«أسود النار» لا يتراجعون ويواجهون المخاطر

نظام الارشفة الالكترونية

مبارك حبيب|

بعيداً عن الحرائق وأسبابها المجهولة، وبعيداً عن مناقشة الخسائر التي تتكبّدها، لا سيما تلك التي تحدث في مبان قيد الإنشاء، فهناك جمال؛ يتمثّل في فدائية رجال الكويت الإطفائيين الذين يواجهون مخاطر حقيقية، ويتفانون في أعمالهم من أجل غيرهم.
كانت صورة النيران اللاهبة مخيفة، لكن أطفأتها صورة رجال الإطفاء الذين كانوا يقاتلون النيران وغير عابئين بالمخاطر المحدقة حولهم، وهو الأمر الذي أشادت به القيادة السياسية، من خلال برقية شكر لهذا الجهد الكبير، كما قدّم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الشكر لرجالنا البواسل من إطفاء وداخلية وإسعاف وحرس وطني وطوارئ طبية على المجهود الجبار في إخماد الحرائق.
ليس عملاً سهلاً ما يقوم به رجال الإطفاء، وإن بدا للبعض غير ذلك، فدخول بعضهم المستشفى جراء تلك النيران ومكافحتها وحالات الاختناق التي تعرضوا لها، ومواجهتهم مخاطر الموت.. رغم كل ذلك فهم لا يتراجعون.
مطالبات عدة بأن يكون هناك تحرّك نيابي بوضع مكافآت لرجالنا في هذه الوظيفة، نظرا الى ما يواجهونه من مخاطر، فهي مهنة لا تعتمد إلا على المواجهة، فلا تحتمل التراجع أبداً. وبذلك، فإن الوقوف إلى جانب الإطفائيين أمر مطلوب وحتميٌّ.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.