إستراتيجية أمنية ترافق شهر الصيام – القبس الإلكتروني

نظام الارشفة الالكترونية


أنجزت وزارة الداخلية بجميع قطاعاتها استراتيجية أمنية متكاملة ترافق شهر رمضان، تقوم على محاور عدة أبرزها: تأمين دور العبادة والمجمعات والأسواق التجارية، ومنع التسول وضبط المجاهرين بالإفطار.
ومن أهداف الاستراتيجية حسب بيان لوزارة الداخلية على لسان مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالإنابة العميد توحيد الكندري، تحقيق أكبر قدر من الانسيابية والسلامة المرورية في الأماكن التي تشهد تكدسات وتجمعات بشرية في أوقات الذروة.
وشدد على أنه سيتم توزيع نقاط ثابتة ومتحركة للقطاعات الميدانية من الأمن العام والمرور والعمليات وغيرها من عناصر الدعم والمساندة المرتبطة بفرق العمليات، وكذلك انتشار الدوريات على كل الطرق والمحاور الرئيسية بجميع المناطق بكل المحافظات.
وتطرق العميد الكندري إلى مواعيد منع مرور الشاحنات خلال شهر رمضان، حيث تقرر تعديلها خلال الأيام من الأحد حتى الخميس، وستكون خلال فترة دخول الموظفين، وخلال انصرافهم من العمل،
وأشار إلى أن أوقات السماح بالسير على حارة الأمان (كتف الطريق الأيسر) سيكون من السادسة صباحاً حتى الثانية عشرة مساءً مع التقيد بسرعة 45 كم «وقت الازدحام المروري فقط»، لافتاً إلى أنه غير مسموح نهائياً باستخدام كتف الطريق الأيمن المخصص لسيارات الطوارئ.

أهاب العميد الكندري بالمواطنين والمقيمين ضرورة الالتزام بالقوانين كواجب وطني، ودعا إلى الحفاظ على القيم الإسلامية والعادات والتقاليد.
وذكر أن المجاهرة بالإفطار تؤذي مشاعر المسلمين حتى لو كان المفطر من ذوي الأعذار، لافتاً إلى أن القانون يعاقب المجاهر بالإفطار في نهار رمضان بغرامة لا تتجاوز 100 دينار، وبالحبس مدة لا تتجاوز شهراً، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

المحامي

تفاصيل الخبر من المصدر (القبس)

نظام الارشفة الالكترونية