إطفائيو الجهراء أنقذوا سلاحف وعصافير

نظام الارشفة الالكترونية

عمي.. عمي..
أمانة سلاحفي داخل البيت، جيبهم لايموتون..
كلمات انطلقت من فم طفل مختلطة بدموع صادقة ومشاعر لم تتلوث بعد، لتقع على مسامع رجل إطفاء كان للتو قد هم بنزع جهاز الأكسجين وملابس الحريق، بعد أن أنهى مهمة تمشيط منزل احترق فجر اليوم في منطقة سعد العبدالله.
الإطفائيان ضاري المطيري وعلي العجمي كانا ضمن فريقي الإطفاء من مركزي القصر والصناعية الحرفية، اللذين لبيا اتصال الاستغاثة بوجود حريق في منزل، حيث قام اطفائيو المركزين بالتعامل مع الحريق، بعد خروج كل قاطني المنزل بسلام.
المطيري والعجمي استجابا لنداء اطفال المنزل واخرجا السلاحف والعصافير، وقال المطيري للطفل، بينما تواجد محرر القبس، «والله عشان دمعتك الغالية جبتلك سلاحفك، والعجمي جابلك طيورك».
وكانت التحقيقات الأولية للحادث قد بينت بأن سبب الحريق تماس كهربائي في إضاءة احدى غرف المنزل، الأمر الذي تسبب بدخان كثيف ونار التهمت أجزاء من المنزل.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.