«الاستئناف» تسقط حضانة أب لابنه

نظام الارشفة الالكترونية

ألغت محكمة الاستئناف، أحوال شخصية، حكم أول درجة القاضي برفض طلب الأم في ضم حضانة الابن وإسقاط الحضانة عن والده، وقضت مجدداً بتسليمه للأم بعد اقتناع المحكمة بمعاملة الأب السيئة بمساعدة زوجته الثانية انتقاما من أم الطفل (طليقته).

وحضرت دفاع الأم المحامية حوراء الحبيب أمام محكمة الاستئناف وأكدت أن محكمة أول درجة التفتت عن بحث المستندات المقدمة أمامها، وطالبت أن تكون الحضانة للأم لأنها الأحق، حيث إن الإبن أخفق دراسياً بسبب معاملة والده السيئة له، كما طالبت المحامية حوراء الحبيب بنفقة شهرية 100 دينار للابن، وهو الأمر الذي وافقت عليه المحكمة وقضت به لصالح الأم.

وفي أحداث جلسة الاستئناف حضر الطفل وسألته المحكمة بعيداً عن والديه، فقرر أن والده يعامله معاملة غير طيبة وأنه يود العيش مع والدته، وكانت المحكمة قد رأت أن ما قرره الصغير يصادف الواقع وأن حقه كمحضون أقوى من حق الحاضن، ومن ثم بات الإستئناف قائماً على سند صحيح من الواقع والشرع ومتعيناً والحال كذلك إلغاء الحكم المستأنف فيما قضى به من رفض الدعوى والقضاء مجدداً بإسقاط حضانة الابن عن ابنه وضمه لوالدته المستأنفة.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.