«التطبيقي»: حريصون على تطوير المواهب

نظام الارشفة الالكترونية

ردت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بشأن الخبر المنشور في القبس مؤخراً بعنوان «أساتذة في التطبيقي تجاهلوا الاختبارات».
وذكرت أن الهيئة تعتزم المشاركة في المؤتمر والمعرض العالمي ATD 2017 في الفترة ما بين 21ــ24 مايو الجاري 2017 بالولايات المتحدة الأميركية، بصفتها شريكا استراتيجيا للمنظمة الأميركية لتطوير المواهب وكرئيس للوفد الكويتي المشارك الذي يضم أكثر من 22 من الجهات الحكومية.
وأكدت «التطبيقي» في بيان أن المؤتمر يعد أكبر الفعاليات العالمية المتعلقة بتطوير المواهب والمهارات المهنية، وأن المشاركة في فعالياته تأتي حرصاً منها على مواكبة آخر تطورات العصر الحديث في مجالات التدريب والتطوير والتنمية البشرية وتطوير المواهب، وحرصا من الهيئة كذلك على نقل آخر ما توصل إليه العالم الحديث من علوم ومعارف في مجال التعليم والتدريب وتطبيقه محلياً على أرض الواقع، حيث يقدم المؤتمر المعرفة والاسترايتجيات والحلول التي تحتاجها المؤسسات لتدريب وتأهيل منتسبيها بشكل فعال، كما سيناقش الرؤى الجديدة وآخر ما توصل إليه العلم الحديث والتقنيات المتطورة لتصميم وتطبيق وتفعيل وقياس مستويات التعليم والأداء داخل المؤسسة.
وأضأفت: أنها قامت بتوجيه الدعوة للجهات الحكومية والخاصة للمشاركة في الوفد الكويتي الذي تترأسه كونها الشريك الاستراتيجي مع المنظمة الأميركية ATD وللاستفادة من المشاركة كوفد كويتي لحضور المؤتمر والمعرض العالمي ATD 2017، وتم استلام ترشيحات من جهات وقطاعات مختلفة اهتماما منها بالموضوعات المطروحة في المؤتمر والاستفادة المالية من العرض الخاص للهيئة، (نسبة التوفير في قيمة رسوم التسجيل مع الاستفادة من عضوية سنة كاملة + المشاركة في المعرض المصاحب %46.1).
وأشار البيان إلى أن الجهات المشاركة في المؤتمر ضمن الوفد الكويتي، الذي تترأسه الهيئة، يبلغ 32 مشاركا مع 22 جهة حكومية.

تنمية الموارد
وأضاف البيان: أن المؤتمر والمعرض العالمي ATD 2017 سيعرضان آخر المستجدات العالمية التي تتعلق بالموضوعات التالية: التطوير الوظيفي، تنمية الموارد البشرية عالميا، الموارد البشرية، تصميم منهجية التعليم والتدريب، تنمية المهارات القيادية، تكنولوجيا التعليم والتدريب، أدوات التدريب/ التعليم للقياس والتقييم، علوم الإدارة، نقل المعرفة من خلال التدريب، علوم التعليم والتدريب، إضافة إلى عرض عدد من الموضوعات الخاصة ومنها: التحديات والمؤثرات والحلول الحديثة داخل المؤسسات الحكومية، تطوير مواهب التسويق والبيع، بيئة صحية سليمة من خلال التعليم والتدريب والتحول المجتمعي ودور مؤسسات التعليم العالي لخلق كوادر وطنية مؤهلة.

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.