الجرعات الزائدة قتلت 40 مواطناً ومقيماً في 8 أشهر

نظام الارشفة الالكترونية

محمد إبراهيم |

فتحت قضية العثور على مواطنة في العقد الثاني من عمرها جثة هامدة أمام حديقة أحد المنازل في منطقة سلوى، أمس الأول، ملف انتشار الجرعات الزائدة من المواد المخدرة. وكشف مصدر أمني أن الجرعات الزائدة حصدت أرواح نحو 40 مواطناً ومقيماً منذ بداية العام الجاري 2017، وحتى نهاية أغسطس الماضي.
وقال مصدر أمني إن مخفر منطقة سلوى تلقى بلاغاً بوجود جثة ملقاة أمام حديقة أحد المنازل، فهرع على الفور رجال الأمن إلى الموقع، وتبين أن الجثة تعود إلى مواطنة «عشرينية»، ودلت المعاينة الآولية على وجود شبهة تعاطي مواد مخدرة.
وأضاف المصدر أن رجال المباحث كثفوا تحرياتهم وضبطوا مواطناً في العقد الثاني من العمر مشتبهاً به، وأحالوه إلى مكتب التحقيق.
وأوضح أن التحقيق الأولي مع المتهم أكد وجود شبهة تعاط للمخدرات، وأن المواطنة لقيت حتفها في شقة بمنطقة سلوى إثر تناولها جرعة زائدة من المخدرات، وتم نقلها وإلقاؤها أمام حديقة أحد المنازل في المنطقة.
ولفت المصدر إلى أن المواطن أفاد في أقواله بأنه دخل شقته، ففوجئ بالمجني عليها وهي صديقة أحد أصدقائه المتواجد خارج البلاد جثة هامدة وبجوارها أدوات التعاطي، فقرر نقل جثتها من منزله، فألقاها أمام حديقة أحد المنازل وهرب، وما زالت التحقيقات جارية.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.