«الداخلية» تضيّق الخناق على «خلية العبدلي»

نظام الارشفة الالكترونية

أحمد العنزي |

وسعت وزارة الداخلية، أمس، نطاق طوقها الأمني الذي فرضته على عدد من المناطق في البلاد، في سبيل ضبط المطلوبين للعدالة في قضايا جنائية أو مدنية.
وامتدت الإجراءات والتشديدات الأمنية من البر إلى البحر إلى الجو، لتغطي جميع منافذ البلاد التي شهدت تكثيفاً أمنياً وتشديداً في إجراءات التدقيق والتفتيش، تحسباً لخروج أي مطلوبين للعدالة من البلاد.

حيطة وحذر
وبحسب مصدر مطلع، فإن وزارة الداخلية في أعلى درجات الحيطة والحذر لتأمين المطار والمنافذ الحدودية البرية والبحرية لحماية البلاد من المتسللين والعناصر المشبوهة.
وكشف المصدر لـ القبس أن قطاعات الداخلية تمتلك أجهزة متطورة لكشف الممنوعات والمتفجرات من قبل المغادرين والقادمين إلى البلاد. وشهد المطار إجراءات أمنية مشددة خلال اليومين الماضيين. ولفت المصدر إلى أنه تمت زيادة أعداد رجال الأمن والدوريات الأمنية داخل المطار وخارجه، بهدف العمل على تأمين وسلامة المسافرين.
وعن موسم السفر، بيّن المصدر أن إدارة الجوازات تقدم خدماتها للجمهور على مدار الساعة من خلال الاستعدادات بكل الكاونترات، سواء في الدخول أو الخروج، لتسهيل حركة السفر للمواطنين والمقيمين، وكذلك للضيوف القادمين إلى البلاد وفق النظم والضوابط الموضوعة أثناء دخولهم ومغادرتهم البلاد.

ضبط المطلوبين
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، الليلة قبل الماضية، أن الإجراءات الاحترازية والمفارز الأمنية ونقاط التفتيش تندرج ضمن توجه الوزارة للقيام بدورها والنهوض بواجباتها لضبط المطلوبين للعدالة في قضايا جنائية أو مدنية، مؤكدة أن التدابير تغطي محافظات الكويت بمختلف المناطق وليست قاصرة على أماكن محددة.
وأكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان صحافي أن الوزارة ستواصل جهودها في إطار مرئياتها لأداء المهام الموكلة إليها والمسؤوليات المنوطة بها، ووفق خطة متكاملة تشترك فيها القطاعات الميدانية المعنية.

التعاون مطلوب
ودعا البيان جميع المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع وزارة الداخلية وإجراءاتها عن طريق حمل الإثباتات الشخصية والأوراق الثبوتية والتجاوب مع هذه الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تهدف إلى تحقيق الأمن والأمان.
كما أهاب البيان بجميع المواطنين والمقيمين عدم ترديد أي أقوال مرسلة أو أخبار غير صحيحة، لا سيما أن أبواب الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني مفتوحة للرد على كل التساؤلات والاستفسارات.

التزام الشفافية
أوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أنها تتواصل مع الجميع بكل شفافية من أجل إيضاح الحقائق وإبراز الجهود الأمنية أولاً فأول، متمنية من الجميع عدم الانجراف وراء أي إشاعات أو تداول معلومات من دون التأكد من مصادرها.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.