الروضان: إصدار التراخيص المنزلية بعد عطلة عيد الفطر

نظام الارشفة الالكترونية

كشف وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان عن أن وزارة التجارة ستبدأ في إصدار التراخيص المنزلية عن طريق موقع إلكتروني في أول دوام رسمي بعد عطلة العيد مباشرة.

وأكد الروضان في مؤتمر صحافي مشترك عقده في مجلس الأمة بمشاركة أعضاء لجنة تحسين بيئة الأعمال أن تدشين الخدمة الإلكترونية سيحل الكثير من المشاكل التي تواجه الشباب وتجعلهم ينطلقون في إنشاء أعمالهم الخاصة.

وكشف الروضان من جهة أخرى عن أن تعديلات قانون المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مراحله النهائية، مؤكدا أن القرارات التي اتخذت ستصب في مصلحة الاقتصاد والشاب الكويتي وأن هذه هي البداية فقط.

وقال إنه تم عقد اجتماعات كثيرة بين لجنة تحسين بيئة الأعمال ومسؤولي وزارة التجارة من أجل بحث سبل تيسير إجراءات منح الرخص التجارية وتحسين بيئة الأعمال.

وأشار في هذا الصدد إلى أن مركز الكويت التجاري في مراحله النهائية وسيكون جاهزا عما قريب، لافتا إلى أن الرخص التي سيمنحها المركز ستشمل الكويتيين فقط.

وأوضح أن المركز سيقدم الاستشارات والضوابط كافة فيما عدا الأنشطة التي تندرج تحت قوانين أخرى، مشيرا إلى ان الضوابط تتعلق بأن تكون الأنشطة لا تتعامل مع المواد الضارة.

وكشف الروضان عن أن الأنشطة التي تشملها الرخص هي تصميم الأزياء والملبوسات والمجوهرات وخطاط ورسام وصياغة برامج ومواقع وإصلاح الساعات وصيانة الوحدات والتصوير وتصوير خارجي واصلاح الأحذية والحقائب.

وأضاف أنها ستشمل أيضا إدارة المتاحف وحجز المطاعم والمقاهي وتنظيم المعارض والمؤتمرات، مشيرا الى ان هذه التراخيص ستشمل ما يقارب 20 ترخيصا حتى الآن، وأنه سيتم بعد ذلك تطوير تلك التراخيص.

واشار إلى ان صندوق المشروعات الصغيرة سيتعامل مع الرخص التجارية الصادرة من المركز وفق منطلق انها صادرة من جهة رسمية في الدولة، مؤكدا ان الصندوق سيهتم بالتمويل والرعاية لتلك الأنشطة.

وقال الروضان إن لجنة تحسين بيئة الأعمال أطلقت خطة محددة بوقت وإن الوزارة ملتزمة بتلك الخطة وتمشي فيها وفقا للجدول الزمني، لافتا إلى انه من معالم تلك الخطة تقليص فترة إصدار الرخص التجارية إلى 3 ايام وقد أصدر حتى الآن 1400 رخصة تجارية.

وأعرب الروضان عن شكره لأعضاء لجنة تحسين بيئة الأعمال لتعاونهم في كل الأمور التي ستصب في مصلحة الاقتصاد والشباب الكويتي المبادر كاشفا عن نية وزارة التجارة عرض فيديو تعريفي قريبا لتوضيح آلية هذه الرخص.

وعن مجال المأكولات، أشار الروضان إلى ان المأكولات هي خارج اختصاص وزاره التجارة وأننا لا نريد تحويل المنازل إلى شركات تجارية.

بدوه، أكد رئيس لجنة تحسين بيئة الأعمال راكان النصف أن اللجنة كانت تطمح إلى إقرار 6 قوانين بشأن تسهيل المشاريع الشبابية والدورة المستندية الخاصة المتعلقة بذلك في بعض الجهات الحكومية.

وأعرب النصف عن تمنياته بإقرار تلك القوانين في الدورة التشريعية القادمة لتسهيل أمور الشباب في المشاريع وبيئة الأعمال.

وقال إنه في ظل تضخم الباب الأول الذي يستحوذ على 70% من ميزانية الدولة نرى أن المشاريع الشبابية هي المخرج الرئيسي لاستثمار الجهود الشابة. وتخفيف العبء عن الميزانية العامة.

وتوجه النصف بالشكر إلى وزير التجارة ووكلائها المساعدين، مؤكدا ان وزير التجارة ملتزم مع اللجنة بالخطة الزمنية الموضوعة.

من جانبه، هنأ النائب يوسف الفضالة شباب المشاريع الصغيرة بخصوص قرار الروضان بإصدار التراخيص المنزلية.

واضاف انه ولله الحمد منذ أول يوم لإنشاء اللجنة كانت هناك قرارات مهمة أصبحت اليوم واقعا تم إقراره من قبل الوزير خالد الروضان.

وأشار الفضالة إلى ان ما فعله الوزير الروضان يؤكد انه يسير على الطريق السليم الذي نتمناه جميعا، مثمنا جهود لجنة تحسين بيئة الأعمال التي وضعت خارطة طريق لخلق اقتصاد سليم.

وأكد الفضالة ان هناك الكثير من المبدعين الكويتيين يريدون الفرصة فقط لإطلاق إبداعاتهم، لافتا إلى أنه في المستقبل سيتم تطوير التراخيص لتشمل عددا أكبر.

وأعرب الفضالة عن سعادته بما تم إقراره خلال تلك الدورة التشريعية من تشريعات وقوانين تخدم المبادرين الشباب، متمنيا استكمال المسيرة بمثل هذه التشريعات التي تخدم الكويت.

من ناحيته، أكد النائب عبد الوهاب البابطين أن قرار الوزارة سيخلق بديلا حقيقيا لما نعانيه اليوم من تضخم كبير في الميزانية نتيجة صرف الدولة المبالغ الهائلة على الرواتب، معربا عن شكره لجميع الجهود التي بذلت.

وأضاف البابطين ان الروضان خلق فرصا حقيقية للاستثمار بالشباب الكويتي في ممارسة الاعمال الحرة في المشاريع الصغيرة التي ستقلل من الضغط على ميزانية الدولة.

وطالب البابطين بعدم استعجال النتائج بخاصة بعد إقرارنا تعديلات قانون الشركات بما تضمنه من قرارات خاصة بالرخص التجارية يعتبر البوابة الحقيقية للقرارات وبخاصة المشاريع المنزلية.

وقال البابطين إنه يود ان يشكر جميع من دعم فكرة المشاريع المنزلية وهو على ثقة بالإخوة في وزاره التجارة وحيا د.فارس العنزي من برنامج إعادة الهيكلة.

وأكد أننا أمام فرصة حقيقية في الكويت لخلق بيئة جاذبة ليحلق الشاب الكويتي بجناحيه ليصل إلى قمة الإبداع.

ومن جهته، أشاد النائب أسامة الشاهين بجهود وزير التجارة والصناعة خالد الروضان والفريق العامل معه في الوزارة لفتح باب التراخيص للأعمال المنزلية.

وقال الشاهين إن الخطوة التنفيذية التي اتخذتها وزارة التجارة والصناعة بفتح باب التراخيص للأعمال المنزلية تدعم قطاعا مهما يدعم اتجاه الشباب للأعمال الحرة والخاصة.

وأوضح انه في أول يوم للدوام الرسمي بعد عطلة عيد الفطر سيكون تقديم طلبات التراخيص للأعمال المنزلية إلكترونيا.

وأكد الشاهين أن اللجنة تمضي قدما لتحقيق ما وعدنا به المبادرين والمبادرات في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا ان خطوة أخرى تتعلق بالأعمال المتنقلة وصلت الى المراحل الأخيرة في المجلس البلدي وبلدية الكويت، والأسواق الموسمية.

واعتبر الفضل أنه أمر مفرح إقرار المشاريع الحرة متناهية الصغر، معتبرا انها ثمرة تعاون ما بين لجنة تحسين بيئة الأعمال ووزارة التجارة.

وبين ان اللجنة ملتزمة بالجدول الذي وضعته بالاتفاق مع فريق عمل وزارة التجارة، وبعد الانتهاء من الرخص المنزلية تمت الموافقة على ما يقارب الـ 18 رخصة للأعمال المنزلية، وجار استكمال البقية التي يبلغ عددها 48 نشاطا تضم انشطة خدمية وإعلامية واستشارية و20 حرفة صغيرة.

وبين ان كل شيء يتعلق بالغذاء يجب ان يدخل في اجراءات الرقابة الصحية والى الآن هذه الأجهزة غير مؤهلة لفحص الأغذية المنزلية.

لجنة تحسين بيئة الأعمال لديها عمل طويل مع وزارة الشؤون لإلغاء الطرق الروتينية الطويلة في الرقابة، وقضية العمالة التي أصبحت بابا لهدر اموال الناس والرشاوى وغيرها من المشاكل.

|

http://bit.ly/2r7s1Y6

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.