«القبس» في أروقة «المعلومات المدنية» بالجهراء – القبس الإلكتروني

نظام الارشفة الالكترونية




فهاد الفحيمان|

«خلية نحل لإنجاز معاملات أكثر من 500 مراجع يومياً».
هكذا بدا مبنى هيئة المعلومات المدنية في الجهراء، الذي كشفت جولة القبس في أروقته، ثالث أيام العمل، عقب تدشينه رسمياً أمس الأول، عن آلية متطورة لاستقبال المراجعين، وتطبيق أحدث التقنيات لتنظيم العمل.
موظفو الاستقبال يعملون بشكل سريع لتنظيم المراجعين، وتوزيعهم على الأقسام التي ستنجز معاملاتهم، وفق آلية منظمة ينتظرون خلالها الأرقام، التي تظهر على الشاشة في صالة الانتظار.
وقال مشرف حركة التوزيع والإصدار الفوري في هيئة المعلومات المدنية في الجهراء، نايف العنزي، إن المبنى يعتبر نقلة نوعية في نوع الخدمات المقدمة، فقدرته الاستيعابية كبيرة، ويضم كل الأقسام التي يحتاجها المراجع لإنجاز معاملته.
وأشار إلى أن الهيئة ستفتح أقساماً في مبنى محافظة الجهراء، للعمل خلال الفترة المسائية، وذلك تسهيلاً على المراجعين، وسرعة في الإنجاز، وتوفيراً للوقت والجهد كتسلّم البطاقات والتوزيع الفوري.
وأعلن أن مركز الجهراء يستقبل مئات المراجعين من مختلف جنسياتهم، ولهذا تم تحديد 4 مكائن للمواطنين، و7 للخليجيين والوافدين، و4 للعمالة المنزلية.
وتابع: يعمل نحو 35 موظفاً، 11 موظفاً في قسم التوزيع، و8 موظفين في قسم الإصدار الفوري، و16 موظفاً في مكتب التحصيل.
وقال: كما يوجد لدينا قسم التسلّم الفوري، وهو خدمة نقدمها للمواطنين الذين لديهم ظروف، وبحاجة إلى التجديد الفوري للبطاقة المدنية، شريطة ألا يتجاوز عدد البطاقات المجددة فورياً عن بطاقتين لكل مراجع يومياً، سواء كانت البطاقة للمراجع أو لإفراد أسرته، وذلك بهدف فتح المجال أمام عدد أكبر من المواطنين للاستفادة من هذه الخدمة المقدمة.
وأشار إلى أن الهيئة اختصرت الوقت والجهد، وحولت دفع الرسوم إلى نظام الكي نت، الذي يعد أسهل بكثير من التحصيل النقدي، سواء كان لرسوم المغلف أو رسوم إصدار البطاقة المدنية، والذي يتم خلال 5 دقائق في قسم الإصدار الفوري.

مكتب التسجيل
أما مسؤول مكتب التسجيل في مركز الجهراء، التابع للهيئة العامة للمعلومات المدنية، صادق الزيدي، فقال إن مكتب التسجيل يستقبل ما يقارب 200 مراجع يومياً بكل سهولة ومرونة ومن دون أي مشاكل.
وأضاف أن إدارة العمل في مركز الجهراء تبذل المزيد من الوقت والجهد لخدمة المراجعين، وتسهيل إنجاز معاملاتهم، ولهذا نتمنى منهم الصبر واحترام مكان العمل والدور، والحفاظ على النظام، خاصة أننا نسعى إلى إنجاز المعاملة خلال 5 دقائق فقط.
ومن جانبه، قال مسجل بيانات آلية في مركز الجهراء، محمد السعيد، إن عملي يبدأ مع المراجع فور وصوله إلى الكاونتر، ومن ثم تسلّم الأوراق.
وتابع: إن المبنى الجديد مجهز بكل أساليب التكنولوجيا، التي تنجز المعاملات بسهولة ويسر.
من جانبه، قال مضحي السليماني إن مبنى الهيئة العامة للمعلومات المدنية الجديد يعتبر نقطة مهمة جداً، خاصة أننا في محافظة الجهراء نحتاج إلى المزيد من الخدمات لكثرة عدد السكان.
وأضاف أن المبنى الجديد أفضل بكثير من المبنى القديم، لأنه ذو طاقة استيعابية أكبر، ولهذا فإننا نشكر إدارة الهيئة العامة للمعلومات المدنية على هذا المبنى.


المحامي

تفاصيل الخبر من المصدر (القبس)

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *