«جبريت سياسي».. نهاية مشوه السمعة!

نظام الارشفة الالكترونية

مبارك حبيب |
أسدلت محكمة التمييز أمس الستار على آخر فصل للمغرد الملقب بـ «جبريت سياسي» والمتهم بالإساءة إلى مسند الإمارة وتشويه سمعة رجال القضاء وعدد من الشخصيات السياسية. وأكدت المحكمة أن ماجاء في تحريات جهاز أمن الدولة، من أن المتهم (وليد فارس) هو الذي يقف وراء هذا الحساب يعتبر صحيحا، مشيرة الى أنها اطمأنت لما جاء في أوراق الدعوى، وبذلك فإنه يستحق عقوبة الحبس التي نص عليها القانون.
وقال مصدر قانوني لـ«القبس» إن هناك العديد من القضايا مرفوعة في المحاكم ضد المتهم، ومن المتوقع ان تصدر أحكام أخرى بحقه في الأيام المقبلة بسبب وجود متضررين من تشويه سمعتهم.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.