جرائم مجهولة بسبب غياب «البصمات»

نظام الارشفة الالكترونية

راشد الشراكي|

كشف مصدر مطلع أن وزارة الداخلية تواجه معضلة في كشف العديد من الجرائم التي ترتكب بسبب غياب البصمة للعديد من المتهمين، من بينهم أشخاص من فئة المقيمين بصورة غير قانونية (البدون).
ولفتت المصادر إلى أن «الداخلية» توصلت إلى أن مجموعة كبيرة من هذه الفئة لا يملكون «بصمات» لعدم امتلاكهم شهادات ميلاد و«بطاقات أمنية». وذكرت المصادر أن إدارة الأدلة الجنائية ترفض تبصيم هؤلاء إلا بوجود كتاب من الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير قانونية، في حين أن الجهاز يمتنع عن منحهم هذا الكتاب نظرا لعدم وجود ملفات لهم.
وعن الجوانب السلبية لهذا الأمر، قالت المصادر إنها في غاية الخطورة، لا سيما في حال حدثت جريمة من الأشخاص الذين لا يملكون أي بصمات أو أرقام موحدة، مؤكدة أن العديد من الجرائم المجهولة مرتبطة بشكل كبير بغياب البصمات التي من الممكن أن تؤدي إلى الكشف عن معالم الجريمة.

 

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.