حملة «خلهم يعيدون ويانا»: مساعدة 116 حالة

نظام الارشفة الالكترونية

أحمد العنزي |

أعلن أمين السر المدير العام لجمعية التكافل لرعاية السجناء زيد الذايدي أن جهود الجمعية تكللت بمساعدة 116 حالة من السجناء والموقوفين وبمبلغ 71 ألف دينار، وذلك مع بداية شهر رمضان المبارك ضمن حملة «خلهم يعيدون ويانا».
وأوضح الذايدي في تصريح صحافي خلال تواجده بإدارة التنفيذ أمس الأول، أنه بالتعاون مع نائب رئيس التنفيذي المستشار عدنان الجاسر تم عرض 34 حالة من المحجوزين ودفع لهم 26 ألف دينار ليعودوا إلى أهلهم وذويهم، مبينا أن الجمعية مستمرة خلال هذه الأيام المباركة في مساعدة السجناء والموقوفين على ذمة قضايا مالية لينعموا بالعيد بين ذويهم.
ولفت إلى أن الجمعية مستمرة في عملها طوال العام ولا يتوقف على شهر رمضان المبارك فقط، كاشفا عن مساعدة الجمعية لـ 470 حالة من السجناء والموقوفين ومن عليهم ضبط وإحضار منذ بداية العام الحالي وبمبلغ 240 ألف دينار.
من جهته، قال المستشار عدنان الجاسر إنهم في الإدارة العامة للتنفيذ على استعداد أن يعملوا طوال هذه الأيام المباركة في هذا الشهر الفضيل لخدمة الاخوة السجناء والموقوفين على ذمة قضايا مالية، مشيرا إلى أن التعاون مع جمعية التكافل ليس بجديد وأنهم يعملون في هذه الرسالة الإنسانية طوال العام لمساعدة السجناء والموقوفين ومن عليهم ضبط وإحضار بدفع جزء من مديونياتهم وتسوياتها لحفظ حقوق الدائنين.
وأشاد الجاسر بجهود جمعية التكافل لرعاية السجناء وحرصها على مساعدة من يستحق المساعدة.

دور فعال

قال مشرف وحدة التنفيذ المدني بالصليبية عبدالعزيز العنزي إن هناك توصيات من وزير العدل ورئيس الإدارة العامة للتنفيذ بتسهيل أمور المتبرعين لإخراج السجناء والموقوفين بهذا الشهر الفضيل بعد دفع مديونياتهم، مؤكداً أن للجمعية دورا فعالا في الإفراج عن الكثير من الحالات.

تفاصيل الخبر من المصدر

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.