لبنان: الباحثة زينة الحلو تكشف ماذا حصل بينها وبين مكتب جرائم المعلوماتية



كتبت الباحثة والناشطة السياسية زينة سامي الحلو:”لم أمثل بالأمس أمام مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية بسبب عدم تبليغي بشكل رسمي بناء على طلبي وذلك بعد ما اخذ الرتيب العنوان الكامل لمكان سكني.اتصل بي المعاون نفسه مجدداً مساء أمس، وأبدى عتبه على عدم الحضور واعتبر أنّ التبليغ عبر الهاتف هو بمثابة تبليغ رسمي. ولما سألت عن سبب عدم ارسال التبليغ الرسمي بحسب ما اتفقنا عليه قال حرفيا لم يتمكنوا من ايجاد العنوان. (وجبت التحية هنا لشباب الدليفري الذين لم تصافدهم يوما مشكلة من هذا النوع ولطالما وصلنا الاكل ساخنا).

اعتبر المعاون أنني أرفض التعاون بعد ان عرض عليّ أن أحضر في الحال (الاثنين حوالي الساعة السابعة مساء). ثم اقترح اليوم التالي وقلت له اني مرتبطة بموعد عمل. وكذلك يوم الخميس الذي يصادف يوم الامتحانات الرسمية لابنتي سما.
اقفل الخط المعاون معتبرا انني لست اتعاون وقال لي انه سيراجع القضاء ويعاود الاتصال بي.حضر اليوم المحامي الصديق واصف حركة اليوم الى المكتب الشهير، فقالوا له لا داعي للمثول امامهم وان القضية ستحال الى القضاء، وادّعوا انني لم افتح الباب للقوى الامنية التي اتت خصيصا لإبلاغي، وهو ما لم يحصل. سنتابع القضية مع المدعي العام ونوافيكم بكل جديد”.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-12 12:42:59

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *