موريتانيا : ترجمة العلامة: الشيخ المصطف بن العربي الأبييري المتوفى 1237 هجرية رحمة الله عليه


ترجمة العلامة: الشيخ المصطف بن العربي الأبييري المتوفى 1237 هجرية رحمة الله عليه

اثنين, 02/24/2020 – 18:05

يقول القاضي الشيخ بيه بن سليمان الناصري رحمه الله في كتابه :الجرعة السليمانية على الحسوة البيسانية ص153 ؛ 154 (مخطوط )قوله المختار بن محنض نله العربي بن المختار إلخ قلت : إن المختار بن محنض نله أبو فخذ من أفخاذ أهل محنض نله وكان المختار من سادات أولاد امرابط مكه ومن رؤسائهم وكان من أهل الفضل والرأي السديد والجاه ومن أهل العلم ولقدتوفي في أوائل القرن الثاني عشر وقبره مازال معروفا يزار عند انتمارد بمنطقة اترارزه . وأولاده : العَربي وعمر والأمين أما العربي فكان من رؤساء قومه وقبره بمقبرة بيرالله من آبار أهل محنض نله في أرض أمشتيل وأولاد العَربي هم : الشيخ المصطف وعبد الله واشفغ بُوبكْ والبعاس وحمزة . أبناء العربي بن المختار بن محنض نله ولم يعقب منهم إلا الشيخ المصطفْ وعبدالله أما الشيخ المصطف فتعلمالقرآن على والده وعلى ابن عمه ألفغ نل بن عبدالله بن أحمدبن الفال بن امرابط مكة؛ ثم انتقل إلى مدرسة ابن عمه بلّعمش بن محمدانبارك بن عبدالله بن أحمد بن الفال بن امرابط مكه ولازمه حتى درس عليه القراءات السبع وبعد أن أجازه انتقل إلى محاظر إدابلحسن وأولاد الديمان فدرس النحو واللغة والصرف وزار الشيخ سيد المختار الكنتي بأرض أقان ( أكانْ) في أول ظهوره قادما من بلاده يريد إصلاحَ ذات بين أولاد بوسيف من كنت وغيرهم وذلك في منتصف القرن الثاني عشر الهجري فتتلمذ عليه وذهب معه إلى بلاد أزوادْ ومكث معه يخدمه خمسا وعشرين سنة وكان يقرئ أولاده وينسخ المصاحف ثم صدره وأذِن له في تلقين أوراد القادرية بعد أن علمه ســر الحرف وأعطاه خزانة كتب من التصوف والفقه والــدواويـن فرجع إلى أهله واستوطن البير المسمى بيرالّ من سنة ألف ومئة واثنين وتسعين إلى أن توفي سنة ألف ومائتين وسبع وثلاثين ودفن بمقبرة بير الّ وتصدر عنه خلق كثير نشرو الطريقة القادرية في أولاد أبييري وغيرها ومن مصاديره عبد الكوري بن سيد الامين البوساتي وأحمدتلمود البوساتي والشيخ محمد المختار البوساتي والشيخ سيد القوم وأحمدبن المامون وعبد اللطيف وعبدالله بن حيبله وغيرهم وللشيخ المصطف مؤلفات منها الوبل الهتان في علم تجويد القرآن ؛ وخاتمة التصوف ؛ ورسالة معاذيربن العربي ؛ وشرح ديوان الهذليين وشرح على قرة الأبصار وشرح على لامية العرب ونوازل في الفقه وقد مدح بأشعار كثيرة منها قصيدة تلميذه محمد مختار البوساتي وقال له اميليد بن محم بن امحيمد حدّادْ أهل امرابط مكه :وكتن كد امنين انجيك — للِ جَيتْ اندور تفهمْ — يعمل مولانا يعطيك — أل تعطِ ولٍ تحكم وعاش الشيخ المصطف مائة وسبعة أعوام وعقب عشرة أولاد وثلاث بنات أولاده هم : الشيخ سيد المختار وباب احمد وسيد محمد والغوث وسيد اعمر والبكاي وزين العابدين ومحمد الأمين وحمادي وسيد حيبله أما الشيخ سيد المختار وسيد أعمر فلا عقب لهما وأما باب أحمد فكان خليفة لوالده الشيخ المصطف وكان رئيسا لأهل المختار بن محنض نله ومازالت رياستهم في ذريته إلى الآن ومن مشاهير ذريت محمد الأمين الشيخ سيد المختار وباب أبنا محمد الأمين بن الشيخ المصطف ولقدظهرت على يده كرامات وقال فيه شيخه الشيخ سعدبوه بن الشيخ محمدفاضل :إنك يابن العرب المهذب — غوث وغيث في بلاد المغرب –ومن أتاك زائرا للأربنال المنى ونال فوق المطلب– ومن أتاك خائفا من كُرب- أمنه من شرها رب النبيومن عزا قولي ذا للكذب–فقل له الكذب ليس مذهبيومن أشهر أولاده العالم الأديب محمدبن الشيخ سيد المختاربن محمد الأمين بن الشيخ المصطف الذي توفي في بلاد أزواد راجعا من حجه وخلف تصانيف منها نظم في السيرة النبوية وديوان شعر ونظم لأسماء بعض الأشجار والنبات وهذا نصه نقلناه للإستفادة به :قدنظم العبيدذو الاثار – بعض سماة النبت والأشجار – محمدبن السيد المختار –نجل محمدالأمين القارى– نجل الولي المصطفي بن العَربي ……قلت أيضا ومن ذرية العربي بن المختار بن محنض نلّ بابه بن محمد الامين بن الشيخ المصطف بن العربي وكان من الحفاظ بالمقرئ السبعي أجازه الشيخ بن حامني القلاوي الشنجيطي ولبابه بن محمد الامين بن الشيخ المصطف بن العربي تآليف منها خصائص السند وكتاب في القرآت العشر ورسالة في علم الأنساب والتاريخ سماه : الأجوبة الصحيحة على اسئلة بكار بن اسويد احمد الصريحة عن نسب إدوعيش والقبائل التي تجتمع معهم في أبٍ واحد وعن نسب مشظوف ولادم وإيديشلي وإديبسات وتركزْ ؛ وكتاب في نسب أولاد أحمد إكيدي من البراكنة وبعد حجه ظهر صلاحه وكثرت أتباعه وانتفع به خلق كثير ولقدتوفي سنة ألف وثلاثمائة وأربعين هجرية . وعقب محمدوزين العابدين وسيد محمد وكان محمد قدوة في سر الحرف ورقْيا المجانين ولقدتوفي سنة ألف وثلاثمائة وتسعين هجرية بعد أن عاش ثلاثا وتسعين سنة ودفن بمقبرة جده الشيخ المصطف ومن عقبه العلامة المشهور المشارك في جميع الفنون الأستاذ سيدات بن محمد بن بابه وأخوه محميحظيه أما سيدات فكان مدرسا بثانوية العيون ثم توطن بها وبعد تقاعده من وظيفة الدولة أتجه للتآليف في التاريخ والأنساب والنحو والفقه ومصطلح الحديث وله خزانة كتب تستغرق كتب المذهب المالكي وجل المذاهب الأخرى وله أولاد منهم محمد .
كتبه المؤرخ الأستاذ سيدي أحمد ولد المعلوم ولد أحمد زروق

المحامي

تاريخ النشر: 2020-02-24 21:05:56

الناشر/الكاتب: mokhtar

تفاصيل الخبر من المصدر : أخبار الساحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *