موريتانيا : عملية مشتركة بين قوة من G5 وقوة برخان الفرنسية على حدود مالي والنيجر


عملية مشتركة بين قوة من G5 وقوة برخان الفرنسية على حدود مالي والنيجر

اثنين, 03/30/2020 – 10:21

نفذ الجيش المالي والنيجري وقوة برخان الفرنسية في مارس عملية “غير مسبوقة” على حدود مالي والنيجر حشدت قرابة 5000 رجل وأتاحت القضاء على “عدد كبير من الإرهابيين”، وفقا لهيئة الأركان العامة الفرنسية.
وقالت هيئة الأركان العامة الفرنسية في بيان: “من 3 إلى 23 مارس قادت قوة برخان إلى جانب القوات المسلحة المالية والنيجرية عملية ‘مونكلار’ في المنطقة الحدودية الثلاثية”، حسب نص البيان.
وأضاف البيان: “هذا الانخراط، الذي لم يسبق له مثيل من حجم القوات المشاركة، جعل من الممكن الحصول على نتائج مهمة للغاية تم تجسيدها من خلال تحييد عدد كبير من الإرهابيين وتدمير أو الاستيلاء على العديد من الآليات العسكرية”، بما في ذلك ما يقرب من 80 دراجة نارية والعديد من الأسلحة والذخائر والمعدات اللازمة لصنع العبوات الناسفة.
وشارك في العملية ما يقرب من 5 آلاف عسكري بما في ذلك 1700 جندي فرنسي و1500 جندي من القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل (موريتانيا ومالي وبوركينافاسو والنيجر وتشاد) و1500 جندي نيجري.
الأركان العامة الفرنسية وصفت العملية بأنها “تعكس الإرادة المشتركة لقوة برخان وقوة الساحل والجيوش الشريكة لممارسة ضغوط قوية ضد الجماعات “الإرهابية” المسلحة ولا سيما تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى”، على حد تعبيرها دون إعطاء عدد الجهاديين الذين تم تحييدهم
ترجمة الصحراء

المحامي

تاريخ النشر: 2020-03-30 13:21:38

الناشر/الكاتب: mokhtar

تفاصيل الخبر من المصدر : أخبار الساحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *