الكويت تفتتح مدرسة «القرين» للنازحين في محافظة دهوك العراقية
– محليات

افتتحت اليوم الاثنين مدرسة «القرين» للنازحين العراقيين بمحافظة دهوك بشمالي العراق بتمويل من الكويت وتنفيذ الهلال الاحمر الكويتي ضمن حملة «الكويت بجانبكم».
وقال القنصل العام للكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري على هامش مراسم افتتاح المدرسة، ان الكويت حريصة على تقديم المساعدات للنازحين العراقيين في شتى المجالات ولاسيما في مجال التربية والتعليم.
واضاف…

البرغش والعجمي والعوضي والجبر يشكرون سمو الأمير

ثمن مجموعة من المسحوبة جناسيهم توجيهات سمو الأمير، مؤكدين أنها أدخلت البهجة في نفوسهم ونفوس عائلاتهم.
وقال عبدالله البرغش وسعد العجمي ونبيل العوضي وأحمد الجبر، في بيان مشترك «نجدد شكرنا وتقديرنا وامتنانا لسمو أمير البلاد، على ما تفضل به من توجيهات سامية بخصوص الجناسي المسحوبة، التي أدخلت البهجة في نفوسنا ونفوس عائلاتنا، وما تبعها من خطوات عملية تمثلت في قيام رئيسي مجلس الأمة مرزوق الغانم، والوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بتشكيل لجنة مختصة لبحث إعادة الجناسي، وما لمسناه من جدية في عمل اللجنة».
وأضاف الموقعون على البيان «ونحن إذ نقدر هذه التوجيهات السامية وما تبعها من خطوات عملية جادة، وإذ نثمن الخطوات الجادة التي اتخذها إخواننا النواب، فإننا نأمل من الجميع عدم إقحام قضيتنا وقضية أسرنا في المساءلات السياسية، خاصة أنها منظورة في اللجنة بسرية تامة، فلا نقبل بمناقشتها في العلن حفاظاً على الخصوصية».

بيان «المسحوبة جناسيهم»: نجدد شكرنا لسمو الأمير.. ونثمن خطوات الرئيسين الغانم والمبارك
– محليات

أصدر عبدالله البرغش وسعد العجمي ونبيل العوضي وأحمد الجبر، المسحوبة جناسيهم بياناً قالوا فيه: «نجدد شكرنا وتقديرنا وامتنانا لسمو أمير البلاد على ما تفضل به من توجيهات سامية بخصوص الجناسي المسحوبة، التي أدخلت البهجة في نفوسنا ونفوس عائلاتنا، وما تبعها من خطوات عملية تمثلت في قيام رئيسي مجلس الأمة والوزراء بتشكيل لجنة مختصة لبحث إعادة الجناسي، وما لمسناه…

لطيفة الفهد: المرأة تحظى باهتمام القيادة السياسية

أشادت رئيسة لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الشيخة لطيفة الفهد بالجهود التي تبذلها الحكومة من أجل إعلاء قيمة المرأة الكويتية وتوفير الرعاية الكاملة والإمكانات اللازمة لتفعيل دورها في التنمية.
ودعت في تصريح أمس نساء الكويت إلى المشاركة في الاحتفالية بيوم المرأة الكويتية التي تقيمها اللجنة تحت رعاية سمو أمير البلاد.
وأوضحت الشيخة لطيفة أن تفاعل المرأة الكويتية مع هذه الاحتفالية التي ستقام بفندق الشيراتون في الـ16 من الشهر الجاري يظهر الوجه الحضاري المشرق والمشرف للكويت باعتبارها في طليعة الدول التي تهتم بالمرأة وتعزز مكانتها في المجتمع والعالم.
ولفتت إلى أن الاحتفالية التي تقام هذا العام تحت شعار «المرأة عطاء وبناء» تتزامن مع يوم تاريخي ومشهود بالنسبة للمرأة الكويتية هو يوم الـ 19 من مايو عام 2005 التي حصلت فيه على كامل حقوقها السياسية.
وأكدت الشيخة لطيفة الفهد أن المرأة الكويتية حظيت منذ عقود طويلة باهتمام القيادة السياسية التي أدركت دائما دورها الفاعل في البناء ومكانتها الكبيرة في المجتمع، مشيرة إلى أن المرأة الكويتية كانت على مستوى هذه الثقة واثبتت كفاءتها في كل المجالات والمواقع وضربت الأمثلة في العمل والقدرة على العطاء وتحقيق الإنجازات.

اللواء العميري: جيشنا جاهز لأي طارئ

وسيم حمزة |
أكد رئيس هيئة الخدمة الوطنية اللواء إبراهيم العميري استعداد الجيش الكويتي الدائم في ظل ما تشهده المنطقة والمحيط الإقليمي من أمور «غير نمطية وغير طبيعية»، معربا عن اعتزاز البلاد باستضافة مناورات «حسم العقبان» وغيره من التمارين التي أثبتت كفاءة القوات المشاركة بها وما صاحبها من إشادة دولية.
وأضاف العميري على هامش مشاركته أمس الأول في حفل السفارة الإماراتية بمناسبة الذكرى الـ 41 لتوحيد قـواتها المسلحة، أن الجيوش الخليجية الآن إضافة إلى مهامها القتالية وتمارينها المبرمجة سنويا، أصبحت تشارك في العمليات الإنسانية وتأمين المصالح العامة في الدول الصديقة والحليفة.

مظلة أممية
وبشأن مشاركة الجيش الكويتي في اليمن لاسترجاع الشرعية، أوضح العميري أن الكويت تعمل تحت مظلة الأمم المتحدة والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي وتسعى دائما إلى الحلول السلمية وفق تلك الأطر الدولية، لافتا إلى أن احتفال الجيش الإماراتي يعد احتفالا لجميع القوات المسلحة الخليجية، خصوصا الكويتية، مشيدا بالقوات المسلحة الإماراتية وتجهيزها العالي وتجاربها في حفظ الأمن في أكثر من موقع مثل الصومال واليمن وغيرهما.
بدوره، أعرب السفير الإماراتي رحمه الزعابي عن فخره واعتزازه بموقف القوات المسلحة الإماراتية في الدفاع عن الشعب اليمني الشقيق وتقديمه كوكبة من شهداء الواجب، مضيفا أنها درع واق يحظى بدعم كبير من قبل رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء.

منعطف تاريخي
من جانبه، قال الملحق العسكري في السفارة الإماراتية العقيد الركن أحمد الكعبي، إن يوم السادس من مايو عام 1976 يمثل منعطفاً تاريخياً فريداً في مسيرة شعبنا ووطننا، حيث شهد وضع اللبنة الأساسية لتوحيد قواتنا المسلحة المتأهبة دائماً وأبدا للدفاع عن الوطن وتأمين مصالحه بكل قوة وحسم، ومساهمون في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وفي طليعة الساعين لنجدة الأشقاء والأصدقاء في المحن والشدائد.
وأضاف الكعبي في كلمته أن قواتنا المسلحة شاركت وقاتلت جنباً إلى جنب مع حلفائها الأشقاء والأصدقاء لتحقيق السلام والاستقرار حول العالم، ومن مشاركاتها ضمن قوات التحالف لتحرير الكويت مروراً بمشاركتها ضمن قوات الأمم المتحدة في عمليات إعادة الأمل في الصومال وغيرها، وصولا للدور الفاعل حاليا في دعم الشرعية في اليمن والدور الإنساني الكبير الذي تقوم به، ودورها في مكافحة الإرهاب هناك، وهذه شواهد تبرز التزامات الإمارات وقواتها المسلحة في المحافظة على الأمن والاستقرار الإقليمي.