الامارات: البشير يفوّض صلاحياته الحزبية ويتفرّغ للرئاسة



أعلن حزب المؤتمر الوطني في السودان، أن الرئيس عمر البشير، نقل صلاحياته الحزبية لنائبه أحمد هارون ليتفرغ للرئاسة. وقال أحمد هارون نائب رئيس الحزب للشؤون السياسية والتنظيمية عقب اجتماع الحزب برئاسة البشير، إن البشير قرر تفويض سلطاته واختصاصاته بتسيير أعباء العمل الحزبي والتنظيمي حتى يتفرغ البشير لمهامه الوطنية التي عبر عنها في خطابه الجمعة الماضية.

وأضاف، أن المكتب القيادي أبدى تفهماً للخطوة واستعداده لترتيب أوضاعه الداخلية بما يضمن مساهمة الحزب بشكل إيجابي ضمن القوى السياسية الأخرى في المبادرة الوطنية التي طرحها الرئيس عمر البشير، مشيراً إلى أنّ الحزب جدد تأكيده ودعمه لهذه المبادرة الوطنية، ووثيقة الحوار الوطني باعتبارها أساساً قابلاً للتطور والبناء، وأن الحزب جاهز للانخراط مع أي قوى سياسية أخرى للمضي في سبيل لمّ الشمل الوطني.

توقيع عقوبات

على صعيد متصل، قال التحالف الديمقراطى للمحامين في السودان، إن 870 شخصاً أحيلوا إلى محاكم الطوارئ على خلفية التظاهرات التي شهدتها مناطق متفرقة بمدن العاصمة السودانية الثلاث تم توقيع عقوبات بالسجن مدد متفاوتة على العشرات منهم. وأكد تحالف المحامين، أنه وتنفيذاً لأمر الطوارئ أحيل 400 شخص إلى محكمة الطوارئ بمدينة أم درمان، بجانب 400 آخرين تمت إحالتهم إلى محكمة طوارئ مدينة الخرطوم، بينما أحيل 70 إلى محكمة طوارئ مدينة بحري. وقال التحالف إن عددا من المحامين ظهروا أمام كل تلك المحاكم للدفاع عن المقبوض عليهم.

وأكد محاكمة عدد كبير منهم، حيث شطبت بعض المحاكم أحكاماً في مواجهة العشرات من الموقوفين، وأدانت آخرين ووقعت ضدهم عقوبات مالية، كما أصدرت أحكاماً بالسجن البديل في حالة عدم دفع الغرامة، فيما تم الحكم بالسجن لمدد تتراوح بين الشهر والأسبوعين ضد عدد من المتظاهرين. وقال التحالف إن محكمة طوارئ الامتداد بالخرطوم قضت بالسجن خمس سنوات على متظاهر أريتري الجنسية، إلى جانب السجن ثلاث سنوات ضد ستة متظاهرين.

تظاهرات

في الأثناء، خرجت تظاهرات عقب صلاة الجمعة في مناطق متفرقة بالعاصمة الخرطوم وخارجها، حيث تظاهر المئات بمنطقة ود نوباوي معقل أنصار حزب الأمة المعارض عقب أدائهم صلاة الجمعة بمسجد الهجرة، قبل أن تتدخل قوات الشرطة وجهاز الأمن وتمطرهم بعبوات الغاز المسيل للدموع. ووفق شهود عيان، فإن أحد الأطفال أصيب في رأسه جراء إلقاء إحدى عبوات الغاز عليه. كما خرج المئات في مناطق جبرة، امتداد ناصر، سوبا، الكلاكلة، إلى جانب خروج المصلين بمناطق العزازة وود عشيب بولاية الجزيرة، وخروج أهالي كرمة البلد بالولاية الشمالية.

أسبوع جديد

بدوره، أكد تجمع المهنيين السودانيين، والقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، اعتزامهم مواصلة التظاهر والاحتجاج السلمي إلى حين تنحي الرئيس عمر البشير ورحيل نظامه. وأعلن التجمّع في بيان، عن أسبوع حاشد بالتظاهرات تبدأ اليوم بتظاهرات ليلية، وأعمال دعائية بالعاصمة والولايات. كما أعلن عن حشد جماهيري مساء اليوم بدار حزب الأمة لإحياء ذكرى شهداء التظاهرات والتضامن مع المعتقلين، داعياً إلى مواكب من كل المناطق غداً الأحد أطلق عليها «مواكب استقلال القضاء».

وأعلن التجمع عن اعتصامات في الميادين ومواكب تظاهر بالأحياء بعد غد الاثنين، بجانب تنفيذ إضراب لأصحاب المهن ليوم واحد الثلاثاء، مصحوباً بوقفات للمهنيين والمجموعات المطلبية والمؤسسات والشركات الخاصة. وجعل التجمع يوم الأربعاء مفتوحاً للاحتجاج من خلال المبادرات الفردية والجماعية وبأساليب المقاومة السلمية، وحضّ على اختتام الأسبوع الخميس المقبل بيوم خصصه لنضالات المرأة السودانية بمواكب متزامنة في الخرطوم والولايات.

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-03-02 02:03:00

الناشر/الكاتب: الخرطوم – طارق عثمان

الأخبار الرئيسية – تفاصيل الخبر من المصدر

الامارات: الاحتلال يبعد قيادات دينية عن القدس بعد اعتقالهم


صعّدت إسرائيل استهدافها للقدس المحتلة على نحو أشدّ خطورة، بعدما اعتقلت قيادات دينية لساعات ثم أطلقت سراحهم بشرط إبعادهم عن المدينة أسبوعاً، الأمر الذي أثار غضباً فلسطينياً واسعاً واحتجاجاً رسمياً أردنياً. وقررت شرطة الاحتلال الإفراج عن 6 مقدسيين بينهم رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات، بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع.

وأوضح المحامي محمد محمود أن الشرطة قررت الإفراج عن سلهب، وبكيرات، بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة أسبوع. وقررت محكمة الاحتلال المركزية الإفراج عن ناصر قوس مدير نادي الأسير وحسني الكيلاني وعلي عجاج بشرط الأبعاد عن الأقصى 3 أيام، وعن سامر القباني حارس المسجد بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى أسبوعاً.

ونددت حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية أمس بتصعيد إسرائيل حملات الاعتقالات في القدس، والتي طالت مسؤولي دائرة الأوقاف الإسلامية في المدينة. وقال عدنان الحسيني وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية إن اعتقال سلهب ستكون له تداعياته لما يمثله. وأضاف «يبدو أنه لم يرق لإسرائيل ما جرى يوم الجمعة من افتتاح مصلى باب الرحمة، ورغم أن العملية جرت بهدوء تام».

احتجاج أردني

وسلمت الخارجية الأردنية مذكرة إلى الخارجية الإسرائيلية احتجاجاً على اعتقال سلهب. وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية سفيان القضاة في بيان إن «الوزارة تتابع هذا الموضوع بشكل حثيث عبر سفارتنا في تل أبيب التي قدمت احتجاجاً رسمياً على هذا الإجراء لدى وزارة الخارجية الإسرائيلية».

وقالت وزارة الأوقاف الأردنية إن اعتقال قوات الاحتلال الشيخ سلهب رئيس مجلس أوقاف القدس التابع لوزارة الأوقاف الأردنية وإصدار مذكرة جلب بحق مدير عام أوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب واعتقال نائب المدير العام لأوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات يعتبر تصعيداً خطيراً وغير مقبول ومساساً بالدور الأردني في رعاية المقدسات في القدس.

وقال رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة إن «كل ممارسات إرهاب دولة الاحتلال لن تثني الأردن عن مواصلة دوره في حماية القدس».

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-02-25 02:01:00

الناشر/الكاتب: القدس المحتلة – البيان، وكالات

الأخبار الرئيسية – تفاصيل الخبر من المصدر

الامارات: «إخوان» تونس.. انحسار سياسي بعد انكشاف الأوراق


لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

لا يغيب السؤال حول الوضع الراهن لجماعة الإخوان المسلمين ومستقبلها في تونس، عن ساحات الجدل والسجال السياسي، حتى يقفز إلى السطح من جديد، ولقد عاود هذا السؤال ظهوره بقوة، عقب اكتشاف تنظيم خاص بحركة النهضة الإخوانية، حيث فقدت الحركة شعبيتها داخل المجتمع التونسي، بعد انكشاف كل أوراقها، ويؤكد جل المتتبعين أن الحركة تلقت ضربة قاضية، لا سيما أنه جاء مباشرة قبل شهور من الانتخابات الرئاسية التونسية، والحركة كانت تعول كثيراً على تلك الانتخابات، لإعادة السيطرة على مفاصل الدولة من جديد، بعد انحسارها سياسياً.

وقال سياسيون إن الاتهامات الموجهة لحركة النهضة، بتشكيل تنظيم سري على علاقة باغتيالات سياسية، وتسفير للمتطرفين للقتال في سوريا، خطيرة جدا وتدعو إلى التحري الدقيق وحث على الوصول إلى الحقيقة الكاملة.

وأضافوا: “لا بد أن نتأكد إن كان هناك ذراع سرية.. النهضة تنكر وجوده، لكن الكثير من المراقبين والسياسيين والمحامين الذين يتابعون قضايا اغتيال الشهداء، يقولون إنه موجود”.

ومن الملفات الأخرى المطروحة بقوة، ملف العدالة الانتقالية، الذي يرى البعض أن الإسلاميين سيطروا عليه منذ أن وضعوا حليفتهم سهام بن سدرين على رأس هيئة الحقيقة والكرامة، التي أنهت أعمالها أواخر عام 2018، بعد نشاط تواصل لأربع سنوات.

تجاذبات وتشكيك

وشهد الملف الكثير من التجاذبات، في ظل اتهامات للهيئة بالعمل على تقويض أركان دولة الاستقلال، والتشكيك في قادتها وزعمائها، واستهداف كل من كان على خلاف مع الإسلاميين، دون الإشارة إلى تورط حركة النهضة في أعمال إرهابية، سواء في عهد بورقيبة أو عهد بن علي.

وقالت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسى، إن هيئة الحقيقة والكرامة، أصدرت «قرارات غير قانونية اتخذتها الهيئة»، على غرار المحاكمات، وتناول الملفات خلال مسار العدالة الانتقالية بطريقة «انتقائية»، وأنها انخرطت منذ البداية في مسار تصفية الحسابات، لتتحول بذلك إلى ذراع لجماعة الإخوان، وفق تقديرها.

نموذج أردوغاني

ووفق مراقبين، فإن حركة النهضة تعمل على تطبيق النموذج الأردوغاني في الوصول إلى السلطة، ثم السيطرة عليها بتعديلات دستورية تغيّر نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي، ولكن ذلك لا يتم إلا بعد التمكن نهائياً من التغلغل في جميع مفاصل الدولة، وفق منهجية تم اعتمادها منذ عام 2011، ولا تزال مستمرة إلى اليوم، خصوصاً في ظل سيطرة «الإخوان» على جانب مهم من منظومة الحكم المحلي، بعد تقدمهم في الانتخابات البلدية في مايو 2018.

وإن كانت حركة النهضة فقدت الكثير من قاعدتها الانتخابية، إلا أنها كانت وراء انهيار كل الأحزاب التي تتحالف معها، بدءاً من حزبي «المؤتمر من أجل الجمهورية»، و«التكتل الديمقراطي للعمل والحريات»، اللذين شاركاها الحكم بعد انتخابات أكتوبر 2011، وانتهاء بحزب حركة نداء تونس، الذي فاز في انتخابات 2014 الرئاسية والبرلمانية، قبل أن يدفع ثمن تحالفه معها غالياً، سواء من مخزونه الانتخابي وقواعده الشعبية، أو من تماسكه الداخلي، وحتى من حضوره البرلماني، حيث تراجع عدد مقاعده من 86 قبل أربع سنوات، إلى 41 حالياً، الأمر الذي أدى إلى عجزه في إحداث التغيير الذي كان يأمله في الحكومة، ما جعل الرئيس السبسي يصرح قائلاً، إن «النهضة هي الحزب الأول، وتملك الأغلبية في مجلس نواب الشعب بـ 68 نائباً، وهؤلاء صوتوا للحكومة الجديدة من دون استثناء، كما صوتت لها أطراف أخرى، منها الائتلاف الوطني، المكون من شظايا الكثير من الأحزاب التي انفصل أعضاؤها عن «نداء تونس»، وحزب آفاق تونس، والاتحاد الوطني الحر، يضاف إليهم نواب حزب مشروع تونس (وأصلهم من «نداء تونس»)، ليكونوا أغلبية بـ 130 نائباً، أي 60 في المئة من مجموع النواب.

تهرّب من المسؤولية

منذ أواخر عام 2011، وحركة النهضة شريك دائم في الحكم، ومع ذلك، تحاول إقناع التونسيين بأنها لا تتحمل مسؤولية الأزمات المتلاحقة التي تواجهها البلاد، مستفيدة في ذلك، من أنها تجيد التخفي وراء القوى السياسية الأخرى، باستثناء تجربتها في فترة «الترويكا»، حيث ترأست الحكومة من ديسمبر 2011 إلى يناير 2014، وهي الفترة التي شهدت انتشار الإرهاب وتنفيذ الاغتيالات السياسية، وتسفير المسلّحين إلى سوريا، وفتح الأبواب أمام الدعاة المتشددين، ورواج ثقافة التكفير، قبل أن تضطر إلى التخلي عن الحكم، تنفيذاً لمخرجات الحوار الوطني، ولكن من دون أن تتخلى مخالبها عن الإمساك بمفاصل الدولة، وبخاصة في مجالات حيوية، كالأمن والقضاء، فهي، وكما يرى المحلل السياسي، جمعي القاسمي، في تصريحات لـ «البيان»، تجيد الاختراق والاقتحام، وتعرف كيف تحرك خيوطها جيداً، وكيف تعد المتعاملين معها بالحماية، ثم تحميهم فعلاً، وكيف تخفي بعض أوراقها، وتقدّمها في الوقت المناسب، ومن ذلك شخصيات مستقلة تقترحها لمناصب ووظائف بعينها، قبل أن يتبيّن أن تلك الشخصيات قريبة منها، أو مرتبطة بها عقائدياً.

أحزاب نافذة

يضيف القاسمي، أن جانباً من التونسيين، وإن لم يكن يحمل عقيدة «الإخوان»، إلا أنه يحب التقرب من السلطة ومن الأحزاب النافذة، تماماً كما كان يحدث قبل عام 2011، بغاية تحقيق المصالح أو الحفاظ عليها، كما أن جانباً آخر سار في ركاب النهضة، تجنباً لضغوطها بعد سقوط النظام السابق، كما حدث بالخصوص في وزارة الداخلية، وفي مؤسسة القضاء، وهو ما يجعل المعارضة اليسارية بالخصوص، تتهم أمنيين وقضاة، بمحاولة طمس الحقائق، في ما يتعلق بملف الاغتيالات السياسية، حتى إن عبد الناصر العويني عضو هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي، القياديين اليساريين اللذين اغتيلا في 2013، اتّهم حركة النهضة بالسيطرة على المجلس الأعلى للقضاء، مؤكّداً أنّ الجبهة الشعبية، تدرس إمكانية تدويل ملف الاغتيالات، للبحث عن ساحة أخرى لتحقيق العدالة.

وثائق وتسجيلات

وتستند الجبهة التي تمثّل أكبر ائتلاف يساري معارض، في مواجهتها الحالية مع الإسلاميين، على الوثائق والتسجيلات التي تم الكشف عنها منذ أكتوبر الماضي، والتي تثبت وجود جهاز سري لإخوان تونس، متورط، وفق استنتاجاتها، في الاغتيالات السياسية، والتآمر على الأمن القومي، والتعاون مع جهات أجنبية، بما يضر بمصالح البلاد، والتنصت على السياسيين والديبلوماسيين والناشطين، والاستعانة على ذلك بجماعة الإخوان المصرية، وأنه تم الكشف عن هذا الملف منذ عام 2013، ولكن تم التستر عليه، من خلال إخفاء الوثائق والتسجيلات داخل ما وصفتها هيئة الدفاع بغرفة سوداء داخل وزارة الداخلية، ثم لا تزال أطراف قضائية تسعى إلى تهميش الأدلة والمعطيات المتوفرة لديها، لضمان حماية حركة النهضة، وفق ما ورد في تصريحات عضو هيئة الدفاع، محمد جمور.

توظيف وتعويضات

إلى ذلك، ومنذ أن تمكنت النهضة من الوصول إلى السلطة بعد انتخابات أكتوبر 2011، بدأت حركة النهضة في التغلغل في مفاصل الدولة، عبر إقحام عناصرها في مختلف المؤسسات، وفي يوليو 2012، أصدر حمادي الجبالي، أمراً لتقنين أحكام للتوظيف الاستثنائي، ثم أصدرت حكومة علي العريض أمراً للتعويض للمنتفعين بالعفو العام، وهو الأمر عدد 2799 لسنة 2013، مؤرخ في 9 يونيو 2013، يتعلق بضبط صيغ وإجراءات النظر في مطالب التعويض ذات الصبغة الاستعجالية المقدمة من طرف الأشخاص المنتفعين بالعفو العام.

فتح الباب

ويرى النائب بالبرلمان منذر بلحاج علي، أن السبب الأول في ما يحدث في تونس يومياً من كوارث وجرائم وانتحار وتدهور المقدرة الشرائية، هو وجود حركة النهضة في الحكم، مشيراً إلى أن الحركة هي التي فتحت باب التعويضات، وجعلت تونس تعاني من المديونية والعجز، خاصة بعد ارتفاع حجم كتلة الأجور التي خرجت عن السيطرة، وأصبحت متزايدة عاماً بعد آخر. ويتابع بلحاج علي، أن هذه الحكومة تتحدث منذ توليها الحكم في البلاد، عن إصلاحات وفتح لملفات كبرى لم تفتح إلى اليوم، مضيفاً «هذه الحكومة تحولت إلى حكومة بش نعمل»، حسب تعبيره.

وأكد أن الحكومة لم تتجرأ منذ أكثر من سنتين ونصف السنة، على فتح الملفات الكبرى ومعالجتها، والتحكم فيها، وبخاصة مسألة كتلة الأجور التي باتت خارج السيطرة، إضافة إلى إشكالات الصناديق الاجتماعية، وعجز المؤسسات العمومية.

جهاز خاص

وقد مثل التوظيف الاستثنائي والتعويضات السابقة، والمنتظرة، حافزاً مهمّاً لأنصار حركة النهضة في خدمة مشروعهم، حتى إن رئيس الحركة الديمقراطية، أحمد نجيب الشابي، أكد أنه «لو أخذت النهضة السلطة بعد الانتخابات، فإنّها ستحوّل الدولة إلى جهاز خاص». وأضاف أن الحركة ليس لها مشروع لتونس، سواء اقتصادي أو اجتماعي، وإن الشعب أراد عزلها عن الحكم، مضيفاً هنالك مخاوف من سعي «النهضة» للسيطرة على دواليب الدولة، خاصة في مستويات الإدارات المحلية، وأنها ما إن خرجت من الباب، حتى عادت من الشباك، لتضع يدها على مقاليد الحكم، لافتاً إلى أن «ما يحكى اليوم عن الجهاز السري، يثير الريبة، ولو لم تكن هنالك دلائل وتحقيقات، لما تحدثت عنها».

2019

كشفت مصادر مطلعة، عن أن النهضة كانت إلى حدود الصيف الماضي، تستعد لخوض رئاسيات 2019، بترشيح زعيمها راشد الغنوشي، الذي سيتخلى عن رئاسة الحركة في 2020 إلى المنافسة على كرسي الرئاسة، ولكن بعض التحولات الداخلية والخارجية، أطاحت بهذه الفكرة، ليصبح همّ الحركة، هو الفوز في الانتخابات البرلمانية.

 

محامون يطلقون مشروعاً ضد التمكين الإخواني في تونس

بدأت مجموعة من المحامين التونسيين حركة غير مسبوقة لإحباط محاولات حركة النهضة التغلغل مجدداً في الحكم، حيث أعلن 30 محامياً عن تشكيل مجموعة (محامون ضد التمكين). وقالت المجموعة في بيان لها إن مشروعهم «محامون ضد التمكين الإخواني داخل تونس»، يعمل على رفع قضايا ضدّ (النهضة)، بتهمة السعي منذ الثورة إلى اختراق «أجهزة الدولة والسيطرة على جميع مفاصلها»، عبر إغراقها بالتعيينات والترقيات في الخطط الوظيفية الإدارية منها والسياسية خاصّة من خلال سيطرتها على الحكم.

خرق

حيث أشار المحامون إلى خرق (النهضة)، للقوانين المنظمة، من خلال عملها على تغيير النمط المجتمعي لتونس بكلّ مكوّناته وهيئاته، بتثبيت الموالين لها في المواقع الإدارية أو الأمنية أو القضائية أو السّياسية بالدولة، ذلك بغرض تغيير عقيدة الموظفين العموميين من (الولاء للوطن إلى الولاء للتنظيم)، حيث تعتمد الحركة على بعض الأحزاب السياسية التي تم تغييرها لتمرير برنامج الولوج إلى قلب الدولة، وإنجاح سياسة التمكين التي تتبعها.

كما أن حركة النهضة وفق مجموعة المحامين، أسست شبكة من الجمعيات المدنية والخيرية المرتبطة بها، والتي تتلقى تمويلات خارجيّة للمساعدة في تكريس سياسة التمكين، ما يشير إلى أن (النهضة) من خلال هذه الجمعيّات (تنفذ أجندات دولية)، داخل تونس في التسفير إلى بؤر التوتر والعودة منها مقابل دعم مالي وسياسي وإعلامي خارجي.

رسالة

وشدد المحامون «ضد التمكين الإخواني داخل تونس»، على أن مشروعهم يدخل في صلب الرسالة الوطنية لمهنة المحاماة، حيث إن الخيط الرابط بين جميع الأنشطة السياسية والمدنية والاقتصادية لقيادات حركة النهضة والمشرفين على الجمعيات القريبة منها، هو التمكين وفقاً لأدبيات (الفكر الإخواني).

تقول حركة النهضة إنها اختارت التوافق سبيلاً لإدارة شؤون البلاد، وإنها لا ترى مانعاً من أن يشارك الجميع في الحكم، مستدلة على ذلك بتوافقها العام 2014 مع حركة نداء تونس، وهذا الخطاب يثير إعجاب أطراف خارجية عرفت بدفاعها عن ضرورة احتواء الإسلاميين، غير أنه يثير مخاوف أطراف عدة من داخل البلاد، ومنها حركة نداء تونس ذاتها التي شككت في نوايا «الإخوان»، حتى أن رئيس كتلة النداء في البرلمان سفيان طوبال اتهم حركة النهضة بالعمل على تشتيت حزبه منذ انتخابات 2014، وقال إن «نداء تونس» لديه معطيات تفيد أن حركة النهضة كانت لديها قاعة عمليات كاملة تعمل على تشتيت الحزب.

 

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-02-14 02:04:00

الناشر/الكاتب: تونس – الحبيب الأسود

الأخبار الرئيسية – تفاصيل الخبر من المصدر

الامارات: أبرز المتحدثين في القمة العالمية للحكومات



 برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تنطلق الأحد 10 فبراير الحالي، فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية، إلى جانب أكثر من 120 رئيس ومسؤول في شركات عالمية بارزة.

وهؤلاء أبرز المتحدثين:

يوري راتاس .. ريادة حكومية

يقود يوري راتاس حكومة جمهورية أستونيا، منذ نوفمبر 2016، وتمثل بلاده أحد عناوين الريادة الأبرز عالمياً في المجالات الرقمية.

ولد راتاس في الثاني من يوليو عام 1978، وأنهى دراسته الثانوية في مدينة تالين، وهو حاصل على بكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة تالين للتكنولوجيا، وبكالوريوس في القانون من جامعة تارتو، كما يحمل درجة الماجستير في علوم الاقتصاد من جامعة التكنولوجيا.

شغل مناصب إدارية عليا في مجالات مختلفة، وبدأ حياته المهنية بوظيفة محلل في معهد دراسات البناء، ثم عمل رئيسا لمجلس إدارة إحدى شركات السيارات في أستونيا.

أسهم يوري راتاس في دعم تطوير رياضة كرة السلة في أستونيا خلال فترة تسلمه إدارة الاتحاد الأستوني لكرة السلة في الفترة من 2012 – 2016.

بدأ عمله في القطاع الحكومي منذ عام 2002 حين انتخب مستشاراً اقتصاديا لمكتب مدينة تالين، وفي عام 2005 أصبح نائب عمدة المدينة، وانتخب عضوا في مجلسها ثلاث مرات، وفي الفترة بين عامي 2007-2016 شغل منصب نائب رئيس برلمان أستونيا لثلاث دورات متتالية.

ليما غبوي.. صانعة السلام

اتجهت الحاصلة على جائزة نوبل للسلام ناشطة السلام في ليبيريا والباحثة الاجتماعية المناصرة لحقوق المرأة ليما روبرتا غبوي إلى تأسيس وقيادة منظمة “غبوي في أفريقيا، الهادفة إلى توفير الفرص التعليمية والقيادية للفتيات والنساء والشباب، مدفوعة برغبتها في احتواء الأزمات وتحويل النزاعات إلى حالة سلام واستقرار.

وإضافة إلى منصب المديرة التنفيذية لبرنامج “المرأة من أجل السلام والأمن” في معهد الأرض بجامعة كولومبيا في نيويورك، فهي عضو في مجموعة العمل الرفيعة المستوى للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية.

غبوي صاحبة خبرات طويلة في مناصرة قضايا اللاجئين والمرأة وتسعى من خلال أعمالها إلى تحقيق أهداف التنمية، حيث عيّنها الأمين العام للأمم المتحد عام 2017 عضواً في المجلس الاستشاري رفيع المستوى المعني بالوساطة،

وهي عضو مؤسس ومنسقة سابقة لشبكة المرأة في بناء السلام في ليبيريا، وعملتسفيرة عالمية لمنظمة “أوكسفام” منذ عام 2013.

غبوي حاصلة على شهادة الماجستير في تحويل النزاعات من جامعة المينونايت الشرقية (هاريسونبيرغ في ولاية فرجينيا)، وشهادة الدكتوراه الشرفية في القانون من جامعة رودس في جنوب أفريقيا، وكلية دارتموث في الولايات المتحدة.

أنخيل غوريا.. إصلاح النظام الضريبي العالمي

ساهم أنخيل غوريا منذ تسلمه منصب أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عام 2006، في قيادة جهود إصلاح النظام الضريبي العالمي، وتحسين أطر عمل الحوكمة في مجال مكافحة الفساد وغيره من المجالات، ونادى بضرورة اتباع مسار جديد للنمو يسهم في تطوير جودة الحياة، وتعزيز نشاط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في جدول الأعمال العالمي ومن ضمنه اتفاقية باريس للمناخ وتبني أهداف التنمية المستدامة.

عمل غوريا على تعزيز مكانة المنظمة كإحدى الركائز الأساسية لتصميم الحوكمة الاقتصادية العالمية بما في ذلك مجموعة الدول الصناعية السبع، ومجموعة العشرين، ومنظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي “أبيك”؟

وتقلّد غوريا، الذي يحمل درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة ليدز، عدداً من المناصب القيادية، التي كرّس فيها مبادئ الحوار والتوصل إلى إجماع في الآراء أحد أبرز معالم نهجه لمعالجة القضايا لعالمية، من خلال توليه منصب وزير العلاقات الخارجية في المكسيك في الفترة من 1994 وحتى 1998، إضافة إلى مساهمته في ضمان تنفيذ عملية تحول اقتصادي سلس بين الإدارات المختلفة، أثناء توليه منصب وزير الماليّة والائتمان العامّ.

تيم كوبي.. الريادة بالتصميم

يعتبر المصمم العالمي الرائد ومؤسس شركة “إيت آي إن سي”، تيم كوبي من المتحدثين المتميزين في مجالات التصميم والابتكار والتكنولوجيا والعلامات التجارية، ويحرص على أن تكون الإنسانية والمغزى والعاطفة في صميم الأعمال التي يتم ابتكارها، وقد أعاد رسم معالم تجارب العلامات التجارية لشركات مثل “آبل” و”فيرجن جالاكتيك” و”شيومي”، انطلاقاً هذا المنظور.

يعمل كوبي على دعم الشركات والمصممين في جميع أنحاء العالم لتطوير الأعمال والتصاميم في جميع المجالات التي تهم الإنسان ويستمدّ شغفه في هذا التخصص من الأفكار التي زرعها فيه والده الذي كان معلماً، كما أن له العديد من المؤلفات التي استفاد منها مجموعة واسعة من الطلاب والمهتمين من كل أنحاء العالم، وهو صاحب دور كبير في تأسيس شركة “ويست أوفيس ديزاين أسوشيتس”، التي تركز على الاهتمام بتصميم المتاحف والمعارض في مختلف بقاع العالم.


خوان مانويل سانتوس.. رجل السلام

ساهم خوان مانويل سانتوس الرئيس السابق لكولومبيا في إنهاء الحرب الأهلية التي استمرت أكثر من 50 عاماً في بلاده، ونظرا لجهوده الحثيثة في إنهاء الحرب حصل على جائزة نوبل للسلام عام 2016.

واستطاع سانتوس النهوض ببلاده في مختلف المجالات حتى أصبحت كولومبيا في موقع ريادي في المنطقة في مجال النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل والحد من الفقر وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وكان لسانتوس فضل كبير في إطلاق حقبة جديدة من الازدهار والسلام والمساواة والتعليم في جميع أنحاء كولومبيا، وبصفته قائداً ملتزماً بتحقيق الاستدامة، قاد سانتوس الخطط الدولية لتطوير أهداف التنمية المستدامة، وتمّ اختياره مرتين من قبل مجلة “تايم” ضمن قائمة “الشخصيات الـ100 الأكثر تأثيراً في العالم”، كما كرّمه المنتدى الاقتصادي العالمي بجائزة “رجل الدولة الأفضل في العالم”. وهو عضو في العديد من مجالس الأمناء في منظمات معروفة مثل جمعية المحافظة على الحياة البرية ومجموعة الأزمات الدولية.

كريستين لاغارد .. قيادة النقد العالمي

في يوليو 2011، أصبحت كريستين لاغارد أول امرأة تتولى منصب المدير العام الـ11 لصندوق النقد الدولي، كما كانت أول امرأة تتقلد منصب وزيرة لشؤون الاقتصادية في مجموعة السبع.

خبرة نمّتها لاغارد منذ أكثر من 20 عاماً، ما ساهم في إعادة انتخابها مديراً عاماً لصندوق النقد لولاية ثانية مدتها خمس سنوات، بدأت عام 2016.

تقلدت لاغارد عدداً من المناصب القيادية في الحكومة الفرنسية، إذ شغلت منصبي وزيرة الزراعة والصيد ووزيرة التجارة في 2005 ضمن حكومة دومينيك دو فيلبان، كما اختارها نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق، لتشغل منصب وزيرة المالية والشؤون الاقتصادية والصناعية عام 2007.

ساهمت في دعم السياسات الدولية المتعلقة بالرقابة والتنظيم الماليين وتعزيز الحوكمة الاقتصادية العالمية، وخلال رئاستها لمجموعة العشرين ممثلة لفرنسا التي تولت رئاسة المجموعة لعام 2011، أطلقت برنامج عمل واسع النطاق لإصلاح النظام النقدي الدولي.


إيرين سولت مان.. حماية الشباب

تعد الدكتورة إيرين سولتمان مسؤولة السياسات في “فيسبوك” لمكافحة الإرهاب والمنظمات الخطيرة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، من الشخصيات التي تلعب دوراً مهماً في مكافحة التطرف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال الأبحاث المهمة التي تقدمها والتي تركز على الطبيعة المتغيّرة للتطرّف والإرهاب عبر الإنترنت.

وتركز منشورات الدكتورة سولتمان التي تقوم أيضاً بإدارة عمل “فيسبوك” مع منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب، على الديناميكيّات المتعلّقة بالنوع الاجتماعي في المنظمات المتطرفة العنيفة، وكيفية استغلالهم للشباب وتوظيفهم لهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، والآليات التي تحد من مخاطر التواصل الرقمي على الشباب، عبر نشر الوعي وتعزيز دور الأسرة في حماية أولادها.

إبسي كامبل بار.. التنمية ومحاربة الفقر

تشغل إبسي كامبل بار منصب نائب رئيس جمهورية كوستاريكا، وهي قائدة بارزة من أصل أفريقي – كوستاريكي وباحثة وناشطة في مجال حقوق الانسان خصوصاً في القضايا ذات الصلة بالنساء والسكان الأصليين من أصول أفريقية، ومن الداعمين والمهتمين بالتنمية الاجتماعية ومحاربة الفقر والبطالة والشؤون البيئية.

إبسي كامبل بار خبيرة اقتصادية حاصلة على درجة الماجستير في التعاون الدولي من أجل التنمية والماجستير في تقنيات الإدارة المتقدمة والقرار السياسي، وقد شغلت منصب منسقة شبكة النساء المتحدرات من أصل أفريقي- لاتيني

ومن أصل أفريقي كاريبي، وتولت منصب منسقة منتدى دمج المرأة في أمريكا الوسطى، وهي مؤسسة مركز النساء من أصل أفريقي – كوستاريكي، ومستشارة دولية في مجال قضايا العمالة وتنمية الشعوب والمجتمعات.

شاركت إبسي كامبل بار كمحاضرة دولية في الجامعات والحلقات الدراسية المختلفة، التي أقامتها المنظمات الدولية، والمؤسسات والمعاهد الانتخابية والسياسية في أمريكا ومنطقة البحر الكاريبي، والمنظمات غير الحكومية في المنطقة.    

ديفيد بيزلي … تحديات مستقبل الغذاء

يشغل ديفيد بيزلي منصب لمجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وعمل خلال مسيرته المهنية التي تمتد لأكثر من أربعة عقود في مجال الخدمة العامة وقطاع الأعمال، لدعم قضايا التنمية الاقتصادية والإنسانية والتعليمية والتعاون بين الثقافات والأديان.

وسافر خلال حياته إلى أكثر من 75 بلداً ومناطق نزاعات مثل كوسوفو ودارفور وسريلانكا وغواتيمالا وجنوب السودان والشرق الأوسط حيث قاد بعثات لبناء السلام والتنمية من خلال العمل مع القادة الأجانب. كما أنه منخرط في العديد من المشاريع المدنية والخيرية، بما فيها مبادرات إنسانية في آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا والشرق الأوسط.

وبيزلي حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة كلیمسون والدكتوراه في القانون من جامعة كارولاينا الجنوبية، وقد درّس في كلية كينيدي لدراسات الحكم بجامعة هارفرد. وكان انتُخب لأول مرة لمنصب عام وهو في سن الواحدة والعشرين ليصبح عضواً في مجلس النواب في ولاية كارولاينا الجنوبية.

توني روبنز .. تطوير شخصي لتغيير الحياة

يمثل توني روبنز رائد أعمال وناشطا مجتمعيا وصاحب مؤلفات عديدة وجلسات تحفيزية ساهمت في تغيير حياة أكثر من 50 مليون شخص من نحو 100 دولة على مدار أربعة عقود مضت، وشملت نصائحه موضوعات مهنية وشخصية ضمّنها في ستة كتب كانت من الأكثر مبيعاً دولياً، من بينها “المال: سيّد اللعبة”، الذي حاز على المركز الأول في قائمة “نيويورك تايمز” للمؤلفات الأكثر مبيعاً، إضافة إلى كتاب “العزيمة”.

ساهم روبنز في تغيير حياة أكثر من أربعة ملايين شخص حول العالم، حضروا ندواته المباشرة وبرامجه المختلفة الخاصة بالتدريب الحياتي، وأعد البرنامج الأوّل للتطوّر الشخصي والمهني على الإطلاق، وبفضل نشاطه في الأعمال الخيرية وشراكته مع منظمة “فيدينج أمرييكا”، وفّر روبنز أكثر من 400 مليون وجبة للمحتاجين خلال أربعة أعوام، ويسعى إلى توفير مليار وجبة خلال الأعوام الستّة المقبلة.

فرانسيس غري.. حماية ملكية الأفكار

يعتبر المحامي الأسترالي فرانسيس غري، مدير عام المنظمة العالمية للملكية الفكرية من الشخصيات التي تؤدي دوراً مهماً وفعالاً في مواجهة الفجوة المعرفية بين البلدان المتقدمة والنامية، وتشجيع الابتكار والإبداع، وحماية الأفكار، وقد

أثبت نجاحاً في تعزيز التعاون العالمي فيما يتصل بالملكية الأدبية والفنية بهدف دعم التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في مختلف أنحاء العالم.   

قاد فرانسيس غري المنظمة العالمية للملكية الفكرية منذ 1 أكتوبر 2008، وأعيد تعيينه في مايو 2014 لولاية ثانية مدتها ستّ سنوات، حتى سبتمبر 2020، وهو حاصل على شهادات في القانون من جامعة ملبورن، وشهادة الدكتوراة من جامعة كامبردج، وهو أستاذ فخري يحمل شهادات دكتوراه فخرية من العديد من الجامعات في مجموعة كبيرة من البلدان، وله مجموعة واسعة من المنشورات، التي أصبحت إحداها نصاً قانونياً ومرجعياً في المملكة المتحدة.

غريغ وايلر … الإنترنت للجميع

أسس غريغ وايلر شركة “ون ويب” عام 2011 بهدف توفير الوصول إلى شبكة الإنترنت للجميع. ووضع نصب عينيه هدفاً صعباً يتمثل بتوفير الاتصال بالشبكة العالمية في جميع المدارس حول العالم بحلول عام 2022، حيث شكّل فريقاً وصمّم مجموعة من الأقمار الاصطناعية لتحقيق هذه الرؤية.

وبعد تصميم النظام، جمعت الشركة مبلغ 500 مليون دولار أمريكي عام 2014 بفضل تمويل مجموعة عالمية من المستثمرين بما في ذلك “كوالكوم” و”بهارتي” و”إيرباص” و”كوكا كولا” و”إيكوستار” و”فيرجن” و”إنتلسات”، بالإضافة إلى 1.2 مليار دولار أمريكي تمكن من تمويلها لاحقاً. ويواصل جريج قيادة هندسة وتطوير هذا النظام في إطار سعيه للتفعيل الأولي عام 2019.

وقبل تأسيسه لشركة “ون ويب”، أسس غريغ وايلر شركة “أو 3 بي نتووركس” المحدودة، وجمعت الشركة نحو 1.3 مليار دولار أمريكي لتصميم وإنشاء مجموعة من الأقمار الاصطناعية لتوفير اتصالات بجودة الألياف الضوئية لمزودي خدمات الاتصالات في أكثر الأسواق بعداً حول العالم. وأطلقت “”أو 3 بي”” حتى الآن 12 قمراً اصطناعياً، ويتميز هذا النظام بمستويات أعلى من كفاءة الأداء مقارنةً بالأقمار الاصطناعية الأخرى حتى وقتنا هذا. واستحوذت “”إس إي إس كوربريشن” على “”أو 3 بي نتووركس”” عام 2016.”

ستيفن بينكر..  الإدراك البصري

يشغل ستيفن بينكر عالم النفس التجريبي منصب بروفيسور في قسم جونستون لعلم النفس في جامعة هارفرد وله أبحاث كثيرة في الإدراك البصري، وعلم النفس اللغوي، والعلاقات الاجتماعية، وقد نشأ في مونتريال وحصل على بكالوريوس في جامعة ماك جيل، ودكتوراه من جامعة هارفرد.

وحاز ستيفن على العديد من الجوائز عن أبحاثه وكتبه التسعة، ومن ضمنها “الغريزة اللغوية”، و”كيفية عمل العقل”، و”اللائحة الفارغة”، و”الجوانب الأفضل في طبيعتنا”، و”المغزى من الأسلوب”، وقد درّس في جامعة ستانفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وانتُخِبَ لعضوية الأكاديمية الوطنية للعلوم، ووصل مرتين إلى نهائيات جائزة “بوليتزر”.

نال بينكر تسع درجات دكتوراه فخرية إضافة إلى جائزة الإنسانية من الجمعية الإنسانية الأمريكية لمساهماته في شرح التطور البشري للعامة وهو أحد المفكّرين الـ100 الأفضل في العالم وفقاً لـ”فورين بوليسي”، وأحد الشخصيات الـ100 الأكثر تأثيراً في العالم وفقاً لصحيفة “تايمز”، وهو رئيس لجنة الاستخدامات لقاموس التراث الأمريكي، ويكتب بشكل دوري في صحيفة “نيويورك تايمز”، و”ذا غارديان”، وغيرها من وسائل النشر، وقد ونُشر كتابه العاشر في فبراير 2018 بعنوان “تفتّح الذهن الآن: قضية المنطق والعلوم والانسانية والتقدم”.

ديفيد مكاندليس.. تصميم البيانات

بدأ حياته المهنية بعد تخرجه من كلية “ويست فيلد” في الكتابة في مجلات ألعاب الفيديو المتخصصة، “يور سينكلير” و”بي سي زون”، إلى أن تخصص ديفيد مكاندليس في الصحافة وعمل في “ذا غارديان”، وأبدى مكاندليس على مدار السنوات الماضية اهتماماً كبيراً في البيانات وتصميمها، ما دفعه إلى إطلاق مدوّنته “المعلومات الجميلة”، كما يعمل في مجال المطبوعات والإعلان والتلفاز والإنترنت.

وخلال فترة عمله، ألّف مكاندليس عدداً من الكتب من بينها “المعلومات جميلة” في 2009، إضاف إلى كتاب و”المعرفة جميلة” ونشره في 2014، وتهتم كتبه في عرض الأفكار والقضايا والمعارف والبيانات، إضافة إلى اكتشاف أنماطٍ وقصص جديدة في بحور البيانات.

دون نورمان.. مواجهة التحديات الاجتماعية التكنولوجية

يشغل دون نورمان منصب مدير مختبر التصميم في جامعة كاليفورنيا ـ سان دييغو، الذي يركز على التحديات الاجتماعية التكنولوجية المعقدة التي يواجهها العالم، ويسلّط الضوء على الحاجة إلى الحلول القائمة على المجتمع.

ويسمى هذا المجال الهندسي “ديزاين إكس”، ويتطلّب تعاوناً عالمياً على نطاق واسع، كما يعمل المختبر على تسهيل المعارف المحلية والتعلّم.

ونورمان هو المؤسس المشارك لمجموعة “نيلسن نورمان جروب”، ونائب الرئيس السابق لشركة “آبل”، وتنفيذي سابق لدى شركة “هيوليت باكارد”، وهو زميل لمؤسسة “آيديو”، وأستاذ فخري للتصميم والابتكار في جامعة تونجي (شنغهاي)، ومستشار وعضو مجلس إدارة لمجموعة من الشركات المهمة.

تولّى نورمان منصب رئيس قسم علم النفس ومؤسس ورئيس قسم العلوم الإدراكية في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، إضافة إلى ذلك يشغل منصب أستاذ فخري للتصميم في كلية برييد بجامعة نورث ويسترن، وقد عمل سابقاً كأستاذ مميز زائر في مجال التصميم الصناعي في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا، وهو حاصل على شهادات فخرية في علم النفس من جامعة بادوا (إيطاليا) وفي التصميم من جامعة ديلف التقنية (هولندا) وجامعة جمهورية سان ماريو

ونال جائزة “الإنجازات مدى الحياة” وله العديد من المؤلفات منها “تصميم الأشياء المستخدمة على الصعيد اليومي”، و”التصميم العاطفي”، و”العيش مع التعقيدات”.


سيمون سينيك .. ابدأ مع “لماذا؟”

بدأ سيمون سينيك الحاصل على درجة البكالوريوس في علم الإنسان الثقافي من جامعة برانديز، وعلى درجة في القانون من جامعة “سيتي يونفيرستي في لندن”، العمل في إحدى أكبر شركات الإعلان في الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يغير توجهه المهني ويبدأ مسارا مغايراً بتأليف كتابه “ستارت ويذ واي” (إبدأ مع لماذا؟) عام 2009، الذي تحدث فيه عن نظريته الأشهر “الدائرة الذهبية” التي تتناول الأسباب التي تدفع الناس إلى العمل والنجاح عبر البدء بالسؤال عن الأهداف.

وتوالت المؤلفات التي نشرها سينيك خلال السنوات الماضية، ليصل عددها إلى 5 كتب متخصصة في الفكر والتحفيز والقيادة، من بينها أفضل الكتب مبيعاً على قائمة صحيفة “نيويرك تايمز” بعنوان “القادة آخر من يأكل”، فضلاً عن “معاً أفضل”، و”ابحث عن طريقك”، ومن المتوقع أن يصدر كتابه الجديد الذي اختار له عنوان “اللعبة المتناهية” في يونيو المقبل.

يؤمن سينيك أن على الأشخاص أن يستيقظوا كل صباح مدفوعين بالإلهام، ولديهم شعور عالٍ بالأمان في العمل والرضا، وهو أحد الأهداف الجريئة التي يحاول تحقيقها عبر تعليم القادة والمنظمات العالمية الطرق المثلى في تحفيز الأفراد.

جيمس روبنسون.. أسباب “فشل الأمم”

عالم سياسي بارز وخبير اقتصادي متخصص عُرف بنشره للكتب الأكثر إثارة في مجالات الاقتصاد، أهمها الكتاب الذي شارك في تأليفه مع الدكتور دارون أسيموغلو تحت عنوان “لماذا تفشل الأمم: الأصول الاقتصادية للديكتاتورية والديمقراطية” الذي ترجم إلى 35 لغةمنذ نشره عام 2012، ويشارك حالياً في تأليف كتبا جديد مع أسيموغلو تحت عنوان “توازن القوى”.

يشغل روبنسون منصب مدير معهد بيرسون لدراسة وحل النزاعات الدولية، كما يعمل أستاذاً جامعياً في كلية هاريس لدراسة السياسة العامة، وهو واحد من بين تسعة أساتذة يُدرّسون في جامعة شيكاغو، وقد تخرج في كلية لندن للاقتصاد، ودَرَس في جامعة “وارويك” وجامعة “ييل”.

يجري روبنسون عدداً من الأبحاث المتخصصة في الاقتصاد في عدد من الدول من بينها بوليفيا والكونغو الديمقراطية وسيراليون وهايتي، وفي كولومبيا حيث استمر في تدريس الطلبة في جامعة الانديز في بوغوتا خلال أشهر الصيف لأكثر من 20 عامًا، كما ألقى محاضرات عدة في الأقسام الخاصة بالحكومة والاقتصاد والتاريخ وعلم الأحياء البشري والتطوري في جامعة هارفرد.

ستيفن ستروغاتز … الرياضيات والحياة

ستيفن ستروغاتز خبير عالمي في مجال الرياضيات التطبيقية يعمل في مجالات الديناميكيات غير الخطية والأنظمة المتطورة المستوحاة من مواضيع في الحياة اليومية.

تجتذب ستيفن فكرة تطبيق الرياضيات في الأماكن التي لا يمكن توقّعها، ثم استخدامها لتسليط الضوء على ألغاز الحياة الصغيرة منها أو الكبيرة، ويركز في أبحاثه على الجوانب التي قد تعتبر غريبة لدى الكثير من الناس، ويطرح أسئلة مثل: لماذا لا يمكننا النوم قبل بضع ساعات من موعد النوم الاعتيادي؟ عندما نتحدّث مع أحد الغرباء في الطائرة، لماذا نجد أننا نعرف أشخاصاً مشتركين في الغالب؟ ماذا يمكن أنّ يعلّمنا لفّ المطاط عن حمضنا النووي؟

ويعد ستيفن خبيراً في التواصل، وينشر أبحاثه المبتكرة في علوم الرياضيات من خلال كتبه ومقالاته ومحاضراته العامة وعبر الإذاعة والتلفزيون، وقد نال العديد من الجوائز العالمية خلال مسيرته المهنية.

ساسكيا ساسن … علم الاجتماع والمستقبل

تعمل ساسكيا ساسن أستاذ علم اجتماع في جامعة كولومبيا بالولايات المتّحدة الأمريكية، وهي عضو في لجنة الفكر العالمي التي ترأستها حتى عام 2015.

تركز ساسكيا في أبحاثها على دراسة المدن والهجرة وتطور الدول في الاقتصاد العالمي، وتهتم بشكل رئيسي بثلاثة متغيرات عالمية هي التفاوت الاجتماعي والتوازن بين الجنسين والتحول الرقمي.

وُلدت في هولندا ونشأت في الأرجنتين وإيطاليا وترعرعت وهي تتقن خمس لغات قبل أن تكمل دراستها في فرنسا لتبدأ حياتها المهنية بعد ذلك في الولايات المتحدة، وهي مؤلفة لثمانية كتب ومحررة لثلاثة كتب ومن أبرز مؤلّفاتها “المدينة العالميّة: نيويورك ولندن وطوكيو” و”فقدان السيطرة؟: السّيادة في عصر العولمة” و”إقصاءات: الوحشيّة والتعقيد في الاقتصاد العالميّ”، وقد تُرجمت الكتب التي ألّفتها لأكثر من عشرين لغة.

حصلت خلال مسيرتها الطويلة على العديد من الجوائز والأوسمة، من بينها دكتوراه فخرية، وجائزة أمير استورياس للعلوم الاجتماعية، وانتُخبت في الأكاديمية الملكية للعلوم في هولندا، ونالت وسام الفنون والآداب الفرنسي بدرجة فارس من الحكومة الفرنسية.

 

 

 

 

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-02-06 20:02:57

الناشر/الكاتب: البيان الالكتروني

البيان الاقتصادي – تفاصيل الخبر من المصدر

الامارات: الحكومة السودانية تبقي على دعم السلع الأساسية



أعلنت عدد من النقابات المهنية الموازية التابعة للمعارضة السودانية عن إضرابات شملت عدداً من القطاعات تبدأ متزامنة مع موكب احتجاجي دعا له تجمع المهنيين بمدينة أم درمان يتجه إلى مقر البرلمان لتسليم مذكرة تطالب برحيل الحكومة، في وقت تراجعت الحكومة عن إعلان سابق برفع الدعم عن عدد من السلع الأساسية في أول تنازل واضح لها منذ بدء الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وقطع رئيس مجلس الوزراء القومي ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي الأستاذ معتز موسى بعدم رفع الدعم عن السلع الأساسية، مشيراً إلى ضرورة ضبط دعم السلع وحسن توزيعها.

وأكد موسى خلو مشروع الموازنة 2019م من أي زيادات ضريبية أو أعباء جمركية إضافية ما عدا رفع الضريبة المفروضة على التبغ والسجائر من 30% إلى 40%، بالإضافة إلى 2% على صادر الأعلاف.

وبشر معتز بالإدخالات المتنوعة على الضرائب والجمارك لتغطية خدمات الجمهور إلكترونياً بجانب تعديل الإعفاءات التي كانت ممنوحة للضرائب والجمارك ليكون العائد أعلى من ما هو عليه لتحاشي مشكلة تاريخية ظلت بين وزارة المالية والبنك المركزي المتمثلة في السياسة المالية التي ظلت تسود على السياسة النقدية.

وفي الشارع الغاضب استمرت الاحتجاجات المتفرقة بعدد من أحياء العاصمة الخرطوم بجانب قرى متفرقة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، وبحسب ناشطين وصحافيين فرقت قوات مكافحة الشغب تظاهرات محدودة في أحياء النزهة والصحافة، كما شهد حي كافوري والذي يقام فيه عزاء أحد ضحايا احتجاجات الخميس ما يشبه الاعتصام في منزل الضحية وتجمع المئات من الأطباء والمواطنين هاتفين كذلك ضد الحكومة. وفي ولاية الجزيرة القريبة من العاصمة خرج عشرات المزارعين في عدد من القرى الفقيرة في احتجاجات مساندة لمطالب المتظاهرين في العاصمة.

احتجاجات

وشهد يوم أمس بعض الوقفات الصامتة التي نفذها شباب من حزب المؤتمر الشعبي المشارك في الحكومة بجانب اعتصام نفذه طلاب جامعتي السودان والرازي الخاصتين، ومن المقرر أن تتواصل الاحتجاجات هذا الأسبوع ابتداءً من اليوم الأحد بناء على دعوة تجمع المهنيين بتسيير موكب حدد تقاطع مستشفى التيجاني الماحي نقطة لتحركه، في اتجاه البرلمان بالتزامن مع مواكب أخرى، كما أعلن عن مواكب مسائية يوم الثلاثاء بكل من منطقتي الحاج يوسف بشرق النيل وأم بدة بأم درمان، بجانب موكب آخر يوم الخميس المقبل أطلق عليه موكب التنحي في كل مدن السودان.

في السياق أعلنت روابط ونقابات موازية عن إضرابات عن العمل، حيث أعلنت لجنة الأطباء المركزية عن إضراب عن الحالات الباردة بجميع المستشفيات الحكومية، كما نفذت انسحاباً لمنسوبيها من جميع المستشفيات التابعة للأجهزة الأمنية والتي تشمل مستشفيات جهاز الأمن والسلاح الطبي التابع للجيش بجانب مستشفى الشرطة، كما أعلنت لجنة المعلمين عن إضراب عن العمل اليوم، بجانب إضراب آخر تنفذه لجنتا الصيادلة وأطباء الأسنان.

بدوره أعلن التحالف الديمقراطي للمحامين الجسم الموازي لاتحاد المحامين المحسوب على الحكومة عن مذكرة سيرفعها اليوم للنائب العام بصورة لرئيس القضاء عبر موكب يتقدمه كبار المحامين، وذلك لتقييد بلاغات جنائية ضد نائب الرئيس السابق علي عثمان محمد طه ورئيس البرلمان السابق الفاتح عزالدين، بتهمة الإرهاب والتحريض على قتل المواطنين، وتشكيل لجنة تحقيق بمعاونة بعض المحامين والناشطين في مجال حقوق الإنسان للتقصي حول قتل المحتجين واقتحام منازلهم وترويع أسرهم، وتطالب المذكرة أيضاً بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين، كما أعلن التحالف عن إضراب للمحامين بجميع أنحاء البلاد يومي غدا وبعد غدٍ.

إعلان

أعلنت لجنة أمن محلية الخرطوم استقرار الدراسة بجميع المدارس على مستوى مرحلتي الأساس والثانوي، وأكدت هدوء الأحوال الأمنية بجميع المحاور عقب التظاهرات التي شهدتها منطقة البراري بالخرطوم شرق.

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-01-20 02:05:00

الناشر/الكاتب: Ⅶ الخرطوم – طارق، عثمان، وكالات

الأخبار الرئيسية – تفاصيل الخبر من المصدر

الامارات: ترامب يواجه أخطر اتهام والمعارضة تريد فتح تحقيق



يجد دونالد ترامب نفسه في مواجهة اتهامات جديدة تعتبرها المعارضة الديمقراطية “الأخطر”حتى الآن، ومفادها أن الرئيس الأمريكي طلب من محاميه الكذب أمام الكونغرس، في فصل جديد من ملف التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 الذي يسمم رئاسة ترامب.

وكشف موقع “بازفيد” الأمريكي مساء الخميس، بالاستناد إلى مصدرين في الشرطة الفدرالية لم يعلِن عنهما، أن دونالد ترامب طلب من محاميه السابق مايكل كوهين أن يكذب في جلسة الاستماع أمام الكونغرس العام 2017 بشأن محادثات متعلقة بمشروع عقاري في روسيا.

والاتهام خطير، إذ وفق “بازفيد” فهو “أول حالة يطلب فيها ترامب من شخص يعمل تحت إمرته بأن يكذب مباشرة بشأن علاقاته مع روسيا”.

وسارع الديمقراطيون إلى التعبير عن موقفهم، فقال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب مايكل شيف في تغريدة إن “هذا الزعم بأن رئيس الولايات المتحدة ربما قد أمر بشهادة زور أمام لجنتنا (…) هو الأخطر حتى اللحظة. وسنفعل ما بوسعنا للتأكد من صحة الأمر”.

ورأى السناتور الديمقراطي جيف ميركلي أنه “إذا جرى التأكد من التقرير الذي يقول إن ترامب يدفع باتجاه الإدلاء بشهادات كاذبة، فإن ذلك يعني أن ترامب ارتكب جريمة خطيرة ويجب أن يستقيل أو يقال”.

ولم يعلّق مايكل كوهين، الذي اعتاد نفي أو تأكيد التقارير الصحافية التي تتحدث عنه، على الأمر.

وقال محاميه لاني ديفيس في بيان إن كوهين لن يجيب عن أي سؤال حول هذا الموضوع.

أما ترامب فقد ردّ باقتضاب مغرداً صباح الجمعة أن “مايكل كوهين يكذب من أجل تخفيف عقوبة سجنه”.

وقد اعترف كوهين سابقاً بالفعل بأنه كذب على الكونغرس حول هذا الموضوع، هو الذي كان يوماً من أقرب المتعاونين مع الرئيس لكن لم يعد يحظى باحترامه.

والسؤال الآن ما إذا قام كوهين بالكذب من تلقاء نفسه أم لا.

الجواب في 7 فبراير

وسيمثل كوهين للشهادة مجدداً أمام الكونغرس في 7 فبراير أمام لجنة من مجلس النواب الذي بات بيد الديمقراطيين.

وإذا أكّد كوهين، تحت القسم، كشوفات “بازفيد”، فإن تلك الاتهامات ستكون مدوية وستفتح الباب أمام احتمال البدء بإجراءات إقالة الرئيس.

وبدء إجراءات الإقالة يجب أن يحظى بموافقة الكونغرس، حيث يملك حزب ترامب الجمهوري الأغلبية في مجلس الشيوخ.

ويسعى المحققون في قضية التدخل الروسي في انتخابات العام 2016، ومن بينهم المحقق العام الخاص روبرت مولر، بشكل خاص، إلى تحديد الروابط التجارية التي قد تكون موجودة بين دونالد ترامب وروسيا وتأثيرها على الحملة.

وقد حُكم على كوهين المحامي السابق واليد اليمنى لترامب، في ديسمبر بالسجن ثلاث سنوات.

ويقدّر القضاء أن كوهين، الذي كان من الدائرة المقربة من ترامب على مدى عشر سنوات قبل أن ينقلب ضدّه، قد خرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية وأنه قام بذلك “بتوجيه” من ترامب.

ويرفض الرئيس تلك الاتهامات ويؤكد أنه لم يطلب يوماً من محاميه السابق انتهاك القانون.

ويؤكد كوهين أنه يتعاون مع المحققين، وأنه “انتهى من الكذب” ومن “ولائه الأعمى” لرجل كان معجباً به لكنه بات “مختلفاً” مذ دخل البيت الأبيض.

طباعة
Email





المحامي

تاريخ النشر: 2019-01-18 21:53:41

الناشر/الكاتب: أ ف ب

الأخبار الرئيسية – تفاصيل الخبر من المصدر