البحرين: مجلس النواب ينظم محاضرة حول إنشاء وحدة التحقيق الخاصة واختصاصاتها التابعة للنيابة العامة


 المنامة في 7 أكتوبر / بنا / نظمت الأمانة العامة بمجلس النواب اليوم محاضرة افتراضية عبر البث المرئي المباشر لبرنامج زووم ، حول إنشاء وحدة التحقيق الخاصة واختصاصاتها التابعة للنيابة العامة ، حضرها النواب ومسؤولون بالأمانة العامة للمجلس ، والتي قدمها الأستاذ محمد خالد الهزاع رئيس النيابة والقائم بأعمال المحامي العام ورئيس وحدة التحقيق الخاصة  .

وفي بداية المحاضرة أشار الأستاذ محمد راشد الهزاع رئيس النيابة والقائم بأعمال المحامي العام ورئيس وحدة التحقيق الخاصة إلى أن النائب العام أصدر بتاريخ 27 فبراير 2012 القرار رقم (8) لسنة 2012 بإنشاء وحدة التحقيق الخاصة لتعمل بشكل مستقل تماماً تحت رئاسة عضو نيابة بدرجة رئيس نيابة ويعاونه سبعة محققون متفرغون من أعضاء النيابة مدعومة بالخبراء في الطب الشرعي والأدلة المادية.

وذكر الهزاع أنه وفقاً لمقتضيات قرار الإنشاء فقد تم تعيين مستشارين مستقلين لدعم الوحدة بالخبرات اللازمة ولتقديم المشورة، كما أسند الى الوحدة اختصاص ومهام التحقيق والتصرف في ادعاءات التعذيب والمعاملة القاسية والمهينة وفقاً للمعايير الدولية شاملة بذلك بروتوكول اسطنبول لتقصي حالات التعذيب لتحديد المسئولية الجنائية ضد المسئولين الحكوميين المنسوب لهم ارتكاب تلك الأعمال بمن فيهم ذوي المناصب القيادية في ظل مبدأ مسئولية القيادة وتحديد المسئولية التأديبية وإحالة الأوراق الى الهيئة او الدائرة الحكومية المختصة لغرض اتخاذ إجراءات تأديبية محتملة أو أي إجراءات قانونية أخرى في إطار صلاحيات تلك الهيئة أو الدائرة.

وأوضح الهزاع أن وحدة التحقيق الخاصة هي آلية مستقلة ومحايدة لمساءلة المسئولين الحكوميين الذين ارتكبوا أعمالاً مخالفة للقانون أو تسببوا بإهمالهم في حالات القتل والتعذيب وسوء معاملة المدنيين، وذلك بقصد اتخاذ إجراءات قانونية وتأديبية ضد هؤلاء الأشخاص بمن فيهم ذوي المناصب القيادية، مدنيين كانوا أم عسكريين، الذين يثبت انطباق مبدأ “مسئولية القيادة” عليهم وفقاً للمعايير الدولية”.

وأضاف الهزاع أن وحدة التحقيق الخاصة تم دعمها بالخبرات والتخصصات اللازمة، بالتشاور مع رئيس الوحدة، ومن ذلك ندب عدد كاف من مأموري الضبط القضائي تحت مسمى ( الشرطة القضائية )، ومن الأطباء الشرعيين وخبراء الأدلة الجنائية، ويعملون تحت إشراف وتوجيه ورقابة رئيس الوحدة، وتحت إشراف وتوجيه ورقابة النائب العام، بصفته الإشرافية، حسبما يكون ذلك مناسباً.

وجاء في المحاضرة أن وحدة التحقيق الخاصة تقوم في جميع الأوقات وبشكل عام بالأعمال المناطة بها وفقًا للمعايير الدولية، شاملةً كعنصر أهم بروتوكول اسطنبول لتقصي وتوثيق حالات التعذيب ، يقدم رئيس الوحدة تقريرًا شهريًا للنائب العام حول عمل الوحدة وسير التحقيقات. ويكون ذلك التقرير علنيًا على ألا يحتوي على أية تفاصيل من شأنها التأثير سلبًا على التحقيق، أو على حقوق المتهمين، أو متطلبات السرية وحماية الشهود.

وكشفت المحاضرة أن لرئيس الوحدة ولأعضائها حرية الوصول إلى مستشار التحقيقات المستقل المعين بواسطة المجلس الأعلى للقضاء، كما تكون له أيضاً حرية الوصول إليهم، حسبما يكون مناسبًا. ويعمل مستشار التحقيقات المستقل بالتنسيق مع النائب العام ويقدم المشورة له فيما يتعلق بهذه المسائل ، كما تضمنت المحاضرة أنه يتم تعيين مستشار لحقوق إنسان أو أكثر لتقديم المشورة للوحدة، ولمكتب النائب العام بصفة عامة، حول مسائل القانون الدولي والمعايير الخاصة بحقوق الإنسان فيما يتعلق بعملهم.

وفي نهاية المحاضرة فتُح الباب للحوار المباشر والنقاش وتقديم الأسئلة من أصحاب السعادة النواب ، والتي دارت حول مهام ودور واختصاصات وحدة التحقيق الخاصة واستقلاليتها عن وزارة الداخلية وتبعيتها للنيابة العامة ، وضرورة إبراز دورها للرأي العام المحلي والدولي كجهة قضائية تضيف إلى سجل مملكة البحرين في مجال تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان.

أ,أ




المحامي

تاريخ النشر: 2021-10-07 19:27:00

الناشر/الكاتب: [email protected]

وكالة أنباء البحرين – تفاصيل الخبر من المصدر

البحرين: مطالعات الصحف في مملكة البحرين


المنامة في 30 سبتمبر/ بنا / طالعتنا الصحف المحلية الصادرة اليوم في مملكة البحرين بأبرز العناوين المتعلقة بالشأن المحلي وتطورات الأحداث العربية والإقليمية والدولية.


وفيما يلي أبرز العناوين الواردة في الصحف المحلية:



/ جلالة الملك المفدى يعزي العاهل المغربي في وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة

/ جلالة الملك المفدى يهنئ رئيس جمهورية بوتسوانا بذكرى الاستقلال

/ جلالة الملك المفدى يستقبل صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد آل سعود

/ جلالة الملك المفدى يتسلم التقرير السنوي لأعمال مجلسي الشورى والنواب

/ سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء يعزي العاهل المغربي في وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة

/ سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء: مستوى العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية من الثوابت الراسخة على مر التاريخ

/ لدى ترؤسه اجتماع مجلس إدارة مجلس التنمية الاقتصادية .. سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء: أن أي جهد نبذله لتأمين التعافي الاقتصادي المستدام يعتبر قليلًا مقارنةً بعوائد الاستقرار وبناء المستقبل وخلق الفرص الواعدة والتنمية لصالح المواطنين

/ ناصر بن حمد: حريصون على مواصلة التطوير في الشركة القابضة للنفط والغاز

/ أشاد بعمق العلاقة بين البحرين والسعودية.. ناصر بن حمد يستقبل الأمير تركي بن محمد

/ خالد بن حمد: إسهامات إماراتية واضحة في حفظ تراث دول المجلس ودعم رياضات الموروث

/ بتوجيهات من جلالة الملك المفدى .. سمو محافظ الجنوبية يفتتح شارعا رئيسيا بمدينة خليفة يحمل اسم العلامة عبدالرحمن الزواوي

/ سمو محافظ الجنوبية يلتقي بعدد من أهالي المحافظة

/ تملكوا عقارات بمبالغ محولة من قطر (التحريات المالية) تحيل أشخاصا للنيابة العامة لارتباطهم بتحويلات مالية مشبوهة مع أحد الأذرع التمويلية لحزب الله الإرهابي

/ رئيسة مجلس النواب: روزنامة الزبارة والبحرين توثيق تاريخي لحضارة عريقة

/ رئيسة مجلس النواب: الدعم الملكي السامي شكل الركيزة الأساسية لإثراء العمل النيابي

/ رئيس مجلس الشورى: روزنامة “الزبارة والبحرين” وثيقة تاريخية تجسد عمق حضارة المملكة ونهضتها المستمرة

/ انعقاد ندوة العلّامة السيد عبدالرحمن الزواوي واضع روزنامة الزبارة والبحرين

/ وزير الداخلية يستقبل منتسبي الوزارة الحاصلين على الدكتوراه والماجستير

/ المحكمة الدستورية تؤجل جلسة دعوى دستورية

/ وزارة المالية والاقتصاد الوطني تنشر التقرير الاقتصادي الفصلي لمملكة البحرين للربع الثاني من عام 2021 عبر موقعها الإلكتروني

/ وزير الخارجية يستقبل القائم بأعمال سفارة دولة إسرائيل لدى مملكة البحرين

/ مملكة البحرين تدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرة مسيرة تجاه مدينة خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية

/ وزارة الأشغال: الانتهاء من أعمال تطوير تقاطع شارع الرفاع مع شارع أم جيليد

/ “مايكروسوفت” تصنف تسع مدارس بحرينية حكومية “حاضنة للتكنولوجيا”

/ النيابة العامة تأمر بإحالة 19 متهما في قضية الإتجار بالإشخاص الى المحكمة الجنائية

/ منظمات حقوقية تدعو قطر لاطلاق سراح المعتقل المحامي هزاع بن علي المري

/ جمعيات حقوقية تطالب بإطلاق سراح المعتقل المحامي هزاع بن علي المري

/ إكسبو دبي يستعد لاستقبال الملايين في أكبر حدث عالمي منذ كورونا

/ انتخاب فوميو كيشيدا رئيسا للحزب الليبرالي الديموقراطي في اليابان

/ الحمم المتدفقة من بركان (لا بالما) تصل إلى المحيط



ن ع




المحامي

تاريخ النشر: 2021-09-30 09:22:00

الناشر/الكاتب: [email protected]

وكالة أنباء البحرين – تفاصيل الخبر من المصدر

البحرين: منظمات حقوقية تدعو قطر لاطلاق سراح المعتقل المحامي هزاع بن علي المري


المنامة في 29 سبتمبر/ بنا / حثت المجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان وخمس منظمات حقوقية دولية وإقليمية، السلطات القطرية، وأمير قطر الأمير تميم ال ثاني، على إطلاق سراح سجناء الرأي من قبيلة ال مرة في البلاد وفي مقدمتهم الدكتور المعتقل هزاع بن علي المري.

وفي بيان نشرته المنظمات، اليوم الأربعاء قالت إنه في وقت سابق من هذا الأسبوع أصدرت منظمات مثل هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية ، بيان تدينان وضع سجناء الرأي في قطر بسبب قانون انتخابات مجلس الشورى القطري التمييزي الفاضح، و تعبران عن القلق المتزايد بشأنهم.

وذكرت المجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان أنها مع المنظمات الحقوقية الخمس تحث أمير قطر على وقف انتهاك حقوق الإنسان والاعتقال الجائرة بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والإعلاميين والمحامين والنشطاء في قطر المحتجزين لمجرد ممارسة حقوقهم المشروعة في التنديد بالتمييز بقانون انتخابات مجلس الشورى القطري.

واعتبرت المنظمات الموقعة على البيان المشترك أن هذه الخطوة الملحة قد جاءت في الوقت المناسب لتسليط الضوء على وضع حقوق الإنسان المتدهور في قطر، ودعوة السلطات القطرية للإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين لمجرد ممارستهم السلمية لحقوقهم. لقد حان الوقت لأن تكفل السلطات القطرية الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي، وتكسر حلقة الإفلات من العقاب لمرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

ع إ ح




المحامي

تاريخ النشر: 2021-09-30 00:52:00

الناشر/الكاتب: [email protected]

وكالة أنباء البحرين – تفاصيل الخبر من المصدر

البحرين: منظمات حقوقية تدعو قطر لاطلاق سراح المعتقل المحامي هزاع بن علي المري


حثت المجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان وخمس منظمات حقوقية دولية وإقليمية، السلطات القطرية، وأمير قطر الأمير تميم ال ثاني، على إطلاق سراح سجناء الرأي من قبيلة ال مرة في البلاد وفي مقدمتهم الدكتور المعتقل هزاع بن علي المري.

وفي بيان نشرته المنظمات، اليوم الأربعاء قالت إنه في وقت سابق من هذا الأسبوع أصدرت منظمات مثل هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية ، بيان تدينان وضع سجناء الرأي في قطر بسبب قانون انتخابات مجلس الشورى القطري التمييزي الفاضح، و تعبران عن القلق المتزايد بشأنهم.

وذكرت المجموعة العربية الافريقية لحقوق الانسان أنها مع المنظمات الحقوقية الخمس تحث أمير قطر على وقف انتهاك حقوق الإنسان والاعتقال الجائرة بحق المدافعين عن حقوق الإنسان والإعلاميين والمحامين والنشطاء في قطر المحتجزين لمجرد ممارسة حقوقهم المشروعة في التنديد بالتمييز بقانون انتخابات مجلس الشورى القطري.

واعتبرت المنظمات الموقعة على البيان المشترك أن هذه الخطوة الملحة قد جاءت في الوقت المناسب لتسليط الضوء على وضع حقوق الإنسان المتدهور في قطر، ودعوة السلطات القطرية للإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين لمجرد ممارستهم السلمية لحقوقهم. لقد حان الوقت لأن تكفل السلطات القطرية الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي، وتكسر حلقة الإفلات من العقاب لمرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-09-30 02:00:53

الناشر/الكاتب:

alayam.com – تفاصيل الخبر من المصدر

البحرين: جمعيات حقوقية تطالب بإطلاق سراح المعتقل المحامي هزاع بن علي المري


المنامة في 29 سبتمبر/ بنا / طالبت جمعية معاً لحقوق الإنسان وجمعية خطوة لحقوق الإنسان، الحكومة القطرية بإطلاق سراح المحامي هزاع بن علي المري، الذي اعتقل بتاريخ 10 أغسطس 2021 ومازال اعتقاله مستمراً دون محاكمة، إضافة للعديد من المواطنين القطرين الذي أبدوا اعتراضهم على القوانين والإجراءات التي أصدرتها دولة قطر مؤخراً لتنظيم الانتخابات البرلمانية الأولى التي ستجري في أكتوبر المقبل في قطر.

وإذ تعبر الجمعيات الحقوقية عن ادانتها لهذا الاعتقال التعسفي الذي يأتي مخالفاً لتشريعات وقيم ومبادئ حقوق الانسان الدولية، ولالتزامات دولة قطر الدولية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الإنسان وحماية المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، لاسيما وان هذا الاعتقال يأتي على خلفية ممارسة المواطنين لحقهم في الراي والتعبير وممارسة حقوقهم السياسية دون تمييز، والتي منها المشاركة العادلة والمتساوية في الحقوق السياسية، إضافة الى الحق في التجمع السلمي، وهي حقوق مستقرة لا يجوز مصادرتها أو معاقبة ومساءلة الأشخاص عن ممارستها السلمية لها.

وإذ تعبر الجمعيات الحقوقية عن بالغ قلقها على سلامة المحامي الدكتور هزاع المري وبقية المعتقلين القطرين على خلفية الاتهامات التي وجهتها لهم الأجهزة الأمنية القطرية والتي تم اعتقالهم بسببها والمتعلقة بمطالبتهم بممارسة حقوقهم الدستورية والسياسية، فأنها تطالب السلطات القطرية بالإفراج عنهم دون تأخير، وإلغاء كافة التهم التي وجهت إليهم منذ اعتقالهم وتمكينهم من حريتهم، وصيانة جميع حقوقهم الإنسانية التي كفلتها لهم التشريعات الدولية.

م.ا.ب




المحامي

تاريخ النشر: 2021-09-30 01:10:00

الناشر/الكاتب: [email protected]

وكالة أنباء البحرين – تفاصيل الخبر من المصدر

البحرين: تنظيم الوساطة بالمسائل الشرعية نقلة نوعية تعزز الاستقرار الأسري


المنامة في 28 سبتمبر/ بنا / أكد عدد من المحامين المشتغلين في قضايا الأسرة أهمية القرار رقم (96) لسنة 2021 بشأن تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية في حفظ استقرار الأسرة وحماية المجتمع، مشيرين إلى أن القرار رسم آلية واضحة لتعامل الوسطاء الشرعيين مع القضايا الأسرية، وعزز ثقة المتخاصمين بأهمية اللجوء للوساطة وحل النزاعات وديا قبل اللجوء للمحاكم الشرعية.


وأشاد المحامون بدور كل من وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والمجلس الأعلى للمرأة في تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية، وبما يسهم في حفظ كيان الأسرة عبر إتاحة المزيد من فرص الصلح و التسوية الودية  في المنازعات الأسرية، مع الحفاظ في الوقت ذاته على حقوق الأطراف المتنازعة وضمان وصولهم الكامل للعدالة في حال لم تنجح الوساطة.


 من جانبه قالت المحامية ابتسام الصباغ ” إن قرار الوساطة في المسائل الشرعية مهم جدا وكنا نترقب صدوره بعد صدور القرار بشأن الوسطاء في القضايا الجنائية والوساطة في المنازعات المدنية والتجارية “، وأضافت ” لا شك أن إدماج القطاع الخاص مع عمل التوفيق الأسري سيساهم في حل كثير من القضايا الأسرية ويقلل من التوتر الذي يحصل في ساحات المحاكم”.


وأكدت المحامية الصباغ أن القرار جاء متوافقاً مع مهام الوسيط وخصوصية القضايا العائلية في السرية وتنظيم آليات حضور الجلسات وسير الدعوى.


وأشارت إلى أن القرار أعطى الوساطة الشرعية فرصة التوفيق بين الأطراف المتنازعة، دون أن يمس دور المحكمة الشرعية المختصة بنظر الدعاوى.


 بدورها وصفت المحامية سلمى الحايكي قرار تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية بأنه أكثر القرارات المتعلقة بالاستقرار الأسري أهمية، معربة عن ثقتها بالأثر الإيجابي لتطبيق هذا القرار في حماية المجتمع والحفاظ على تماسك لبنته الاساسية، وهي الأسرة.


ونوهت الحايكي بتحديد القرار للوسطاء الشرعيين من الأفراد وفق ضوابط تضمن قيامهم بالدور المناط بهم في الوساطة الشرعية على أكمل وجه، أو من الأشخاص الاعتباريين من جمعيات أو مؤسسات خاصة أو مراكز مختصة بشؤون الأسرة والروابط الزوجية والإرشاد الأسري المُرخص لها بالعمل في مملكة البحرين، مشيرة إلى إلزامية الوسيط المعتمد أو الوسيط الخارجي أن يبذل كل ما يلزم من جهد في سبيل تسوية النزاع ودياً حفاظاً على كيان الأسرة والوصول بالأطراف الى حلول مُرضية ومقبولة.


وقالت في هذا السياق إن القرار يرسم بدقة آلية لجوء الأطراف محل النزاع الى أحد الوسطاء المُعتمدين أو الخارجيين بحسب الاتفاق بينهما لتسوية الخلافات الأسرية الناشئة عن العلاقة الزوجية والتي لم تصل الى مرحلة التقاضي، وإذا أسفرت جهود الوساطة عن تسوية النزاع بين الأطراف ودياً سواءً في جميع عناصره أو بعضاً منها، يجوز عرض اتفاق الصلح على مكتب التوفيق الأسري لاتخاذ شؤونه ما يلزم وفقاً لأحكام القانون.

 

من جانبه قال المحامي حمد الحربي إن تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية مبادرة طيبة تشكر عليها وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والمجلس الأعلى للقضاء والمجلس الأعلى للمرأة، معربا عن ثقته بأن يحقق قرار تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية الغاية المنشودة منه في الحفاظ على استقرار الأسرة.


وأوضح الحربي أن القرار منح المرونة اللازمة للزوجين المتنازعين لحل خلافاتهما، وأجاز لهما الاتفاق على القواعد التي تحكم الوساطة في المسائل الشرعية أو الطريقة التي تجرى بها، كما أعطى للوسيط الحق في إجراء الوساطة طبقاً للقواعد أو الطريقة التي يراها مناسبة، مع مراعاة رغبات الأطراف وظروف الوساطة في المسائل الشرعية، وبما لا يُخالف النظام العام.


ونوه إلى أن أهمية قرار تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية تنبع من الحساسية الكبيرة للمسائل الأسرية، لافتا إلى أن حل المشاكل بين الأسر مسألة حساسة جدا فيها الكثير من الأسرار وتؤثر بشكل مباشر على سمعة ومسار حياة الزوجين والأبناء.


ولفت في هذا السياق إلى أن القرار يضمن سرية الإجراءات والمعلومات حفاظاً على خصوصية الأسرة وضمان استقرارها ومستقبل الأبناء، حيث نص صراحة على سرية إجراءات ومعلومات الوساطة في المسائل الشرعية، ومنع الوسيط الشرعي أو لأي طرف من أطراف الوساطة في المسائل الشرعية أو أيِّ شخص آخر شارك فيها من الإدلاء بشهادة ضد أيٍّ من أطراف النزاع في أية مسألة وصلت إلى علمه من خلال إجراءات الوساطة.

 

إلى ذلك أكدت المحامية سهى الخزرجي أن قرار تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية، يضمن حقوق الطرفين المتخاصمين وخاصة المرأة الحريصة على استقرار أسرتها وصيانة سمعتها وحفظ مصلحة أبنائها.


وأشارت الخزرجي إلى أنه من شأن هذا القرار تخفيف الضغط على المحاكم الشرعية كون المأمول منه معالجة الخلافات الأسرية والتوصل لحلول ودية والحد من حالات الطلاق، خاصة في حال كان طرفي النزاع حريصان على تجنب المحاكم وإجراءاتها التي تأخذ وقتا طويلا، ولا يريدان إلحاق الضرر ببعضهما ولا بأطفالهما.


وقالت “نحن بأشد الحاجة لهذا النوع من الوساطة الشرعية التي يؤطرها القانون من أجل حل النزاعات الأسرية، خاصة وأن القانون يضمن حقوق الطرفين في الحصول على العدالة والنزاهة والسرية في عملية الوساطة بينهما”.

 

       وقال المحامي عبد الرحمن الخشرم إن القرار الصادر من وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف رقم (96) لسنة 2021 بشأن تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية هو وسيلة مهمة لتحقيق العدالة الناجزة ويحد من تفاقم الخلافات الأسرية حيث يمتاز القرار  بالدقة في تحديد نطاق تطبيق الوساطة في المسائل الشرعية في أي مرحلة من مراحل الخلافات أو النزاعات الشرعية.


وأكد أهمية صدور قرار تنظيم الوساطة في المسائل الشرعية كإجراء مرادف لسير الدعاوى امام المحاكم الشرعية حيث يمنح أطراف الدعوى الحق  في التوجه للوساطة كبديل عن السير في إجراءات الدعوى الشرعية، مما يشكل تحولًا في مجال تطبيق العدالة في المسائل الشرعية ويحد من تفاقم النزاعات.


ونوه إلى أن القرار حدد تفصيلًا الاشتراطات المطلوبة للوسيط وقيده وكيفية تعيينه او اختياره وكذلك حالات تنحيه وحالات عزله وحدد للأطراف محل الخلاف بأن لهم الحق في اختيار الوسيط وكذلك رسم القانون مراحل ومدة الوساطة وحالات انتهاء الوساطة وأعطى الوسيط الحرية في كيفية تنفيذ إعمال الوساطة بالطريق القانوني الشرعي حيث لم يلزمه بطريقة معينة ملزمة بقدر ما ترك له الحرية في إجراء وتنفيذ أعمال الوساطة في المسائل الشرعية.


م ز




المحامي

تاريخ النشر: 2021-09-28 19:34:00

الناشر/الكاتب: [email protected]

وكالة أنباء البحرين – تفاصيل الخبر من المصدر