اليمن: حلقة نقاشية بمأرب لتطوير التعاون بين اللجنة الوطنية للتحقيق ومنظمات المجتمع المدني


مأرب ـ سبأنت

عقدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم الاثنين في مدينة مأرب، حلقة نقاشية بمشاركة عدد من منظمات المجتمع المدني والمهتمين بقضايا وملف حقوق الإنسان في اليمن عامة ومحافظة مأرب على وجه الخصوص.

واستهلت الحلقة بكلمة توضيحية من نائب رئيس اللجنة المحامي حسين المشدلي اشار خلالها إلى ان حلقة النقاش تهدف الى رفع مستوى التواصل والتعاون بين اللجنة الوطنية للتحقيق ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الرصد والتوثيق وتعزيز حقوق الإنسان بما يضمن الوصول إلى أكبر قدر من الضحايا والتحقيق في الانتهاكات التي طالتهم.

واستعرض عضوي اللجنة القاضي طاهر الفايق والمحامية إشراق المقطري بعض أشكال التعاون بين اللجنة والمجتمع المدني في المرحلة السابقة وضرورة تنويع وتعدد أشكال التعاون في مجال المعلومة.

وقد اثرى المشاركون الحلقة بالاراء والتجارب من واقع عمل المنظمات الحقوقية العاملة في الميدان والصعوبات والتحديات التي تواجهها في اعمال الرصد والحماية والمناصرة وكيفية تجاوزها وتطويرها، كما قدموا عددا من مقترحات العمل والأنشطة التي يمكن تنفيذها بالشراكة بين اللجنة الوطنية ومنظمات المجتمع المدني والتي من شأنها مساندة جهود اللجنة في التحقيق بالانتهاكات واستكمال قاعدة بيانات الضحايا على المستوى الوطني الذي تعمل علية اللجنة ضمانا لإنصافهم وجبر الضرر في المستقبل.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-07-15 17:09:27

الناشر/الكاتب:

البث العام – تفاصيل الخبر من المصدر

اليمن: الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن وزير القدس بعد احتجازه لعدة ساعات


القدس- سبأنت

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الأحد، عن وزير القدس فادي الهدمي، بعد التحقيق معه لعدة ساعات في مركز الاعتقال والتوقيف “المسكوبية” غربي القدس المحتلة، دون شروط مقيدة.

وقال المحامي مهند جبارة الذي ترافع عن الوزير الهدمي في تصريح صحفي” إن الاعتقال جاء بسبب الضغوطات التي مارسها اليمين “الاسرائيلي” المتطرف في الأيام الأخيرة ضد حكومة الاحتلال في أعقاب الجولة الأخيرة للوزير الهدمي مع الرئيس التشيلي في المسجد الأقصى، مع قرب الانتخابات “الإسرائيلية”.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت، اليوم الأحد، وزير شؤون القدس فادي الهدمي ،بعد مداهمتها لمنزل الوزير في حي الصوانة في مدينة القدس المحتلة فجرا، وفتشته واستولت على أجهزة الهواتف النقالة الخاصة به، قبل ان تعتقله.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-30 15:43:48

الناشر/الكاتب:

البث العام – تفاصيل الخبر من المصدر

اليمن: ورشة عمل بعدن حول دور النيابة في قضايا المرأة المعنفة ومعالجتها


عدن – سبأنت :
عقدت في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، ورشة عمل حول دور النيابة في قضايا المرأة المعنفة ومعالجتها، نظمتها دائرة حقوق المرأة والطفل بمكتب النائب العام الدكتور علي الأعوش، تحت شعار :نعم لقانون مناهضة العنف ضد المرأة”.

وناقش 50 مشاركاً ومشاركة في الورشة يمثلون اللجنة الوطنية لانتهاكات حقوق الإنسان ووزارات العدل وحقوق الإنسان والشؤون الاجتماعية والعمل والتربية والتعليم واتحاد نساء اليمن وإدارة الأمن ولجنة مكافحة الفساد وجامعة عدن ومنظمات المجتمع المدني، عدداً من أوراق العمل حول دور النيابة بقضايا المرأة المعنفة ومعالجتها، ودور اتحاد نساء اليمن في متابعة ورصد معالجة قضايا النساء المعنفات، والسُبل في متابعة قضايا النساء المعنفات والتي تمس شرف وأعراض وسمعة النساء والفتيات والأسر.

وفي الافتتاح، أشاد المحامي العام الأول الدكتور علي عطبوش، ورئيس دائرة حقوق المرأة والطفل بمكتب النائب العام القاضية منى صالح محمد، بإنشاء دائرة حقوق المرأة والطفل في الـ 25 من شهر مارس عام 2018م، والتي تقوم بمتابعة قضايا النساء المعنفات ومتابعة حقوقهن وحمايتهن للحد من المشاكل اللاتي يتعرضن لها والدفاع عن حقوقهن في النيابات والمحاكم وإيجاد الحلول الكفيلة للحد من العنف والمشاركة الفاعلة لمنظمات المجتمع المدني لمساندة النساء المعنفات والجهات ذات العلاقة بإنشاء  نيابة ومحاكم خاصة بالمرأة وإيجاد دور لرعاية الأطفال وحجز خاص للنساء المعنفات لمواجهة كل الإشكاليات التي تتعرض لها النساء.  

وأكدا على أهمية مساعدة المرأة اليمنية كباقي النساء في المجتمعات العربية التي تعاني من العنف وغير قادرة على حماية حقوقها الإنسانية والاجتماعية المنتهكة وضرورة الاهتمام بها خاصة المرأة السجينة ووضع المعالجات والمقترحات والاستراتيجيات في موضوع المرأة المتسولة والجانحة والمتشردة وأهمية حمايتها حفاظاً على حقوقها المكغولة لها دستورياً وقانونياً وأمنياً وإقليمياً، داعيين المشاركين إلى أهمية الخروج بتوصيات فاعلة تساهم في مساندة النساء المعنفات والحد من قضايا العنف الموجه ضد النساء.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-24 18:15:05

الناشر/الكاتب:

البث العام – تفاصيل الخبر من المصدر

أنباء عدن | البشير يعترف لأول مرة على قرار كارثي أدى إلى عزله

اليمن: أنباء عدن | البشير يعترف لأول مرة على قرار كارثي أدى إلى عزله



كشف الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، تفاصيل جديدة، بشأن قتل المتظاهرين، عند استجوابه أمام النيابة العامة.

ووفقاً لـصحيفة “السوداني”، أكد البشير، خلال التحقيقات، أنه تلقى تقارير أمنية واتضح له أنها كانت مغلوطة، وتبرأ من إعطاء تعليمات بقتل المتظاهرين، مشيرا إلى أن الأمن هو من يقدر الأوضاع.

وقالت الصحيفة السودانية، إن البشير لدى استجوابه بواسطة وكلاء نيابة بشأن قتل المتظاهرين وما ذكره في خطاب جماهيري في حولية بمنطقة الكريدة بولاية النيل الأبيض حول مقتل الطبيب بابكر في منطقة بري، أكد أنه يتلقى تقارير أمنية واتضح له أنها كانت مغلوطة، وتبرأ البشير من إعطاء تعليمات بقتل المتظاهرين، مشيراً إلى أن الأمن هو من يقدر الأوضاع.

ونقلت “السوداني” عن رئيس هيئة الدفاع عن البشير، المحامي محمد حسن الأمين، قوله، إنه حتى هذه اللحظة لا توجد قضية أو تهم وجهت للبشير بشأن مقتل المتظاهرين، واعتبر ما ورد على لسان البشير من مصادر نيابية بشأن استجوابه حديث مقصود به إثارة زوبعة إعلامية.

من جهته قال عضو هيئة الدفاع عن البشير المحامي هاشم أبوبكر الجعلي: “قابلنا البشير وقال لنا لم توجه له تهمة بقتل المتظاهرين، وأضاف: “حتى وإن صح ذلك فإن البشير كان رئيسا وليس قائدا ميدانيا وبالتالي لا يمكن أن يوجه بقتل أو بضرب المتظاهرين لأن هناك أجهزة مختصة بفض الشغب والتصدي للتظاهرات وغيرها من الأعمال والنشاط غير القانوني والجهات المختصة هي الشرطة في المقام الأول ثم جهاز الأمن”.

وكان نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو حميدتي، كشف عن طلب البشير بشأن إبادة ثلث الشعب السوداني. وطبقا لصحيفة “الانتباهة” السودانية، فقد قال حميدتي: “إنه في إطار التشاور مع الرئيس السابق للخروج من الأزمة ذكر لنا أننا مالكية، والمالكية يبيحون إبادة ثلث الشعب ليعيش البقية في أمان وعزة”.

وتعتبر هذه المرة الثانية، التي يعلن فيها هذا الحديث حول طلب البشير، حيث كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، عن كون هذا الطلب هو ما دفع قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير.

وقال ميرغني، أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم، قال لهم بالحرف الواحد: “طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددا يقولون 50%”.

وأضاف الصحفي السوداني، نقلا عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: “قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة، حتى لو كان ثلث الشعب”. وتابع أن “قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة أنه يجب أن يسقط فعلا”.



المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-23 20:04:49

الناشر/الكاتب:

أنباء عدن :: – تفاصيل الخبر من المصدر

أنباء عدن | نيمار وعارضة الأزياء.. تفاصيل "الاعتداء" وعرض فيديو "العراك"

اليمن: أنباء عدن | نيمار وعارضة الأزياء.. تفاصيل “الاعتداء” وعرض فيديو “العراك”



كشفت تصريحات جديدة للفتاة البرازيلية التي تتهم نيمار باغتصابها، عن تفاصيل ما وقع بين عارضة الأزياء ونجم كرة القدم البرازيلي، مشيرة إلى أنها كانت “ضحية عدوان”.
وقالت ناجيلا ترينداد في مقابلة مع التلفزيون البرازيلي، إن “اللقاء مع نيمار بدأ بالتراضي، لكنه سرعان ما تحول إلى عنف” من طرف اللاعب، الذي “رفض التوقف عن التصرف بعدوانية حتى بعدما أخبرته”، حسب تصريحاتها.

وفي هذه الأثناء، كشف دانيل غارسيا، محامي الفتاة، عن شريط فيديو يمتد لمدة دقيقة، يظهر عراكا جسديا بين نيمار وترينداد.

وصرح المحامي لمحطة “غلوبو 1” البرازيلية، إن المقطع الذي تم تصويره في فندق “جزء من شريط مدته 7 دقائق سجلته في محاولة للحصول على أدلة على عدوان نيمار”.

ويظهر مقطع الفيديو عارضة الأزياء وهي تنهال على نيمار بالضرب بالأيدي، قبل أن يشتبك معها محاولا الدفاع عن نفسه.

وبحسب صحف محلية، فإن الفيديو جرى تسجيله بعد يوم واحد من التاريخ الذي تزعم فيه ناجيلا أنها تعرضت فيه للاعتداء الجنسي.

ويظهر لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وهو يستلقي مع العارضة على السرير بملابسهما، وبعد لحظات قليلة قامت العارضة في حالة غضب.

وبدت ناجيلا تنهال على نيمار بيدها، ثم أخذت تصرخ بصوت مرتفع: “سأضربك، أتعرف لماذا؟ لأنك اعتديت عليّ أمس، وتركتني وحيدة”.

وأكد والد نيمار صحة الفيديو، لكنه قال إنه “يظهر أن ترينداد تعرضه للخداع”.

واعترف نيمار بلقاء ترينداد “بالتراضي”، لكنه ينفي بشدة مزاعم الاغتصاب، ولكي يعلن براءته، نشر نجم الكرة رسائل خاصة متبادلة مع الشابة، بما فيها صور خارجة استلمها منها، على تطبيق “واتساب”.

وأعلنت شرطة ريو دي جانيرو، الأحد، أنها ستفتح تحقيقا حول موضوع نشر هذه الرسائل الحميمية، وهو عمل يعاقب عليه القانون البرازيلي.

وأكد المحامي المختص في القانون الجزائي ليوناردو بانتالياو، لوكالة “فرانس برس”، أن “نيمار يواجه عقوبة بالجسن من سنة إلى 5 سنوات”، مشيرا إلى أنه قد يستفيد من تفسير القانون الذي يأخذ بالاعتبار الدوافع التي أدت إلى القيام بهذا الأمر. 



المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-07 00:40:00

الناشر/الكاتب:

أنباء عدن :: – تفاصيل الخبر من المصدر

أنباء عدن | المدعية على نيمار بالاغتصاب تتعرض لـ"صفعة قوية"

اليمن: أنباء عدن | المدعية على نيمار بالاغتصاب تتعرض لـ”صفعة قوية”



ذكرت شبكة “غلوبو” التلفزيونية، الثلاثاء، أن محامي المدعية على نيمار قطعوا العلاقة معها بسبب وجود تناقضات في أقوالها، فيما طلب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم تأجيل ذهاب المهاجم إلى مركز الشرطة بعد بث الرسائل الحميمية للشابة التي اتهمته باغتصابها.
وبثت شبكة “غلوبو” نص رسالة القطيعة مع المدعية وفيها يعلن المحامون في مكتب “فرنانديش إي أبرو” أن موكلتهم بدأت بالتأكيد لهم أن علاقتها مع نيمار كانت برضاها، ثم أصبح الأخير لاحقا عنيفا ومعتديا عليها.

وتابع المكتب أنه في الدعوى أمام الشرطة البرازيلية بمساعدة محام آخر، قامت الشابة بـ”وصف الأحداث على أنها اغتصاب، وهذا ادعاء مختلف كليا”.

وعلى صعيد آخر، صرح متحدث باسم الاتحاد البرازيلي لوكالة فرانس برس “اقترحنا تأجيل هذا الاستماع”، بعد أن أشارت تقارير معظم الصحف البرازيلية إلى استدعاء نيمار للحضور، الجمعة المقبل، إلى مركز شرطة مكافحة الجرائم الإعلامية في ريو دي جانيرو (جنوب شرق) حيث يستعد مع منتخب بلاده لخوض كوبا أميركا.

وفي التاريخ المحدد، سيكون نيمار في بورتو أليغري (جنوب) حيث سيخوض المنتخب البرازيلي مباراة ودية الأحد مع هندوراس استعدادا للبطولة القارية التي تستضيفها بلاده من 14يونيو إلى7 يوليو.

وكان نيمار بث السبت في حسابه على موقع إنستغرام شريط فيديو لسبع دقائق نفى فيه هذه الاتهامات بالاغتصاب، مؤكدا أنه وقع في فخ نصب له”.

ولكي يعلن براءته، بث نجم باريس سان جرمان الفرنسي الرسائل الحميمية المتبادلة مع الشابة بما فيها الصور العارية التي استلمها منها، لكن ذلك أزيل الاثنين من الموقع.

وأعلنت شرطة ريو دي جانيرو، الأحد، أنها ستفتح تحقيقا حول موضوع نشر هذه الرسائل الحميمية، وهو عمل يعاقب عليه القانون البرازيلي.

وأكد المحامي المختص في القانون الجزائي، ليوناردو بانتالياو، لوكالة فرانس برس أن “نيمار يواجه عقوبة بالجسن من سنة إلى 5 سنوات”، مشيرا إلى أنه قد يستفيد من تفسير القانون الذي يأخذ بالاعتبار الدوافع التي أدت الى القيام بهذا العمل.

وأوضح “هذا النوع من السلوك لا يعتبر جريمة إلاَ إذا كان هناك تصميم مقصود بعرض حميمية الضحية. هذه الحالة لا تنطبق على نيمار الذي قام بهذا العمل لكي يدافع عن نفسه ضد اتهامه بالاغتصاب”.

 



المحامي

تاريخ النشر: 2019-06-04 16:15:00

الناشر/الكاتب:

أنباء عدن :: – المصدر: مواقع – تفاصيل الخبر من المصدر