فلسطين: استشهاد 11 طفلا منذ بداية العام و250 يقبعون في سجون الاحتلال



الوطن: وثقت مؤسسات حقوقية، استشهاد 11 طفلا فلسطينيا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ بداية العام الجاري، فيما لا يزال 250 طفلا دون سن 18 عاما يقبعون في الأسر، محرومون من أبسط حقوقهم.

وقالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال-فلسطين،في بيان صحفي، لمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من نيسان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلت 11 طفلا في الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ بداية العام الجاري، وأصابت العشرات.

وأكدت “الحركة العالمية، أن سلطات الاحتلال انتهكت- وما زالت تنتهك- بشكل ممنهج وصارخ، الحقوق الأساسية للأطفال الفلسطينيين كالحق بالحياة والتعليم والحرية والعيش بأمان وغيرها، من خلال هدم البيوت والإخطار بالهدم، والاستيلاء على حقهم بالتعليم من خلال هدم المدارس أو اقتحامها، أو استهداف الطلبة خلال توجههم للمدارس أو العودة منها، أو خلال تواجدهم على مقاعدهم الدراسية، إما بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، نحوهم بشكل مباشر، أو من خلال ملاحقتهم واعتقالهم والتهديد المستمر لهم بإعاقة حياتهم اليومية، سواء من قبل الجنود أو المستوطنين، الأمر الذي يستوجب محاسبتها على هذه الممارسات وتقديم قادتها للمحاكمة على الجرائم التي ارتكبوها بحق الأطفال الفلسطينيين.

وبينت أنه كل عام يتم اعتقال ومحاكمة ما بين 500-700 طفل بين 12-17 عاما في المحاكم العسكرية الإسرائيلية، يتعرضون للاستجواب والاحتجاز من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي، والشرطة، وأجهزة الأمن الإسرائيلية.

وأشارت “الحركة العالمية” إلى أن عدد الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغ 205 أطفال، حتى نهاية شهر شباط الماضي.

وأكدت أن مجمل هذه الممارسات تشكل انتهاكا صارخا لحقوق الأطفال الفلسطينيين، ولاتفاقية حقوق الطفل التي وقعتها وصادقت عليها إسرائيل منذ عام 1991 الأمر الذي يلزمها بتطبيقها، وكذلك للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يعتبر جزءا من القانون الدولي وملزما لإسرائيل، فإسرائيل ومنذ احتلالها للأرض الفلسطينية تمادت في انتهاك القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، دون أدنى اعتبار لكل التزاماتها الدولية.

وجددت التأكيد على أن سياسة الإفلات من العقاب التي يتمتع بها جنود الاحتلال وعلمهم المسبق أنهم لن يحاسبوا على أفعالهم مهما كانت، يشجعهم على المضي في انتهاكاتهم لحقوق أطفال فلسطين وتصعيدها، الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل اعتقال جميع مرتكبي الجرائم الإسرائيليين الذين يقتلون الأطفال الفلسطينيين أو يسببون لهم الإعاقات الدائمة، في انتهاك مباشر للقانون الدولي.

وأشارت “الحركة العالمية” إلى أن يوم الطفل الفلسطيني هذا العام يتزامن مع تحضير مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين لتقرير الظل حول حالة حقوق الطفل لتقديمه للأمم المتحدة، داعية الحكومة إلى مزيد من الإجراءات لإعمال حقوق الطفل الأساسية، إذ أن الأرقام والإحصائيات في بعض الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال تتطلب جهودا حكومية وخططا وطنية للحد منها، وأبرزها عمالة الأطفال.

وشددت على ضرورة العمل بشكل مكثف لتعزيز التشبيك لتوفير خدمات متعددة للأطفال ضحايا العنف، والأطفال في خطر، من خلال توفير قاعدة بيانات وطنية لرصد الانتهاكات المجتمعية التي يتعرضون لها، الأمر الذي يسهل بناء خطط وطنية لرفع الوعي والتمكين للأطفال.

وطالبت الحركة العالمية بزيادة أعداد الموظفين من مرشدي حماية الطفولة، ومفتشي العمل، والمرشدين التربويين، ما يسهم في الإبلاغ عن حالات العنف والإساءة، واتخاذ إجراءات الحماية المناسبة.

وقالت إنه في الوقت الذي تبذل فيه أطراف عدالة الأحداث جهودا حثيثة لتوفير ضمانات الحماية للأطفال الأحداث، ما زال ما نسبته 80% من الأطفال في خلاف مع القانون يحتجزون في مراكز غير مخصصة لهم، يفقدون فيها حقوقهم في التعليم والتأهيل والإدماج.

وفي السياق ذاته، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين “إن 250 طفلا فلسطينيا دون سن 18 عاما يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتمارس بحقهم كل أشكال القمع، والتنكيل، والمعاملة المهينة”.

وأشارت الهيئة في بيان، صدر اليوم الخميس، إلى إن قوات الاحتلال اعتقلت منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في أيلول/ سبتمبر عام 2000، قرابة 10.000 طفل فلسطيني، والعديد منهم اجتازوا سن الثامنة عشرة وما زالوا في الأسر.

وطالبت مؤسسات المجتمع الدولي وكافة المنظمات التي تدعو لحماية الطفولة في العالم، بضرورة التدخل العاجل لإنهاء معاناة القاصرين في سجون “عوفر”، و”مجيدو”، و”الدامون”، وبعض مراكز التوقيف، بسبب الممارسات القمعية التي تمارس بحقهم.

وتطرقت إلى الطريقة الوحشية التي يتم اقتيادهم بها من منازلهم في ساعات متأخرة من الّليل، ونقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف وإبقائهم دون طعام أو شراب، واستخدام الضرب المبرح، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة إليهم، وتهديدهم وترهيبهم، وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط والتهديد، وإصدار الأحكام غيابيا بحقهم، وفرض أحكام وغرامات مالية عالية، وحرمانهم من لقاء المحامين وزيارات الاهل، وغير ذلك من انتهاكات.

وقالت: منذ انطلاق الهبّة الشعبية في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015، ارتفع عدد الأطفال الفلسطينيين في سجون الاحتلال إلى أعلى مستوى له منذ شهر شباط/ فبراير 2009، ووصل إلى أكثر من 400 طفل في بعض الأشهر“.

وأوضحت  أنه وخلال الأعوام الأربعة الاخيرة، شهدت قضية الأسرى الأطفال العديد من التحوّلات الأخرى، منها إقرار عدد من القوانين العنصرية أو مشاريع القوانين، والتي تشرّع إصدار أحكام عالية بحق الأطفال، وصلت في بعض الحالات إلى أكثر من عشر سنوات، وحتّى الحكم المؤبد.

يذكر أنه في الخامس من نيسان عام 1995، وفي مؤتمر الطفل الفلسطيني الأول، أعلن الزعيم الشهيد ياسر عرفات التزامه باتفاقية حقوق الطفل الدولية، وأعلن الخامس من نيسان يومًا للطفل الفلسطيني؛ علما بأن المصادقة الرسمية لدولة فلسطين على اتفاقية حقوق الطفل الدولية كانت في 2 نيسان 2014.



المحامي

تاريخ النشر: 2019-04-04 07:08:51

الناشر/الكاتب:

صحيفة الوطن الفلسطينية | أهم الأخبار – تفاصيل الخبر من المصدر

فلسطين: لن يترك لهم مكانا.. المقدسيون يواجهون”التلفريك” التهويدي



الوطن: قدم المحامي سامي ارشيد اعتراضا على مشروع القطار الهوائي ” التلفريك”، والمزمع المصادقة على مخططاته لتتفيذه في محيط القدس القديمة.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن المحامي سامي ارشيد قدم الاعتراضات على مشروع ” القطار الهوائي/ التلفريك” باسم عشرات السكان من بلدة سلوان وخاصة من سكان المنازل التي يمر المشروع من فوقها، ومن أصحاب الأراضي والمنازل والتي تنوي سلطات الاحتلال مصادرة منازلهم/ او أراضيهم لتنفيذ المشروع.

وأضاف المركز أن المحامي ارشيد قدم كذلك الاعتراضات باسم عشرات التجار من البلدة القديمة، حيث يمس مشروع القطار الهوائي بالحركة التجارية.

وأضاف المحامي سامي ارشيد انه قام بمتابعة مشروع القطار الهوائي منذ سنوات، والذي اشتق من “المشروع الهيكلي الخاص المحيط بالقدس القديمة”،والذي بدأت السلطات الاسرائيلية بالعمل عليه قبل حوالي عشر سنوات، وفي العام الماضي قامت ما تسمى بـ “سلطة تطوير القدس” بإطلاق وإعلان مشروع القطار الهوائي في محيط البلدة القديمة بالشراكة مع بلدية الاحتلال ووزارتي المواصلات والسياحة، حيث يعتبر الاحتلال بأن هذا المشروع هو ضمن المشاريع القومية الوطنية للمواصلات ونقل السياح الى البلدة القديمة.

وأضاف ارشيد انه تم نشر المخططات العامة لمشروع القطار الهوائي، وبعد ذلك قامت اللجنة القومية للتنظيم والبناء بعقد مؤتمر شعبي اسرائيلي في القدس الغربية بيوم 13.12.2017 لسماع رأي الجماهير بالمشروع، وفي يوم 28.10.2018 صادقت اللجنة القومية للبنى التحتية على هذا المشروع وعرضته على اللجنة اللوائية لسماع تحفظات الجمهور.

وأضاف ارشيد بتاريخ 14.10.2018 وافق “مجلس الحدائق الوطنية” على المشروع، وبتاريخ 28.01.2019 تم ايداع المشروع لدى اللجان اللوائية والمحلية لمعاينة الجمهور والاعتراضات.

وأكد المحامي سامي ارشيد ان الهدف الاساسي للمشروع هو احكام السيطرة على البلدة القديمة ومعالمها ومحيطها، ومن مخاطر المشروع انه ينوي المس ببعض البيوت في منطقة وادي حلوه، وكذلك يمس بالملكيات الخاصة للمواطنين في سلوان إضافة الى ملكيات لمؤسسات دينية اسلامية ومسيحية”.

واضاف ان النظر في هذه الاعتراضات سيتم خلال الاسبوعين القادمين.

واوضح المركز أن عمل المحامي سامي ارشيد بتمثيل المعترضين جاء تطوعاً لمساندة اهالي سلوان والبلدة القديمة الذين لم يلقوا لهم سند.

بدورها قالت لجنة حي وادي حلوة:” إن المشاريع تتوالى على بلدة سلوان عموما ووادي حلوة الأقرب لسور المسجد الاقصى من الجهة الجنوبية خصوصا، وتسخر حكومات ومؤسسات الاحتلال الإمكانيات والميزانيات الهائلة الهادفة لترسيخ الاستيطان، والتحضير لمدخل الهيكل المزعوم جنوبا، وفرض حزام حول البلدة القديمة بمسمى “الحوض المقدس”، في محاولة لإلغاء وشطب الإرث العربي الإسلامي و الحقبات التاريخية في المنطقة.”

وأضافت اللجنة ان الجمعيات الاستيطانية حولت بلدية الاحتلال والمؤسسات الرسمية الاسرائيلية منقاضة لأي مشروع استيطاني وهذه المشاريع بالكاد ستترك للفلسطينين مكان للعيش فيه.



المحامي

تاريخ النشر: 2019-04-03 07:35:05

الناشر/الكاتب:

صحيفة الوطن الفلسطينية | أهم الأخبار – تفاصيل الخبر من المصدر

فلسطين: المحامي الطميزي: حظر الكتلة الإسلامية في "النجاح" غير قانوني




أجلت محكمة العدل العليا برام الله، اليوم، النظر في الطعن المقدم ضد قرار إدارة جامعة النجاح بحظر أنشطة الكتلة الإسلامية في الجامعة، لتاريخ 29 من الشهر الجاري..

المحامي

تاريخ النشر: 2019-04-02 17:01:56

الناشر/الكاتب: [email protected] (المركز الفلسطيني للإعلام)

المركز الفلسطيني للإعلام – آخر الأخبار – تفاصيل الخبر من المصدر

فلسطين: بالمحاكمات والغرامات .. الاحتلال يعاقب أسرى النقب




أجرت قوات الاحتلال في سجن “النقب” محاكمات لأسرى قسم (3) وفرضت عليهم غرامات مالية بقيمة (12) ألف شيقل، إضافة إلى جملة من العقوبات منها: مصادرة ما تبقى من مقتنيات داخل القسم كالملاعق والأكواب، ومنعهم من زيارة المحامي والأهل لمدة شهر، عدا عن تعمدها قطع التيار الكهربائي لساعات طويلة، وعزلهم بشكل تام.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-03-28 00:04:21

الناشر/الكاتب: [email protected] (المركز الفلسطيني للإعلام)

المركز الفلسطيني للإعلام – آخر الأخبار – تفاصيل الخبر من المصدر

فلسطين: الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 مقدسيين


الوطن: شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء حملة اعتقالات في مدينة القدس المحتلة طالت ثمانية مقدسيين.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن الاعتقالات تركزت في قرى جبل المكبر والطور والعيسوية، حيث اقتحمت قوات ومخابرات الاحتلال منازل المواطنين بعد محاصرتها، وشنت حملة الاعتقالات.

بدوره، أوضح المحامي محمد محمود أن تلك القوات اعتقلت كلًا من الفتى محمد ناجي أبو جمعة، ونايف وسيم عبيد، ومحمد مشهور، وخليل صري، ومحمد مشاهرة، وحسام زعتير.

وفي سياق متصل، قالت شرطة الاحتلال إنها اعتقلت شابين من مدينة القدس، للتحقيق معهما بتنفيذهما عملية دهس لمستوطنين اثنين في منطقة باب الخليل بالمدينة.



المحامي

تاريخ النشر: 2019-03-27 09:07:44

الناشر/الكاتب:

صحيفة الوطن الفلسطينية | الوطن الآن – تفاصيل الخبر من المصدر

فلسطين: الحراك الشعبي يتسع بالجزائر والمعارضة تقترح خريطة طريق




تصاعد الحراك الشعبي في الجزائر بخروج مسيرات حاشدة شارك فيها عدد كبير من المحامين، إضافة إلى مئات العمال الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر اتحادهم العام، وهو أكبر نقابة عمالية في الجزائر.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-03-24 09:03:14

الناشر/الكاتب: [email protected] (المركز الفلسطيني للإعلام)

المركز الفلسطيني للإعلام – آخر الأخبار – تفاصيل الخبر من المصدر