250 جريمة سلب بالقوة في 8 أشهر – القبس الإلكتروني


محمد إبراهيم|

250 جريمة سلب بالقوة سجلتها مخافر البلاد منذ بداية العام الحالي 2017، وحتى نهاية أغسطس الماضي.هذا ما أفصحت عنه مصادر أمنية مطلعة لـ القبس، مؤكدةً أن التحقيقات كشفت عن أن بعض المناطق في البلاد تُعد تربة خصبة لارتكاب مثل هذه النوعية من الجرائم، لكونها تعاني من ضعف التواجد الأمني؛ كجليب الشيوخ وتيماء وخيطان، وغيرها مما شجع المجرمين على ارتكاب تلك الجرائم.وأوضحت أن التحقيقات كشفت كذلك عن انتحال أرباب السوابق والعاطلين عن العمل صفة رجال المباحث وقيامهم باقتحام مساكن العزاب وسلبهم نقودهم، الأمر الذي يستلزم مزيداً من الإجراءات الأمنية، ووضع خطة متكاملة، بالتعاون بين الداخلية والجهات المختصة الأخرى، لبحث دوافع وسبل الحد من جرائم السلب بالقوة.وقالت المصادر إن جرائم السلب بالقوة، وعلى الرغم من أنها انخفضت مقارنة بالأعوام الماضية، فإنها لا تزال تحتل المراتب المتقدمة في جدول الجرائم، مشيرةً الى أن غالبية من يتم القبض عليهم من الجناة هم من المراهقين والعاطلين عن العمل وأرباب السوابق ومدمني المخدرات، والذين عادة ما ينفذون جرائمهم عن طريق السلب لحصولهم على مبلغ مالي يمكّنهم من قضاء حاجياتهم اليومية، إضافة إلى بعض العمالة المخالفة لأنظمة الإقامة والعمل.ولفتت إلى أن بعض القضايا سجلت ضد مجهول، ولم يتم الاستدلال على المتورطين فيها، وباتت تتكرر بصورة شبه يومية، الأمر الذي بات يؤرّق المواطنين والمقيمين، والذي يطرح بدوره عدة تساؤلات حول ضعف الحضور الأمني في المناطق السكنية.



المحامي

تفاصيل الخبر من المصدر (القبس)