90 حادثاً يومياً كل 4 ساعات.. انخفضت إلى 30 – القبس الإلكتروني


محمد إبراهيم|

عاد الانضباط مجدداً إلى الشارع المروري في اليوم الأول من تطبيق وزارة الداخلية قرار سحب المركبات لمدة شهرين، في حال استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة، أو عدم ربط حزام الأمان، كما تطبق العقوبة ذاتها على قائد الدراجة النارية، الذي لا يرتدي الخوذة أثناء القيادة.
وسجلت غرفة العمليات انخفاضاً ملحوظاً في تلقي بلاغات الحوادث، فيما تمكنت فرق المرور خلال الفترة من السادسة صباحاً إلى الثامنة مساء، من سحب 800 مركبة مخالفة، وإحالتها الى كراج حجز المركبات.
وقال الوكيل المساعد لشؤون المرور بالإنابة، اللواء فهد الشويع، لـ القبس، إن الهدف من تفعيل هذه المواد من القانون يأتي في إطار العديد من الإجراءات الحازمة لضبط الحركة المرورية على كل الطرق، ومن بينها حملات مرورية مفاجئة ومستمرة على جميع المحافظات حماية لسلامة مستخدمي الطرق، والحد من الحوادث وخفض عدد ضحاياها.
وفي معرض رده على سؤال عن اتهام البعض لإدارة المرور بالسعي إلى جمع أكبر قدر من المخالفات المرورية، أكد الشويع انه اتهام لا أساس له من الصحة، والأرقام تثبت أن المخالفات المرورية سجلت انخفاضاً ملحوظاً خلال الأسبوعين الماضيين بفعل القرارات الجديدة، التي تحرص إدارة المرور على تطبيقها من أجل سلامة مرتادي الطرق. ولفت إلى أن كل ذلك لا يتحقق إلا في إطار منظومة مرورية متكاملة وفاعلة، تترابط إجراءاتها وتتوافق جنباً إلى جنب من أجل سلامة المواطن والمقيم.
وكشف الشويع، خلال جولته أمس على عدد من الطرقات لرصد مدى التزام المواطنين والمقيمين بالقرارات المرورية الجديدة، عن وفاة 364 مواطناً ومقيماً جراء الحوادث المرورية منذ بداية العام الجاري وحتى أمس الأول، مشيراً إلى أن عدم الانتباه هو أبرز مسببات الحوادث الكبرى.
وأضاف أن الفترة من السادسة الى العاشرة صباحاً كانت تسجل يومياً خلال أيام الدوام من 80 إلى 90 حادثا مروريا متنوعا، لكن في اليوم الأول من بدء تطبيق قرار منع استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة، والالتزام بربط حزام الأمان، انخفضت الحوادث، وسجلت غرفة العمليات خلال تلك الفترة 30 حادثاً فقط.

لا تهاون
وشدد الشويع على انه لا مجال للتهاون في تفعيل تطبيق مواد قانون المرور من أجل سلامة كل فئات المجتمع، وتحقيق المزيد من السلامة المرورية، وحماية مستخدمي الطرق.

تراجع المخالفات

أوضح اللواء الشويع ان الحملات المرورية الخاصة بتطبيق المادة 169 من قانون المرور، التي تنص على أنه لا يجوز الوقوف او الانتظار في الأماكن المخصّصة لعبور المشاة، أو على الأرصفة، التي انطلقت في الـــ29 من أكتوبر الماضي بدأت تؤتي ثمارها، حيث انخفضت من 4000 مخالفة ممنوع الوقوف والوقف على الرصيف إلى 150 مخالفة يومياً بعد تفعيل المادة 207 من قانون المرور.



المحامي

تفاصيل الخبر من المصدر (القبس)