«القبس» في أروقة «مرور الفروانية – القبس الإلكتروني

نظام الارشفة الالكترونية


أحمد العنزي |

تذمر، وطوابير طويلة، وتأخر وصول بعض الموظفين لمكاتبهم.. ذاك هو المشهد العام في إدارة مرور محافظة الفروانية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى ازدحام أمام بعض الكاونترات، الى حين الانتهاء من انجاز المعاملات على الرغم من الحضور المبكر للمراجعين.
وخلال جولة لـ القبس في أروقة الإدارة، رصدنا تأخر وصول بعض الموظفين إلى مكاتبهم مما أدى إلى كثافة كبيرة من المراجعين، لاستخراج رخص القيادة وتجديد دفاتر المركبات وغيرها من المعاملات الخاصة بالإدارة.
ووسط هذه الفوضى يظل المراجع الوافد المنهك في حالة انتظار قاسية، وإذا سأل عن مصير معاملته تسقط الإجابة على رأسه فوراً «للحين ما خلصت.. انطر بره»!
وما يثير أوجاع هؤلاء المراجعين أنهم ينتظرون أوقاتاً طويلة لإنهاء معاملاتهم، بينما يأتي آخرون وفي أيديهم أوراق (توصيات) صغيرة وتنجز معاملاتهم خلال وقت قصير.
وقال موظف في الإدارة إنه يتم يوميا إنجاز نحو 400 معاملة مستوفية للشروط والإجراءات القانونية المعمول بها، موضحا أن المعاملات المختصة بالمرور هي المتعلقة باستخراج رخص القيادة ودفاتر المركبات، إضافة إلى استبدال أرقام اللوحات ودفع المخالفات.

«من سبق لبق»
وقال مراجعون إن الإدارة تغص ببعض السلبيات، أبرزها عدم انتظام الدور بين المراجعين بمعنى «من سبق لبق»، موضحين أن هناك توزيعاً للأرقام لكن في حقيقة الأمر لا تجد من يلتزم بذلك، وأكثر من مرة نكون في انتظار الدور ويأتي مراجع آخر من الخارج ويدخل على الموظفين وينجز معاملته دون تأخير، بينما ننتظر نحن أوقاتاً طويلة.
وعبر طارق رضا عن استيائه من عدم إنجاز معاملات الشركة التي يعمل بها وذلك لأنها كثيرة وتتطلب وقتاً، ودائماً ما يقول له الموظف: راجعنا غداً!
بدوره، أكد خالد الشمري أن الدورة الورقية تؤخر الإنجاز، كما أن قسم الطباعة يعاني الزحام الكثيف في ظل غياب التنظيم، مطالباً بإشراف المسؤولين عليه.

«الواسطة» حاضرة
من جهته، قال فهد الخالدي إن خلو بعض المكاتب من الموظفين يتسبب في تأخير المراجعين عن تسلم معاملاتهم، موضحاً أنه متواجد منذ العاشرة صباحاً في الإدارة لكن بعض الموظفين غائبين وقد وتكدس المراجعون على عدد محدود من الموظفين.
أما عبدالله حمد، فأكد أن الواسطة «سيدة الموقف»، حيث أعداد المراجعين كبيرة والبعض يلجأ للواسطة حتى لا ينتظر ساعة أو ساعتين لإنجاز معاملته، موضحاً أن هناك توزيعاً لأرقام لكن في حقيقة الأمر لا تجد من يلتزم بها وأكثر من مرة أكون في انتظار دوري ويأتي مراجع آخر من الخارج ويدخل على الموظفين وينجز معاملته دون تأخير.



المحامي

تفاصيل الخبر من المصدر (القبس)

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.