“كذبة كبيرة عمرها 31 عامًا؟”.. لوكربي إلى الواجهة مُجددًا

ليبيا: “كذبة كبيرة عمرها 31 عامًا؟”.. لوكربي إلى الواجهة مُجددًا


بدأت المحكمة العليا في اسكتلندا، أمس الثلاثاء، النظر باستئناف ضد إدانة الضابط الليبي الراحل، عبد الباسط المقرحي، في تفجير طائرة فوق مدينة “لوكربي” عام 1988، حسب ما نقلته وكالة “رويترز”.

وقضت هيئة مراجعة اسكتلندية مستقلة في مارس الماضي، أنه في إمكان أسرته رفع استئناف بعدما خلصت إلى أنه ربما كانت هناك إساءة لتطبيق للعدالة.

وقال محامي الأسرة، عامر أنور، في بيان، إن إلغاء الحكم لأسرة “المقرحي” والكثير من الأسر البريطانية التي تدعم الاستئناف، سيعزز معتقدها بأن حكومتي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة متهمتان بالعيش في “كذبة كبيرة” لمدة 31 عامًا، بحسب وصف المحامي.

وسينظر 5 قضاة في الاستئناف من بينهم رئيس القضاء الاسكتلندي اللورد “كولن ساذرلاند”.

 

The post “كذبة كبيرة عمرها 31 عامًا؟”.. لوكربي إلى الواجهة مُجددًا appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-11-25 14:03:10

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

بعد أسابيع من المقاومة.. ترامب يُقرر “تسليم السلطة”

ليبيا: بعد أسابيع من المقاومة.. ترامب يُقرر “تسليم السلطة”


تغريدة حملت طعم الاعتراف بالهزيمة، أعلن فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد أسابيع من المقاومة، السماح لمسؤولي إدارته بالمضي قُدماً في عملية انتقال السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن، متعهداً بمواصلة ما وصفها بالمعركة في إشارة إلى مُضيه بتقديم طعونه في نتائج الانتخابات، بزعم حدوث تزوير واسع النطاق دون تقديم أدلة، وأشار ترامب إلى أن قراره جاء بدافع ترجيح مصلحة الوطن، ولذا أوعز لرئيسة إدارة الخدمات العامة إميلي ميرفي وفريقها بما يلزم عمله فيما يتعلق بالبروتوكولات الأولية.

وأبلغت إدارة الخدمات العامة، وهي الوكالة الاتحادية التي يجب أن توافق على عمليات الانتقال الرئاسية، بايدن أنه يمكنه رسمياً بدء تسلم السلطة، وأكدت ميرفي في رسالة له أنه سيحصل على الموارد اللازمة التي كانت معلقة بسبب الطعون القانونية التي سعت لإبطال فوزه، وشددت أيضا على أن قرار الانتقال الرئاسي هو “قرارها وحدها” نافية ما جاء في تغريدة ترامب بأنه هو من أوصى بهذه الخطوة، وأكدت في الوقت ذاته أنها لم تتعرض لأي ضغوط فيما يخص توقيت القرار.

ولم ينتظر بايدن اعتراف ترامب، لتشكيل إدارته الجديدة، إذ بدأ بإعلان أسماء أعضاء إدارته حتى دون انتظار الحصول على تمويل حكومي، وفي مقدمتهم كبار أعضاء فريق السياسة الخارجية إذ عين مساعده أنتوني بلينكن وزيرا للخارجية، وجون كيري، السناتور السابق والمرشح الرئاسي الديمقراطي لعام 2004، ليشغل منصب المبعوث الخاص بالمناخ، كما اختار بايدن، جيك سوليفان مستشارا للأمن القومي، وليندا توماس-جرينفيلد سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، وهما يتمتعان بخبرة حكومية رفيعة المستوى. وفي خطوة نحو تغيير سياسات الهجرة المتشددة لترامب، اختار بايدن المحامي أليخاندرو مايوركاس، المولود في كوبا، لرئاسة وزارة الأمن الداخلي.

The post بعد أسابيع من المقاومة.. ترامب يُقرر “تسليم السلطة” appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-11-24 19:56:39

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

الندوة القانونية المحاكم الجنائية بين السياسة والقانون - مصراتة

ليبيا: مصراتة.. ندوة لتعزيز المفاهيم بالمحاكمات الجنائية الدولية


بقاعة الشركة الليبية للحديد والصلب بمدينة مصراتة وبتنظيم من المجلس البلدي بالتعاون مع نقابة المحامين والمنظمة الليبية لرعاية أسر الشهداء والمفقودين والجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة، انتظمت الندوة القانونية التي حملت عنوان، المحاكمات الجنائية الدولية بين السياسة والقانون.

الندوة التأمت بحضور عدد من السياسيين والقانونيين والنشطاء المهتمين، حيث تم إلقاء عدة ورقات قانونية وانعقاد جلسة حوارية مفتوحة.

في الختام أصدر القائمون بيانا ختاميا للندوة. التي تهدف إلى تعزيز المفاهيم القانونية وخصوصا الدولية منها فيما يتعلق بالجانب الجنائي والمحاكمات الدولية وعلاقتها بالسياسة والقانون.

The post مصراتة.. ندوة لتعزيز المفاهيم بالمحاكمات الجنائية الدولية appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-11-01 21:23:28

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

كان أمام “أعين المخابرات”.. معلومات صادمة عن مُفجّر “مانشستر”

ليبيا: كان أمام “أعين المخابرات”.. معلومات صادمة عن مُفجّر “مانشستر”


كشفت صحيفة “سكاي نيوز” البريطانية، عن تفاصيل جديد حول الإرهابي، هاشم العبيدي، الضالع في “تفجيرات مانشستر” عام 2017.

وبحسب الصحيفة، أفاد جهاز المخابرات البريطاني بظهور منفذ تفجيرات “أرينا” في مانشستر، سلمان العبيدي، والذي نفذ العملية أكثر من 18 مرة في شبهات مختلفة بما في ذلك محاولات السفر إلى سوريا إضافة إلى سفره المتكرر إلى إسطنبول، والتي وصفتها “سكاي نيوز” البريطاني بـ”البوابة المعروفة للمتطرفين المتجهين إلى سوريا”، وذلك في مايو 2016، أي قبل عام من الهجوم.

وكشفت المخابرات البريطانية عن علمها بنية “العبيدي” السفر إلى سوريا لكن السلطات أهملت المعلومة عندما لم يذهب رغم ورود معلومات إليها بحمله قناعات وآراء موالية لـ”داعش”.

وأقرّ جهاز المخابرات بأن المعلومات قد لفتت انتباههم منتصف عام 2016 ودفعتهم إلى النظر في إعادة فتح القضية؛ لكن لم يكن من المقرر عقد اجتماع للنظر في القيام بذلك حتى الـ31 من مايو 2017 أي بعد مرور تسعة أيام على الهجوم.

يُشار إلى أن السلطات البريطانية كشفت، خلال تفجيرات أرينا التي أودت بحياة 22 شخصاً، عن عجز رجال الإطفاء والدفاع المدني عن احتواء الموقف للتقليل من الأضرار؛ حيث ثبت وصول الفرق إلى الموقع بعد ساعتين من التفجير، بحسب رواية محامي أحد أهالي الضحايا.

وأشار المحامي إلى أن الفرق تدربت على التعامل مع هجمات إرهابية من نوع مغاير؛ مؤكدًا أن لعائلات الضحايا والمصابين كامل الحق في الحصول على إجابات عن أسئلتهم وأنه لن يدخر جهدًا في سبيل الحصول عليها.

———- Forwarded message ———

The post كان أمام “أعين المخابرات”.. معلومات صادمة عن مُفجّر “مانشستر” appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-10-01 11:24:58

الناشر/الكاتب: رامي الحلاق

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

تعبيرية

ليبيا: ملف الاختطاف في ليبيا.. الوجه الآخر لفشل الحكومات


تقرير خاص| 218

الاختطاف في ليبيا، يعدّ من أخطر الملفات التي لم تُعالج، ويُمكن وصفه بالملف المنسيّ، بسبب غياب العدالة والمحاسبة لكل من يساهم أو يشارك في عمليات الاختطاف، أو من يسكت عنه،  وبالرغم من المطالبات الحقوقية الدولية والمحلية، بتسليط الضوء على الظاهرة التي أصبحت تُؤرق الليبيين، إلا أن الملف الشائك، مازال ينتظر المعالجة والبحث عن الحلول التي يأتي في مقدمتها الحلول الأمنية التي تحافظ على حياة وخيارات الناس.

واعتادت الجهات الرسمية والمنظمات الحقوقية، فتح الملف، في المناسبات الدولية التي تُسلط الضوء على الحادثة، في مطالباتها وأمنياتها بأن يتم معالجة الملف بالطرق الصحيحة.

ولكن.. تعود من جديد، هذه الظاهرة الإجرامية، من بنغازي وطرابلس مؤخرا، على وجه التحديد، بعد اختطاف الناشط ربيع العربي في بنغازي أثناء مشاركته في مظاهرة إنقاذ ليبيا من الفساد والفاسدين، وإطلاق سراحه بعد ثلاثة أيام من اختطافه.

وفي طرابلس، تكرر الأمر مع اختطاف الدكتور عبدالمنعم الغدامسي، الذي أُختطف منتصف شهر سبتمبر الجاري، بالقرب من منزله في طرابلس، وأُطلق سراحه فيما بعد، قبل أيام، دون أي توضيح من الجهات المسؤولة، في بنغازي عن ملابسات الاختطاف لربيع العربي والدكتور عبدالمنعم الغدامسي.

لكنّ ما حدث مع المواطنة “فتحية اللافي”، التي كانت مختطفة منذ السادس عشر من الشهر الجاري، وتم العثور على على جثتها مساء الثلاثاء الماضي، بمنطقة المشروع في طرابلس، وتواردت أنباء عن تعرضها لعدة طعنات، فقد أحزنت الليبين الذين يراقبون حالهم اليوم ويتخوفون من “طيور الظلام” التي تختطف تقتل في ليبيا.

وهُنا سننشر لكم أسماء المختطفين وأماكنهم وتاريخ اختطافهم، وهي مجرّد عيّنة بسيطة من قائمة الكبيرة للمختطفين والمختطفات في ليبيا، والتي زادت منذ السنوات الماضية:

20 سبتمبر 2018:

انتهت قصة المختطف من مدينة سوكنة “خالد الرياحي” بعد أن تم اختطفافه من مزرعته في سمنو تظافرت الجهود الأمنية إلى أن تم تحريره والقبض على الخاطفين.

23 ديسمبر 2019:

أعلن جهاز المباحث الجنائية فرع الغربية، اليوم الاثنين، اختطاف ضابط وبرفقته عضو شرطة تابعيْن له، على يد مجموعة مسلحة، وقال إنه تم احتجازهما في مكان غير معلوم.

10 نوفمبر 2019:

تعرض الدكتور “عبد الفتاح المالطي” رئيس جامعة الزيتونة بترهونة، ورفيقه الأستاذ “أحمد مسعود” المسجل العام للجامعة للاختطاف اليوم السبت على طريق سرت – الجفرة .

13 أكتوبر 2019:

طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة، والأجهزة الأمنية ومديرية الأمن ومكتب المحامي العام بمدينة بنغازي، بسرعة التحرك لكشف مصير المحامي أبو بكر السهولي، وضمان إطلاق سراحه، وكشف الجناة وتقديمهم للعدالة.

2 أكتوبر 2019:

طالب المجلس الأعلى للدولة في بيان، جميع الجهات الأمنية المعنية ببذل كافة الجهود لكشف مكان عضو المجلس مصطفى التريكي الذي اختطفته مجموعة مسلحة من أمام بيته بالمطرد بمدينة الزاوية.

23 مايو 2019:

أقدمت مجموعة مسلحة، الخميس، على اختطاف سائق شاحنة تابعة لشركة خدمات النظافة العامة في سبها ومساعده إضافة إلى سرقة الشاحنة، قرب المكب العمومي الذي يقع على بعد 7 كيلومترات شمال غرب المدينة.

12 يناير 2019:

أُطلق سراح المختطفين الستة من منطقة وادي البوانيس، بعد دفع مبلغ 150 ألف دينار ليبي للعصابة المسلحة التي قامت باختطافهم وتعذيبهم لمدة ثلاثة عشر يوما.

2 ديسمبر 2019:

أفاد مصدر أمني باختطاف المهندس صلاح إسكينيد في إحدى بوابات مدينة مصراتة أثناء عودته من مدينة الزاوية رفقة ابن اخيه طاهر فرج اسكينيد، حيث كان في طريقه لإجراء مقابلة للأخير بمعهد النفط الزاوية.

7 مارس 2019:

احتج أهالي صبراتة على اختطاف أبناء المدينة، مهند جمال الربيع ورفيقه علي عمر الصيد منذ سبتمبر 2017 في مدينة تاجوراء حتى الآن دون معرفة مصيرهم، وأيضا لمعرفة مصير العقيد بشير الجديدي المختطف في عام 2014 أثناء ذهابه إلى مدينة طرابلس.

9 يوليو، 2020

اختطاف الحاج مصباح بنور العتري البالغ من العمر 89 عاما من مزرعته الواقعة في منطقة قصر الأخيار شرقي طرابلس.

17 يوليو 2019:

اختطاف عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، بعد أن جرى تداول معلومات عن فقدان الاتصال بها، إثر إطلاق نار كثيف وقع أمام منزلها لسبب لا يزال غير معلوم لكنه وفق مصادر أعقب تظاهرة لمتجمهرين أمام منزلها في مدينة بنغازي.

12 أكتوبر 2019:

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان عن قلقها من واقعة اختطاف 6 أطباء من قبل مسلحين بالقرب من مدينة الزنتان، كانوا ضمن قافلة طبية في طريقها إلي مدينة غدامس في مهمة عمل إنسانية لتقديم الخدمات الطبية لمستشفى غدامس العام.

21 مايو 2020:

أقدمت عصابة خارجة عن القانون بالتعدي على أسرة “عبدالحفيظ ميينة” بمنطقة الكريمية بشارع السامبا وقامت بسرقة منزلهم واختطاف ابنتهم.

3 مارس 2020:

أقدم عناصر من قوة الردع الخاصة، على اختطاف المدير العام للخطوط الجوية الأفريقية، علي ميلاد ضو، من أمام منزله في شارع عمر المختار، الليلة الماضية، وفق مصدر من الشركة.

27 فبراير 2020:

أعلنت الجمعية الليبية لأعضاء الهيئات القضائية عن اختطاف القاضي بمحكمة الخمس الابتدائية “محمد بن عامر” في ظروف غامضة –حسب منشور الجمعية على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

12 سبتمبر 2020:

أعلنت مديرية أمن بني وليد، تحرير 8 من الجالية المصرية، بعد عملية اختطافهم على الطريق العام بين منطقتي القريات والشويرف.

2 سبتمبر 2020:

أعلن نشطاء في طرابلس، اختطاف مؤسس حراك “صوت الشعب” محمد البوعة، وسالم قدمور، أحد نشطاء الحراك، في طرابلس.

4 يونيو 2020:

أكدت عائلة “وصال عبدالحفيظ” الفتاة المختطفة من منزلها بمنطقة الكريمية في طرابلس منذ 19 مايو، عودتها إلى البيت عصر الأربعاء، في حين تضاربت الأنباء عن سيناريو إفلاتها من خاطفيها.

23 أبريل 2020:

أدانت وزارة الصحة بحكومة الوفاق ما وصفته بالاعتداء والاختطاف الذي تعرض له أطباء وعناصر طبية مساعدة بمستشفى ابن سينا في مدينة سرت.

قضايا اختطاف هزّت الشارع الليبي:

أطفال الشرشاري:

في الثاني من ديسمبر 2015 في صرمان، وبينما تتحرك سيارة إلى المدرسة في داخلها عبد الحميد، محمد، ودهب، يوقفهم 6 رجال مسلحين وملثمين، يستقلون سيارتي شيفروليه، يطلقون النار على السيارة مما يتسبب في جرح السائق، ويخطفون الأطفال.

وفي شهر يوليو 2018، كشف جهاز المباحث الجنائية الغربية، عن الموقع الذي وجد فيه رُفاة الأطفال، بعد قتلهم، ما جعل القضية تُصبح قضية رأي عام، في كل ليبيا، بعد شكف أسماء المتورطين وإحالتهم للعدالة.

عبدالمعز بانون:

في الرابع والعشرين من شهر يوليو 2014، هاجم مسلحين منزل والد الناشط عبدالمعز بانون في طرابلس، ومن بعدها اختفى الناشط في ظروف غامضة، لم تكشف الحكومة حينها أو الجهات الأمنية، من وراء عملية اختطاف الناشط عبدالمعز بانون، الذي أصبح اسمه دليلا واضحا على غياب المحاسبة في ليبيا.

سهام سرقيوة:

في السابع عشر من شهر يوليو العام الماضي، اقتحم مجهولون منزل عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، في مدينة بنغازي، وتم اقتيادها إلى مكان مجهول، وإلى هذه اللحظة لم تكشف الحكومة الليبية ملابسات اختطاف النائبة، أو المجموعة المسلحة التي اختطفتها، وطالبت على إثر الاختطاف، المنظمات الدولية بضرورة إطلاق سراح النائبة سهام سرقيوة.

بلا شكّ، لا تنتهِ قائمة المختطفين والمختطفات في ليبيا، وهذه الحالات الثلاث، تُمثّل جزءا بسيطا من قوائم طويلة مازالت تبحث عن إجابات رسمية ومحاسبة الجناة على ما ارتكبوه من جرائم ضد حقوق الإنسان.

The post ملف الاختطاف في ليبيا.. الوجه الآخر لفشل الحكومات appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-09-30 07:38:22

الناشر/الكاتب: editors

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

الكذبُ ليس كذباً

ليبيا: الكذبُ ليس كذباً


فرج عبدالسلام

يعرف الكثيرون أن ترامب مادةٌ خصبة للكتب الفضائحية منذ اعتلائه سدّة الرئاسة الأميركية، والذي لا شك فيه أن هذه الكتب ستتركُ أثرا سلبيّا على الناخب الأميركي في الاستحقاق الرئاسي في نوفمبر القادم. ولعل هذا الناخب بالإضافة إلى كثيرين حول العالم من أمثالي الذين يودّون معرفة كيف توصل شخص بكل هذه المواصفات السلبية إلى رئاسة الدولة الأكثر قوة وديموقراطية في العالم. وهكذا فكل هؤلاء في لهفة لقراءة ما سيكون كتابا مشوّقا وفضائحيا بمعنى الكلمة وهو كتاب Disloyal الذي ذهب البعض إلى ترجمته بـ “الخائن” وإن كانت الترجمة الأقرب هي “غير مُخْلص” فالمؤلف هو المحامي السابق لترامب مايكل كوهن، الذي عمل معه لفترة طويلة قبل أن يكون رئيسا، وبالتالي يعرف عنه كل كبيرة وصغيرة، ولهذا يُطلق عليه تسمية (the fixer) أي مدبّر الأمور أو حلاّل المشاكل، وكمثال على المشاكل التي كان يحلّها، فقد دفع كوهين مبلغا من المال لنجمة الأفلام الإباحية “ستورمي دانيالز” لكي لا تعلن عن علاقتها بترامب أثناء فترة خوضه للرئاسيات. وكوهين بعد خروجه من السجن يحمل كراهية شديد للرئيس بسبب تخليه عنه وما قاله في حقه من سوء، وسيفعل ما بوسعه للانتقام منه وتخريب مخطط إعادة انتخابه.

بيد أن الكتاب الجديد “الغضب” الذي يصدر في منتصف هذا الشهر قد يكون الأكثر تدميرا لترامب، لأن صاحبه هو الصحفيّ الأميركيّ الأسطوريّ “بوب وودوارد” الذي ذاع صيته عندما كشف في صحيفة الواشنطن بوست عما عُرف بفضيحة ووترغيت التي أدت في النهاية إلى إسقاط الرئيس الأميركي نيكسون عام 1972

وقد سرّبت دار النشر مقتطفات من كتاب “غضب” منذ أيام وهي تقدّمُ تفاصيل رهيبة – وفي بعض الحالات غير عادية – حيث يستندُ الكاتبُ المخضرم إلى 18 مقابلة مسجّلة أجراها مع ترامب إمّا وجها لوجه في البيت الأبيض أو عبر الهاتف، بالإضافة إلى محادثات مع آخرين في الإدارة.

وقد يكون “غضب” أهم كتاب لبوب وودوارد منذ كتابه “كل رجال الرئيس” الذي يتعرض إلى تاريخ فضيحة ووترغيت. ويقول العارفون بدهاليز السياسة الأميركية حول ما عرفوه حتى الآن من الكتاب إن ترامب قام بعملٍ بارع فشنق نفسه بحبل من عنده، وإن البيت الأبيض لن يمكنه ترديدُ الإنكار المعتاد ضد “غضب” لأن ترامب نفسه، وبصوته، هو المصدر الرئيسي للكتاب.

وعلى سبيل المثال فإحدى أكثر تصريحات ترامب لوودوارد تدميرا، عندما أخبره في أوائل فبراير أنه يعلم أن فيروس كورونا ينتشر عبر الهواء وأنه أكثر فتكًا بكثير من الإنفلونزا. وهذا يتناقض مع الأكاذيب التي يعلنها ترامب على الملأ ويتناقض مع استبعاده المتكرر لخطورة الفيروس، وازدرائه المتعجرف لارتداء الأقنعة، ما ساهم بالتأكيد في المذبحة الأميركية التي خلفها الفيروس القاتل حيث أصيب الملايين وتوفي ما يقرب من مائتي ألف.

لعل من المثير للاهتمام ما نقله وودوارد عن وزير الدفاع السابق جيم ماتيس ووزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون والمدير السابق للاستخبارات الوطنية دان كوتس الذين يرسمون صورة رهيبة لعالم ترامب، حيث يقول كوتس عن ترامب: “بالنسبة له الكذب ليس كذبا. إنه مجرّد ما يعتقده. فهو لا يعرف الفرق بين الحقيقة والكذب”.

يُجمع المراقبون أن ترامب كان يعتقد أن بإمكانه بالحديث إلى وودوارد أن يجذب المؤلف ويقنعه برؤيته للعالم، لكن هذا ما لم يحصل، فلم يتنازل الصحفي عن حقه في نقل الحقائق للجمهور كما هي دون تلميع أو تزييف، وهذه هي رسالة الصحافة الحقيقية كما أثبتها المخضرم وودوراد في العديد من كتبه.

The post الكذبُ ليس كذباً appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-09-14 17:41:36

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر