غوقة: جميع الأجسام السياسة ترفض الانتخابات المقبلة

ليبيا: غوقة: جميع الأجسام السياسة ترفض الانتخابات المقبلة


ناقشت حلقة برنامج “البلاد”، أمس الأحد، السيناريوهات المحتملة لجلسة استجواب الحكومة بمجلس النواب، إلى جانب دور المجلس الرئاسي في دعم العملية الانتخابية.

خيارات البرلمان والحكومة

ضيف برنامج “البلاد”، المحامي والناشط الحقوقي عبد الحفيظ غوقة؛ بدأ حديثه عن السلطة التنفيذية الجديدة، قائلاً إنَها جاءت بإرادة الأمم المتحدة عبر ملتقى الحوار السياسي الليبي، وحجب الثقة عن رئيس حكومة الوحدة الوطنية؛ قرارٌ لا يملكه مجلس النواب، ولن يكون أمام الأخير، سوى القبول بهذه الحكومة، مشيرًا إلى أن الأمور ستؤول لملتقى الحوار السياسي، حال رفض الحكومة، باعتباره مصدر تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة.

وأوضح “غوقة”: “لو أقدم مجلس النواب على سحب الثقة من الحكومة؛ ستستمر كأمر واقع كما حكومة السراج التي استمرت خمسة أعوام، واستنزفت المليارات دون مراقبة من مجلس النواب، وهذا ما يحدث الآن، هذه الحكومة تعمل بمعزل تمامًا عن مجلس النواب الذي يمكنني أن أصف عمله بالبائس”.

ويرى ضيف برنامج “البلاد”، أن جميع الأجسام الموجودة في المشهد الليبي لا تريد الانتخابات، ويضيف: “من الممكن أن تنفجر الخلافات والمشاكل وقد نصل إلى اشتباكات مسلحة كلما اقتربنا من 24 ديسمبر”.

وأكد “غوقة”، أن الحديث عن الأزمة الليبية وسبل حلها بمعزل عن القوى الكبرى والمجتمع الدولي؛ أمر غير ممكن، وقد يكون من ضمن خيارات المجتمع الدولي استمرار الوضع الراهن في ليبيا كصورة من صور الحل، لذلك فإن الرؤى الدولية لحل الأزمة الليبية؛ لم تنضج بعد لا عبر السلطة التنفيذية الواحدة التي أنتجها ملتقى الحوار في جنيف ولا من خلال الأجسام التي أوجدها الاتفاق السياسي، ولا حتى عبر مجلس النواب الذي انتهت مدته الشرعية، وفق تعبيره، معتقدًا أن الحديث عن تأجيل الانتخابات سيتكرر خلال القادم من الأيام.

مسؤولية النواب وفشل الحكومة

وأضاف نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي سابقا عبد الحفيظ غوقة، أن ورقة الميزانية تلاعب بها مجلس الدولة والحكومة، والأهم التفويض الذي منحه مجلس النواب للحكومة فيما يتعلق بصرف المرتبات هذه مسألة تسير وفق ما خطط له، وفي المقابل حلّت الحكومة المسائل المتعلقة بها عبر ديوان المحاسبة والمصرف المركزي، وتنفق المليارات دون مراقبة مجلس النواب.

وأردف: هنا يتحمل مجلس النواب المسؤولية، وإضافة إلى ذلك؛ فإن حكومة الوحدة الوطنية فشلت في أداء مهمتها، فهي لم تأتِ من أجل التنمية وإنما من أجل تهيئة الأوضاع المعيشية والأمنية وتوحيد المؤسسات للذهاب إلى انتخابات.

وبيَّن “غوقة” الحاجة الماسة لإقرار قانون الانتخابات والمضي قدمًا نحو انتخابات 24 ديسمبر، وفقًا لخارطة الطريق، معتبرًا ذلك، أهم من إسقاط الحكومة وحجب الثقة عنها أو محاسبتها هذه، مضيفًا: “الجميع تعلّق بتاريخ 24 ديسمبر، لتغيير المشهد السياسي الليبي المتأزّم منذ العام 2014”.

The post غوقة: جميع الأجسام السياسة ترفض الانتخابات المقبلة appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-08-30 11:06:05

الناشر/الكاتب: رامي الحلاق

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

ازدياد أعداد المهاجرين بسبب الاستقرار النسبي في ليبيا

ليبيا: ازدياد أعداد المهاجرين بسبب الاستقرار النسبي في ليبيا


تقرير 218

مع حالة الاستقرار النسبي التي تسود المشهد الليبي وتراجع العنف؛ تضاعفت أعداد المهاجرين القاصدين أوروبا، والذين تم اعتراض غالبيتهم، حتى الآن، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2020.

وتُشير المنظمة الدولية للهجرة إلى اعتراض 2,257 مهاجرًا في البحر، حتى الآن، ليعودوا أدراجهم إلى ليبيا التي تُمثّل إحدى نقاط المغادرة الرئيسة لعشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة، الذين يطمحون لعبور البحر الأبيض المتوسط؛ أملاً في الوصول إلى الساحل الإيطالي الذي يبعد نحو 300 كيلومتر.

وأرجع المحامي المتخصص في قانون الهجرة، أنور الورفلي، ارتفاع أعداد المهاجرين بشكل خاص إلى انتهاء القتال في ليبيا، عقب اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقّعته الأطراف برعاية أممية في جنيف، ومن ثمّ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

ويضيف الورفلي، في تصريحاتٍ لوكالة “فرانس برس”، أن هذه المعطيات حققت بعض الاستقرار النسبي، والذي، بدوره؛ يُشجّع المهاجرين على العبور، مشيرًا إلى عودة المهربين مجدّدًا ليعزّزوا من عملياتهم بعد توقف لأشهر عديدة جراء الإغلاق الناتج عن جائحة “كورونا”.

وفي الجانب الآخر؛ أحصت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وصول أكثر من عشرة آلاف مهاجر ولاجئ إلى إيطاليا، في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها حوالي 170%، عن الفترة نفسها من العام الماضي 2020.

وتدور في الكواليس اتهاماتٌ لخفر السواحل الليبي من قبل منظمات حقوقية بإساءة معاملة المهاجرين، وصلت إلى حد اتهامه بإطلاق النار على قوارب المهاجرين، بحسب منظمة “سي ووتش”، كما أن اعتراضهم في البحر، وإعادتهم إلى ليبيا لوضعهم في مراكز احتجاز غير مهيأة؛ أثار المخاوف، وجعل الموانئ الليبية غير مصنّفة غير آمنة عالميًا.

The post ازدياد أعداد المهاجرين بسبب الاستقرار النسبي في ليبيا appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-08-17 14:41:17

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

إنّها امرأة… فاضربوها

ليبيا: إنّها امرأة… فاضربوها


حازم صاغية

مُستفزٌّ جدّاً ما حصل مؤخّراً في برلمان تونس. نائب اسمه الصحبي سمارة يقفز فجأة عن مقعده. يتّجه، واثق الخطوة، نحو زميلته ورئيسة «الحزب الدستوريّ الحرّ» عبير موسي. يسير بضع خطوات ثمّ يصفعها بقوّة. نائبٌ آخر اسمه سيف الدين مخلوف، يبدو أنّ «تسامح» سمارة لم يَرُقْ له، أكمل المهمّة بأن ركل موسي على ركبتها. حصل قليل من الهرج والمرج لكنّ البرلمان لم يوقف أعماله. الأمر عاديّ!

يضاعف الاستفزازَ عاملان، أوّلاً: أنّها تونس، البلد الوحيد الذي أمكن لثورته أن تحرز نجاحاً نسبيّاً. إحدى ثمار ذاك النجاح المصادقة، عام 2017، على القانون الرقم 58 لمكافحة العنف ضدّ المرأة والسعي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين. وثانياً: أنّه البرلمان، أي المكان الذي يُفترض أن يعكس المساواة في المواطنة قبل ممارسته وظيفتيه الأساسيّتين تشريعاً ومراقبةً للسلطة التنفيذيّة. السيّدان سمارة ومخلوف أرادا تحويل البرلمان هذا إلى بيت طاعة آخر، بيتٍ أكبر حجماً من البيت العائليّ وأعلى سلطة ونفوذاً.

هذا التجرّؤ على المرأة يتّخذ اليوم أشكالاً عدّة في غير مكان من منطقتنا.
خذ تركيّا مثلاً: قبل أشهر قرّر الرئيس رجب طيّب إردوغان إخراج بلاده من «اتّفاقيّة اسطنبول» التي تستهدف حماية المرأة من العنف. الآن تمّ الانسحاب رسميّاً.

الحجج التي يطرحها المدافعون عن الانسحاب أغرب ما تكون: إنّ الاتّفاقيّة تدعم المثليّة الجنسيّة وتساهم في تفكيك الأسرة والمجتمع!

تركيّا التي شهدت في السنوات الأخيرة تزايداً لافتاً في العنف ضدّ المرأة سوف تشهد بالتأكيد تزايداً أعظم بعد التخلّص من هذا القيد. الأمر أيضاً عاديّ. المهمّ ألاّ يتدخّل الأجانب في شؤوننا، فنحن أدرى بنسائنا. ألسنا مستقلّين وذوي سيادة؟
أخبار عذابات النساء كثيرة وذات أشكال عدّة، كما تنتمي إلى مستويات مختلفة. مؤخّراً في انتخابات إيران الرئاسيّة، رُفض ترشيح أربعين امرأة من أصل أربعين مرشّحة. كلّهنّ رُفضن بلا استثناء. قد يقال أنّ الرجال ليسوا أفضل حظّاً، بدليل أنّ حوالى 590 منهم رُفض ترشيحهم أيضاً. مع هذا فسبعة من الرجال أُذن لهم بالترشّح، وفاز أحدهم، ابراهيم رئيسي، بالرئاسة.

السوريّون الذين يصارعون عذاباتهم ومنافيهم وفَقْد أحبابهم، كان لا ينقصهم إلاّ العدوان على رموز تضحياتهم، وخصوصاً أيقوناتهم من النساء. المحامي هيثم المالح، المُسمّى «شيخ الحقوقيّين السوريّين»، فسّر خطف زهران علّوش الناشطةَ رزان زيتونة بـ «عدم مراعاتها للبيئة المحافظة في الاحتشام»، ولم يُخف استياءه من «رفضها الانصياع لأوامره» إبّان عملها في مكتب محاماة كان يديره. الذين دافعوا عنه لم يجدوا أفضل من الاستشهاد بقوله إنّ زيتونة «بِنتُه»، والأب حريص بالطبع على احتشام ابنته وعلى عودتها إلى البيت قبل غروب الشمس!

نعم، إنّهن خصم هيّن، خصمٌ يمكن حشد القيم والأخلاق والدين والوطنيّة والتراث في المعركة ضدّه. وهذا كلّه وغيره يحصلان قبل أن «تتحرّر» أفغانستان بنتيجة الانسحاب الأميركيّ، وقبل أن تتربّع في سلطتها مجدّداً «حركة طالبان»، بحسب ترجيح مُجمَع عليه. وفي شأن النساء فإنّ «طالبان» التي تحرّرُ أفغانستان اليوم تبزّ الخميني الذي حرّر إيران بالأمس والذي، بدوره، بزّ الثورة التي حرّرت الجزائر يوم أمس الأوّل.

الوجهة إذاً تصاعديّة ولله الحمد. الطرق والدرجات تختلف أمّا الهدف فواحد.

أغلب الظنّ أنّ حالات اضطهاد النساء تتكاثر اليوم لأسباب تتّصل بأوضاع المنطقة: بتمزّقها، بعجزها عن البقاء على ما هي عليه وعجزها، في الوقت نفسه، عن الإقلاع إلى أحوال أخرى، بفقرها وتعاستها وبطالة أبنائها، بانهيار أنظمتها الاقتصاديّة والصحّيّة والتعليميّة…، وهي عوامل تدفع المرأة بسببها أكلافاً تفوق ما يدفعه الرجل. إنّها الضحيّة الأوّل. هو الضحيّة الثاني.
لكنّ الاستجابة لتلك العوامل بمزيد من التعنيف والتمييز ينهل من مصدرين آخرين: أنّ التجارب التي عرفناها في «تحرير المرأة»، منذ كمال أتاتورك حتّى الحبيب بورقيبة، جاءت ارتداداتها العكسيّة تعادل مكاسبها. لقد رُبطت المساواة بالدولة ولم تُربط بالحرّيّة، وحظي فصل الدين عن الدولة بحصّة أكبر كثيراً ممّا حظي فصل الدولة عن الدين. هكذا بات سهلاً على الإسلاميّين ومشايعيهم أن يضعوا كلّ ما هو متقدّم، بما فيه حرّيّات النساء، في مواجهة الشعب وحرّيّته. أمّا المصدر الثاني ففيضان العداء السياسيّ للغرب بحيث غدا عداءً ثقافيّاً للحداثة. نزع الاستعمار (decolonization)، والحال هذه، بات أقرب إلى نزع الحضارة (decivilization)، كما كان ياسين الحافظ يقول ويحذّر. هكذا صارت المعادلة المعمول بها تقول: تحرّرٌ وطنيٌّ أكثر يساوي تخلّفاً واستبداداً أشدّ.

وفي ظلّ كوابح كهذه استنجدنا، وما زلنا نستنجد، بأسوأ ما في تراثاتنا وتقاليدنا «الوطنيّة» أو «الأصيلة» التي لا تفتح فمها حتّى تلعن النساء.

The post إنّها امرأة… فاضربوها appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-07-04 20:49:53

الناشر/الكاتب: رامي الحلاق

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

فتى إيطالي يُقاضي والديْه بسبب لقاح فيروس “كورونا”

ليبيا: فتى إيطالي يُقاضي والديْه بسبب لقاح فيروس “كورونا”


أعلن المتحدث باسم رابطة محامين العائلات في مقاطعة “توسكانا” الإيطالية، جياني بالديني، أن أحد القاصرين من “فلورنسا”، اضطر إلى إقامة دعوى قضائية ضد والديه اللذين يمنعانه من الحصول على لقاح ضد فيروس كوفيد-19.

وأوضح الفتى القاصر الذي أقام الدعوى من خلال المحامين، أن والديه رفضا منحه الإذن بالحصول على التطعيم.

من جهته، قال المتحدث: مقدّم الدعوى لا يتجاوز عمره 17 عامًا؛ وبالتالي لا يسمح له بتوكيل محامٍ بصورة مباشرة، كما أنه لا يستطيع تلقي اللقاح إلا بإذن كتابي من ذويه.

وبحسب ما أوردته وسائل الإعلام المحلية فقد أكد الوالدان أنهما مقتنعان بأن هذه اللقاحات ضد الفيروس غير آمنة، واعتبرا أنها مثيرة للاشمئزاز.

وقد اضطرت مؤسسات الخدمات الاجتماعية، بعدما علمت بهذه الحالة، إلى اللجوء إلى فرق الدفاع القانوني عن طريق وزارة التربية والتعليم.

The post فتى إيطالي يُقاضي والديْه بسبب لقاح فيروس “كورونا” appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-06-23 00:39:34

الناشر/الكاتب: رامي الحلاق

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

النائب العام يوجّه بالتصدي لظاهرة التعدي على ممتلكات الدولة

ليبيا: النائب العام يوجّه بالتصدي لظاهرة التعدي على ممتلكات الدولة


عقد النائب العام، الصديق الصور ، اجتماعًا، أمس الاثنين، مع وزير الإسكان والتعمير ، رئيس جهاز الحرس البلدي ، رئيس مجلس إدارة مصلحة أملاك الدولة ،رئيس اللجنة التسييرية لشركة الخدمات العامة طرابلس ، عميد بلدية طرابلس المركز ، عميد بلدية حي الاندلس ، عميد بلدية أبوسليم المكلف، ومدير مشروع الهضبة الزراعي.

وجاء الاجتماع، الذي حضره رئيس لجنة تحقيق الجرائم الداخلة، ضمن الاختصاص النوعي لجهازي الحرس البلدي والشرطة الزراعية بدائرة مكتب المحامي العام طرابلس.
وحذر “الصور” من تفاقم ظاهرة التعدي على ممتلكات الدولة، سواءً بتعمد الانتفاع بها من قبل البعض بالمخالفة لأحكام التشريعات النافذة، أو من خلال الظهور علي بعضها بمظهر المالك والتصرف فيها ببيعها لآخرين اعتمادًا على سند تنفيذي صدر بعد التقدم للجهة المصدرة بمستندات تخالف الواقع .

وذكر أن هذه الظاهرة المتزايدة كشفت عن تقاعس منظومة الضبط القضائي والإداري عن أداء مهامها وفق ما ينبغي، مما يهدد حرمة وقدسية الممتلكات العامة.

طالب النائب العام جهة الإدارة بضرورة التقيد بالأحكام المنظمة للتخطيط العمراني، خاصةً ما يتعلق بقواعد إزالة البناء المخالف بالطريق الإداري.

على صعيد آخر، شدّد النائب العام على ضرورة اضطلاع وزارة الإسكان والمرافق وجهاز الحرس البلدي وجهاز الشرطة الزراعية ومصلحة ممتلكات الدولة ومصلحة التخطيط العمراني بدورها المحدد في منظومة حماية ممتلكات الدولة.
وأوضح أن ذلك يستلزم اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ عليها بما، في ذلك المشاريع الزراعية والأراضي التي نزعت ملكيتها للمنفعة العامة، مشيرًا إلى ضرورة عدم المساس بالمخطط التفصيلي، والالتزام بتطبيق القواعد القانونية المقررة للمخططات بما يحقق الغاية من سنها.

واتفق المجتمعون على أن ممتلكات الدولة الليبية لم تحظَ بالحماية اللازمة لأسباب مختلفة.

وطلب النائب العام من المجتمعين موافاته بتقرير يفصّل حالات التعدي التي تعرضت لها ممتلكات الدولة خلال السنوات الماضية؛ لمباشرة إجراءات التحقيق حيالها، مشدّدًا على ضرورة وقف عمليات البناء ظاهرة المخالفة على أراضي المشاريع الزراعية، بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة.

وأكد أهمية معالجة مسألة ممتلكات الوقف التي صدرت بشأنها قرارات نزع ملكية للمنفعة العامة بما يسهم في استقرار الأوضاع بشأنها.

وخلص الاجتماع إلى حتمية التصدي لظاهرة التعدي على ممتلكات الدولة من خلال التحرك بشكل مؤسسي والتعاون مع النيابة العامة لتتمكن من أداء مهامها.

The post النائب العام يوجّه بالتصدي لظاهرة التعدي على ممتلكات الدولة appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-06-22 10:23:58

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

مسيرة ضد عنف الشرطة في تونس.. والرئيس: “لا صفقات في الظلام”

ليبيا: مسيرة ضد عنف الشرطة في تونس.. والرئيس: “لا صفقات في الظلام”


تقرير 218

انطلقت، مساء أمس، في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية؛ مسيرةٌ احتجاجيةٌ للتنديد بعنف الشرطة وقمعها للاحتجاجات الأخيرة، رفع المشاركون فيها شعارات تطالب بمحاسبة العناصر الأمنية المتورطة في الاعتداءات، وتعبّر عن رفض سياسة الإفلات من العقاب.

وجاءت هذه المسيرة استجابةً لدعوة وجهها عددٌ من الجمعيات والمنظمات الحقوقية في تونس، على غرار الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ومنتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ونقابة الصحفيين التونسيين، وهيئة المحامين.

وحذر نقيب الصحفيين التونسيين، محمد ياسين الجلاصي، مما وصفها بإرادة سياسية للعودة إلى مربع قمع الحريات، وتكريس سياسة الاستبداد من جديد، مضيفًا أن المسيرة جاءت للتنديد بالعنف الشديد الذي مارسته وحدات الشرطة ضد مواطنين عزل.

وتتزامن هذه المسيرة الاحتجاجية مع دعوة أطلقها الرئيس، قيس سعيد؛ لحوار وطني غير مشروط، عقب اجتماعه في قصر قرطاج مع رؤساء وزراء سابقين، ورئيس الحكومة الحالية هشام مشيشي.

وحذر “سعيد”، أمس، من أطراف تريد تحطيم الدولة وضرب مؤسساتها من الداخل”، مع استمرار الأزمة السياسية الحادة في البلاد، وهي أطراف تهمها فقط السلطة والأموال والكذب والافتراءات بحسب تعبيره، مُشدّدًا على رفضه للحوار مع من وصفهم بـ”ناهبي مقدرات الشعب”، وأنه لن يقبل أبدًا بأن “تُعقد صفقاتٌ تحت جنح الظلام”.

وسبق لـ”سعيد” أن قال، خلال لقائه رؤساء الحكومات: “من كان وطنيًا مؤمنًا بإرادة شعبه؛ لا يذهب إلى الخارج سرًا للبحث عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية، بأي شكلٍ من الأشكال حتى بالاغتيال”.

The post مسيرة ضد عنف الشرطة في تونس.. والرئيس: “لا صفقات في الظلام” appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2021-06-19 16:28:32

الناشر/الكاتب: رامي الحلاق

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر