منظمة رصد: الوفاق مسؤولة عن الاختفاء القسري في طرابلس

ليبيا: منظمة رصد: الوفاق مسؤولة عن الاختفاء القسري في طرابلس


طالبت منظمة رصد الجرائم الليبية LCW، حكومة الوفاق، إطلاق سراح كافة المختطفين والمخفيين قسريا في غرب ليبيا، وتحملها مسؤولية سلامتهم وحياتهم، لكونها المسؤول عن الأمن في طرابلس.

ودعت المنظمة حكومة الوفاق، بالعمل على إنهاء ظاهرة الخطف والإخفاء القسري، وفتح تحقيق فوري في كافة الانتهاكات الواقعة في طرابلس وتقديم المسؤولين إلى العدالة.

وأعربت المنظمة التي تتخد من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، عن قلقها بتزايد عمليات الخطف والإخفاء القسري للمدنيين في مدينة طرابلس، والتي طالت رجال القانون والسياسيين والصحفيين.

وأوضحت المنظمة أنها رصدت، العثور على جثة المحامي “ياسر يوسف عثمان” والذي يبلغ من العمر 60 سنة، بأحد شوارع منطقة عين زاره، من قبل الهلال الأحمر بتاريخ 15 ديسمبر الجاري، بعد قرابة شهر من اختطافه من منطقة خلة الفرجان في العاصمة، من قبل أربع أشخاص ملثمين حسب شهود عيان، وأن تقرير الطب الشرعي كشف أن سبب الوفاة سكتة قلبية نتيجة التعذيب، إضافة إلى كسور في العمود الفقري والكتف.

كما أضافت المنظمة الحقوقية، أنها رصدت اختطاف “عبد المنعم السنوسي الشريف” 62 سنة، رئيس الهيئة الفزانية، من مقر إقامته بفندق التوفيق طرابلس يوم الأحد 15 ديسمبر الجاري، بعد منتصف الليل، من قبل مسلحين ملثمين.

وأدانت المنظمة في بيان لها، هذه الجرائم واستنكرت الانتهاكات الجسيمة المتكررة لحقوق الإنسان في طرابلس.

بيان منظمة رصد الجرائم الليبية LCW

The post منظمة رصد: الوفاق مسؤولة عن الاختفاء القسري في طرابلس appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-12-25 08:18:37

الناشر/الكاتب: حمزة جبودة

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

بينها احتيال واغتصاب.. 26 اتهاماً موجّه لترامب بقضية العزل

ليبيا: بينها احتيال واغتصاب.. 26 اتهاماً موجّه لترامب بقضية العزل


ترجمة

نشر موقع انترسيبت Intercept الأميركي تقريرا حول قائمة الجرائم والتصرفات التي يمكن أن تؤدي لعزل ترامب ولا تقتصر على فضيحة أوكرانيا، بل هي أكبر بكثير من الاتهامات التي وجهها له مجلس النواب الأمريكي.

وصار دونالد ترامب ثالث رئيسٍ أمريكي يتعرّض لاجراءات العزل. إذ صوّت مجلس النواب بـ230 مُقابل 197 صوتاً على اتّهام ترامب بإساءة استخدام السلطة، و229 مُقابل 198 صوتاً على اتّهامه بإعاقة الكونغرس.

ويبدأ كاتب التقرير بأن هذه كانت لحظة كبرى في تاريخ الرئاسة الأميركية، ويُعد العزل إنجازا رئيسا للديمقراطيين في مجلس النواب. ويقول الكاتب، مع ذلك، لا يسعني إلا أن أشعر بخيبة الأمل لأن هناك بندين فقط من قضايا المساءلة التي صدرت ضد الرئيس.

ويتساءل من جديد: هل يُتوقع أن نصدق أن أعضاء مجلس النواب يعتقدون بالفعل أن ترامب لم يرتكب سوى جريمتين غير قابلتين للتحقيق؟ حتى الرئيس نفسه يبدو أنه غاضب من نهج الديمقراطيين المحدود للغاية في عزله. وعن ذلك قال مسؤول بالبيت الأبيض لشبكة CNN: “بصراحة ، أعتقد أنه فوجئ بعض الشيء بأن مساءلته تتعلق بقضية أوكرانيا”.

الواقع القاسي، بالطبع، هو أن ترامب يرتكب جرائم ومخالفات على أساس أسبوعي تقريبًا.

إليكم قائمة بتلك الجرائم من الألف إلى الياء -مُرتبةً حسب القضية و/أو الجريمة-، والتي جرى تجاهلها أو التغاضي عنها بشكلٍ غير مفهوم من جانب مجلس النواب.

1- شركة AMAZON: حاول فرض أموال إضافية عليها لأسباب شخصية

وجّه ترامب تعليماته شخصياً ومراراً إلى رئيس هيئة البريد من أجل مضاعفة أسعار الشحن الخاصة بشركة Amazon، في محاولةٍ لفرض نفقات إضافية بمليارات الدولارات على مُؤسسها جيف بيزوس، مالك صحيفة Washington Post أيضاً. إذ نشرت الصحيفة في مايو عام 2018: «يقول بعض مسؤولي الإدارة إنّ العديد من هجمات ترامب التي استهدفت Amazon جاءت رداً على مقالاتٍ نشرتها الصحيفة ولم تُعجبه».

2- التعصُّب: تصريحات عنصرية صادمة

ترامب أشار إلى البلدان الإفريقية على أنّها «حُثالة»، ووصف المكسيكيين بالمُغتصبين، والنازيين الجُدد بأنّهم أشخاصٌ جيدون للغاية.

3- شبكة CNN: حاول معاقبتها بسبب غضبه من تغطيتها أخباره

في صيف عام 2017، تدخّل ترامب شخصياً لمُحاولة منع الاندماج بين شركتي AT&T وTime Warner في محاولةٍ لمعاقبة شبكة CNN ، بسبب تغطيتها له بطريقةٍ لا تصُب في صالحه.

4- الوفيات: مسؤول عن مقتل هؤلاء الأطفال

خلال الـ12 شهراً الماضية، لقي 6 أطفالٍ مُهاجرين مصرعهم في الحجز الفيدرالي، خمسةٌ منهم من غواتيمالا وواحدٌ من السلفادور.

وعلى مدار السنوات العشر الماضية، لم يلق طفلٌ مُهاجر واحد مصرعه في الحجز. ألا يستحق هذا العزل؟

5- المكافآت: يروّج لمنشآته

روّج ترامب لممتلكاته بدءاً من الترويج لمُنتجع دورال بوصفه وجهة استضافة قمة مجموعة الدول الصناعية السبع المقبلة، ووصولاً إلى قيامه بأكثر من 400 زيارة مُربحة لعقاراته وأعماله التجارية، وانتهاءً بجعل العائلة المالكة السعودية تدفع الأموال لإنقاذ فنادقه ضعيفة الأداء؛ وكان ترامب ينتهك شروط المكافآت المحلية والأجنبية في الدستور من اليوم الأول في رئاسته.

6- الاحتيال: غير صالح لإدارة مؤسسة خيرية

حيث قام بتسوية ثلاث دعاوى احتيال مُختلفة تتعلق بجامعة ترامب مُقابل 25 مليون دولار في نوفمبر/ عام 2016، أي بعد أقل من أسبوعين على انتخابه. وفي وقتٍ مُبكّر من الشهر الجاري، أعلنت المدعية العامة لولاية نيويورك أنّ الرئيس «أُجبِرَ على دفع مليوني دولارٍ أمريكي بسبب إساءة استخدامه الأموال الخيرية من أجل تحقيق مكاسبٍ سياسية شخصية»، وأنّ مؤسسة Trump Foundation «أُغلِقَت بسبب سوء السلوك». ولا يبدو ترامب مناسباً لإدارة جامعة أو مؤسسةٍ خيرية، فكيف يكون مُناسباً لإدارة البلاد؟

7- إدارة الخدمات العامة: رفض استثمار عقار حكومي حتى لا ينافس مشروعاته

ذكرت صحيفة New York Times في أكتوبر عام 2018، أنّ إدارة الخدمات العامة، التي تُدير العقارات للحكومة الفيدرالية، خطّطت لتحويل المقر الرئيسي لمكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن العاصمة «إلى مُطوّرٍ عقاري تُجاري» حتى تدخّل الرئيس لوقف عملية البيع.

ألا يستحق ذلك المزيد من التحقيق، وربما العزل؟

8- الرشاوى: أمر برشوة امرأتين أقام معهما علاقة غير شرعية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

نعلم أنّ مُحامي ترامب ودليله مايكل كوهين، الذي يقضي عقوبة السجن لثلاث سنوات بسبب الانتهاكات المالية للحملة الانتخابية والتلاعب الضريبي والاحتيال المصرفي، دفع رشاوى لامرأتين زعمتا أنّهما كانتا على علاقةٍ غير شرعية مع ترامب -وهُما ستورمي دانيالز وكارين ماكدوغال.

كما نعلم أيضاً بفضل المُدعين الفيدراليين أنّ كوهين تصرّف بالتنسيق مع، وبأمرٍ من الرئيس نفسه. فكيف لا يُعتبر هذا الانتهاك الواضح لقوانين تمويل الحملات الانتخابية جريمةً تستحق العزل؟

9- التحريض على العنف: إرهابيون محليون يسترشدون بكلامه

يُعَدُّ ترامب تهديداً للنظام والقانون. إذ أوضح جوناثان شايت من مجلة New York Magazine: «في ثماني مُناسبات على الأقل، شجّع ترامب أنصاره -ومن بينهم أعضاء في القوات المسلحة- على مهاجمة خصومه السياسيين».

10- غاريد: صمم على منحه تصريحاً أمنياً رغم المخاطر

طالب ترامب بحصول صهره غاريد كوشنر على تصريحٍ أمني، رغم اعتراضات مسؤولي الاستخبارات الذين حذّروا من أنّ كوشنر قد يكون مُعرّضاً للخطر بسبب علاقاته التجارية مع حكوماتٍ أجنبية.

11- أطفالٌ في الأقفاص: بينهم رضع

فصلت إدارة ترامب أكثر من 5,400 طفل -بينهم رُضّعٌ وصغار- عن ذويهم المُهاجرين على الحدود مع المكسيك، لأسبابٍ تتعلّق بالسياسة.

12- الأكاذيب: 15 ألف معلومة كاذبة

أطلق ترامب أكثر من 15 ألف معلومة كاذبة منذ تولّيه الرئاسة. ونقلاً عن المؤرّخ الرئاسي دوغلاس برينكلي: «لم يسبق أن كان هناك رئيسٌ يكذب وكأنّه يتنفس كذباً، باستثناء دونالد ترامب».

13- محاربة حرية الإعلام: محاولة سجن الصحفيين وإلغاء تراخيص البث التي تهاجمه

ينخرط ترامب، كما وصفه مُذيع قناة Fox News كريس والاس الأسبوع الماضي، «في أكثر هجومٍ مُباشر ومُستدام على حرية الصحافة في تاريخنا».

إذ طلب الرئيس من مكتب التحقيقات الفيدرالي أن يسجن المراسلين الذين ينشرون التسريبات، وهدّد بإلغاء تراخيص البث للمنظمات الإعلامية التي تنتقده، وهاجم وشيطن الصحفيين بلا هوادة ووصفهم بـ»الحثالة والوحل والمرضى ومُروّجي الأخبار الكاذبة وأعداء الشعب».

14- الإهمال: ترك منطقة سكانها من أصول لاتينية ضحية للأعاصير

جزيرة بويرتوريكو مابعد الإعصار

حمّل المسؤولون المحليون في بورتوريكو إهمال الرئيس ونقص كفاءته المسؤولية عن وفاة قرابة 3000 شخصٍ في بورتوريكو، في أعقاب إعصار ماريا عام 2017.

وحاول ترامب «بطريقةٍ غير قانونية حجب» أموال الإغاثة المُخصّصة من الكونغرس رغم شدة الحاجة إليها.

15- عرقلة العدالة: لو كان مواطناً عادياً لحوكم

حدّد تحقيق المُحقق الخاص روبرت مولر، حول التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، 10 حالات مُحتملة لعرقلة العدالة من جانب الرئيس.

واتّفق أكثر من ألف مدع فيدرالي سابق على أنّ تصرّفات ترامب كانت ستُسفر عن «العديد من التهم الجنائية لعرقلة العدالة»، في حال كان مواطناً عادياً».

16 – شهادة الزور: كذب تحت القسم

نحن نعلم أنّ ترامب يكذب طوال الوقت -ولكن ماذا عن الأكاذيب التي قالها تحت القسم؟ إذ قال الرئيس في تحقيق مولر: «لا أتذكّر أنّني تحدثت عن منظمة WikiLeaks مع المستشار السابق روجر ستون، ولا أتذكّر علمي بأنّ ستون ناقش أمر المنظمة مع أفرادٍ مُرتبطين بحملتي».

ولكن في نوفمبر قال نائب رئيس حملته السابق ريك غيتس في المحكمة إنّ ترامب كان على علمٍ مُسبق بما كشفت عنه WikiLeaks عام 2016، بناءً على محادثاته مع ستون.

17- كيان «كيو QAnon»: استضاف مجرمين محتملين

أعاد الرئيس نشر تغريدات مجموعة من مُعتنقي نظرية المؤامرة المجانين على الإنترنت في عدة مناسبات، ودعا البعض منهم للحديث في مسيراته الجماهيرية، واستضاف البعض الآخر داخل البيت الأبيض.

18- الاغتصاب: اتهم من قبل عشرات النساء

اتّهمت عشرات النساء ترامب بالاعتداء والتحرّش الجنسي، ولكن في يونيو اتّهمته الكاتبة إي جان كارول باغتصابها في غرفة تبديل الملابس داخل متجره الفاخر.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للمراسلين، حين سألوها التعليق على مزاعم كارول الصادمة: «لم أنتبه للأمر كثيراً». ولكن لماذا لم تفعل؟ ألا يستحق الاغتصاب أن يكون جريمةً تستحق العزل؟ ونشرت كارول الأسبوع الماضي تغريدةً تقول فيها: «أتمنى لو كان هناك بندٌ ثالث للعزل ضد دونالد ترامب. بند الاعتداء على النساء».

19- سوريا: غارات غير قانونية

سوريا
سوريا

بعد أقل من ثلاثة أشهر على تولّيه منصبه، في أبريل عام 2017، أطلق ترامب غارات جوية على سوريا دون تصويتٍ في الكونغرس. ووصف النائب الديمقراطي تيد ليو، المحامي السابق في فيلق المدعي العام للقوات الجوية الأمريكية، الغارات الجوية بأنّها «غير قانونية على الإطلاق».

20- التهرُّب الضريبي: شركة وهمية لإخفاء ملايين الدولارات

في أكتوبر عام 2018، وجد تحقيقٌ ضخم أجرته صحيفة New York Times أنّ ترامب «حصل على 413 مليون دولار أمريكي بقيمة العملة اليوم من إمبراطورية والده العقارية، وجمع غالبيتها عن طريق المرواغات الضريبية في التسعينيات». وأنشأ ترامب وأخوته شركةً وهمية لإخفاء ملايين الدولارات التي حصلوا عليها من والديهم في صورة هدايا.

21- تجاوز صلاحيات سلطته: حالة طوارئ وهمية

أعلن ترامب «حالة طوارئ وطنية» وهمية في فبراير من أجل الالتفاف حول الكونغرس وتمويل جداره الحدودي؟. واعترف ترامب صراحةً بعدم وجود طارئ أو ضرورة لذلك: «لم أكُن بحاجةٍ لفعل ذلك. ولكنّني أُفضل إنجاز الأمر بسرعةٍ أكبر».

22- روسيا: سلم بوتين معلومات استخباراتية سرية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

ربما استبعد تقرير مولر وجود مؤامرةٍ إجرامية بين ترامب وبين فلاديمير بوتين، ولكنّنا نعلم أنّ ترامب رحّب بالمساعدة الروسية إبان حملته عام 2016، واقترح لاحقاً أنّه لم يتضايق من تدخُّل موسكو في الانتخابات.

وسلّم ترامب معلومات استخباراتية سرية إلى الروس داخل المكتب البيضاوي. إذ كتب جاك غولدسميث، أستاذ القانون بجامعة هارفارد ومسؤول إدارة بوش الأسبق: «بعيداً عن مسألة الإجرامية.. إذا منح الرئيس تلك المعلومات بسبب الجهل أو الإهمال؛ فقد خرق اليمين الدستوري. وبهذا لا يُوجد سببٌ يمنع الكونغرس من اعتبار انتهاك الرئيس الصارخ لليمين الدستوري أساساً قائماً بذاته للعزل».

23- تخويف الشهود: سلوكيات زعيم عصابة

في يناير أعلن مُحامي ترامب مايكل كوهين أنّه سيُؤجّل شهادته العلنية أمام الكونغرس بسبب «التهديدات المستمرة ضد أسرته» من الرئيس ومُحاميه رودي جولياني.

وفي نوفمبر هاجم ترامب السفيرة الأمريكية السابقة لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش أثناء شهادتها أمام لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، مما دفع رئيس اللجنة آدم شيف إلى اتّهام الرئيس بتخويف الشهود

وهذه ليس سلوكيات رئيس، بل زعيم عصابة.

24- الصين: طالب رئيسها بالتدخل في الشأن الأمريكي

الرئيس الصيني شي جينبينغ

لماذا لم يَرِد ذكر الرئيس الصيني شي جينبينغ في بندي العزل؟ ولماذا ذُكِرَ الرئيس الأوكراني فقط؟ إذ كانت حجة الديمقراطيين هي أنّ إشراك حكومات أجنبية في الانتخابات الأمريكية تُعَدُّ جريمةً تستحق العزل، وتهديداً للأمن القومي؛ فلماذا اكتفوا بأوكرانيا؟ ماذا عن الصين؟ ربما علينا أن نستمع للرئيس بنفسه وهو يتحدّث إلى المراسلين خارج البيت الأبيض في أكتوبر: «يجب أن تفتح الصين تحقيقاً بشأن عائلة بايدن، لأنّ ما حدث في الصين كان سيئاً تماماً مثل ما حدث في أوكرانيا».

25 اليمن: تصرفاته تتحدى قانون سلطات الحرب

في سوريا، أسقط ترامب القنابل دون موافقة الكونغرس. وفي اليمن، الذي يشهد أسوأ أزمةٍ إنسانية في العالم، ساعد ترامب على توصيل القنابل إلى هناك رغم المُعارضة الواضحة من مجلسي الكونغرس.

26- أوكرانيا: حاول رشوة رئيسها

انتهك رئيس الولايات المتحدة سلطاته بمحاولة الضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من أجل التحقيق مع جو وهانتر بايدن، وحاول رشوته أيضاً. إذ وجّهت نانسي إلى ترامب تهمة الرشوة، على غرار تقرير العزل الذي أصدره مجلس النواب الديمقراطي من 169 صفحة. ورغم ذلك، أشار موقع Vox الأمريكي إلى أنّ “الرشوة لم تظهر على السطح” فلماذا؟

The post بينها احتيال واغتصاب.. 26 اتهاماً موجّه لترامب بقضية العزل appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-12-24 13:06:51

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

سلامة يُقدّم “كشف حساب” عن تدهور ملف حقوق الإنسان في ليبيا

ليبيا: سلامة يُقدّم “كشف حساب” عن تدهور ملف حقوق الإنسان في ليبيا


وجّه المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، أوضح فيها أن أكثر من ثماني سنوات مرت منذ أن هبّ الليبيون للمطالبة بحريتهم والسعي لحياة أفضل ومستقبل أكثر إشراقاً لأطفالهم، ومازالت حقوق الإنسان آخذ في التدهور على جميع في ليبيا.

وأشار سلامة في رسالته، أن البعثة وثقت وقوع ما لا يقل عن 647 ضحية في صفوف المدنيين في ليبيا “284 حالة وفاة و 363 جريحاً”. مضيفا منذ بدء “الهجوم على طرابلس” في الرابع من أبريل الماضي، ارتُكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، دون عقاب.

وأوضح المبعوث الأممي، أن النزاع المستمر في ليبيا تسبب في وقوع خسائر فادحة بين المدنيين، وفي ظل عدم وجود حل عسكري، تواصل الأمم المتحدة دعوتها لوقف إطلاق النار والعودة إلى المفاوضات.

وأضاف سلامة: ” الغارات الجوية السبب الرئيسي للخسائر في صفوف المدنيين والتي بلغت 394 ضحية (182 حالة وفاة و 212 جريحاً)، يليها القتال البري وعمليات الإعدام بإجراءات موجزة والعبوات الناسفة وعمليات الاختطاف والقتل. وخلال الفترة ذاتها”.

وأكد المبعوث الأممي في رسالته، أن منظمة الصحة العالمية وثقت 61 حالة اعتداء مرتبط بالنزاع على مرافق الرعاية الصحية والعاملين فيها، في زيادة بلغت 69 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018. وقد أضرت هذه الاعتداءات بـ 18 مرفقاً صحياً و20 سيارة إسعاف و40 موظفاً من العاملين في المجال الصحي.

وتابع سلامة في رسالته بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، ” يتفاوت تضرر النساء من الآثار الأوسع نطاقاً للنزاع المسلح في ليبيا، مما يفاقم من جعلهن عرضة للفقر والتمييز والعنف.”

واستدعى المبعوث الأممي، حادثة اختطاف عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، من منزلها بعد ساعات من دعوتها إلى “وضع حد لإراقة الدماء”. مضيفا: “هذا الاختطاف محاولة واضحة لإسكات صوت واحدة من النساء الليبيات البارزات وترويع الأخريات اللائي يسعين للمشاركة في الحياة السياسية في البلاد. ولا يزال مصيرها ومكان وجودها مجهولين.”

وحول معاناة الصحفيين، أشار المبعوث الأممي، أنهم مازالوا يعانون بسبب تصلهم وخطاب الكراهية، الذي يهدد النسيج الاجتماعي في ليبيا، داعيا الليبيين إلى رفض هذه الممارسات، ونشر لغة السلام والتسامح والوحدة.

وتطرق المبعوث الأممي غسان سلامة، إلى ملف المهاجرين، مشيرا أنهم مازالوا يتعرضون للاعتقال التعسفي والتعذيب والعنف الجنسي، داعيا إلى الإغلاق التدريجي لجميع مراكز احتجاز المهاجرين، وإلى توفير المأوى والحماية وسبل الاستقرار الآمنة والقانونية لهم.

وفيما يخصّ الاحتجاز التعسفي، أوضح سلامة في رسالته، بقوله: “لا يزال الآلاف من الليبيين قابعين في السجون رهن الحبس الاحتياطي. ويستمر تلقي البعثة لتقارير موثوقة عن الاحتجاز التعسفي أو غير القانوني والتعذيب والاختفاء القسري واكتظاظ الزنازين التي تفتقر إلى المرافق الصحية ومياه الشرب المأمونة والإهمال الطبي ورفض الزيارات الأسرية وزيارات المحامين، إلى جانب ورود تقارير عن العنف الجنسي والتحرش ضد النساء والرجال الأطفال على أيدي مُحتجِزيهم.”

وختم غسان سلامة رسالته بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، بتحية للأفراد والمؤسسات التي تناصر حقوق الإنسان والمسائلة في ليبيا بشكل يومي، وأنهم سيجدون الأمم المتحدة معهم في هذا.

The post سلامة يُقدّم “كشف حساب” عن تدهور ملف حقوق الإنسان في ليبيا appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-12-11 04:45:13

الناشر/الكاتب: حمزة جبودة

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

محكمة سيدي امحمد

ليبيا: تأجيل محاكمة رموز النظام السابق في الجزائر


قررت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائر تأجيل محاكمة مسؤولين من أركان نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة بتهم تتعلق بالفساد، وذلك بطلب من هيئة الدفاع استنادا إلى عدم توفر الظروف الملائمة للمحاكمة.

واشتكت هيئة الدفاع من عدم تمكن بعض المحامين من ولوج القاعة، بسبب الأعداد الهائلة التي تجمهرت أمام مبنى المحكمة ما خلق حالة فوضى، وقد استجابت المحكمة لطلب المحامين بالتأجيل حتى 4 من ديسمبر الجاري.

وقد شملت التهم المدرجة في القضية ملفات مصانع تجميع السيارات وتطال أبرز رجال الأعمال في نظام بوتفليقة إضافة إلى وزراء آخرين عملوا في قطاع الصناعة، وكذلك رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، الملاحقين بتهم تتعلق بـ”تبييض الأموال واستغلال النفوذ.

وقد وصل المتهمون في عربات نقل المساجين التابعة لوزارة العدل، من سجن الحراش تحت حراسة أمنية مشددة.

The post تأجيل محاكمة رموز النظام السابق في الجزائر appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-12-02 19:22:46

الناشر/الكاتب: wassim

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

ليبيا: بعد بنغازي محامو أجدابيا ينتخبون نقابتهم


شرع محامو مدينة أجدابيا، بالإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في النقابة الفرعية للمحاماة بمقر محكمة أجدابيا الإبتدائية
وتأتي الانتخابات الفرعية في أجدابيا بإشراف من منظمة الرقيب للرقابة والتوعية، وتهدف إلى انتخاب رئيس فرع نقابة محامي بنغازي ونائب رئيس فرع نقابة محامي بنغازي وممثل النقابة الفرعية بالنقابة العامة عضو مجلس النقابة الفرعية.

وكانت نقابة محاميي بنغازي قد شرعت، في انتخاباتها الفرعية على مستوى المدينة، وسط حضور فاعل من الحقوقيين والحقوقيات في بنغازي.

وأشار المحامي والمترشح لنائب نقيب المحامين بنغازي، عبدالسلام صبري الشريف، في تصريح لـ218 إلى أن النقابة تمثل البيت الداخلي للمحامين في المدينة، وأن مسألة ترميمها مهمة، إضافة لعملية التمثيل النقابي التي يجب أن تكون قوية لصون العهود.

The post بعد بنغازي محامو أجدابيا ينتخبون نقابتهم appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-12-01 19:22:55

الناشر/الكاتب: adamk

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر

محامو بنغازي ينتخبون نقابتهم

ليبيا: محامو بنغازي ينتخبون نقابتهم


شرعت نقابة بنغازي، في انتخاباتها الفرعية على مستوى المدينة، وسط حضور فاعل من الحقوقيين والحقوقيات في بنغازي.

وأشار المحامي والمترشح لنائب نقيب المحامين بنغازي، عبدالسلام صبري الشريف، في تصريح لـ218 إلى أن النقابة تمثل البيت الداخلي للمحامين في المدينة، وأن مسألة ترميمها مهمة، إضافة لعملية التمثيل النقابي التي يجب أن تكون قوية لصون العهود.




وقد شهدت انتخابات مجلس المحامين النقابي في بنغازي مشاركة واسعة من المحامين الذين تقدموا للترشح لرئاسة وعضوية النقابة، حيث حرص المحامون في المدينة على المشاركة في هذه الانتخابات والإدلاء بأصواتهم مؤكدين حرصهم على احترام النتائج النهائية لها.

The post محامو بنغازي ينتخبون نقابتهم appeared first on قناة 218.

المحامي

تاريخ النشر: 2019-11-30 22:48:58

الناشر/الكاتب: wassim

قناة 218 – تفاصيل الخبر من المصدر