لبنان: إرجاء المحاكمة في جريمة عشقوت الى 27 شباط



أرجأت محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمد مرتضى الى 27 شباط المقبل جلسة متابعة محاكمة المتهم بجريمة عشقوت طوني.ع بداعي مرض وكيله المحامي باسكال أبي فاضل.وكانت الجريمة وقعت في تشرين الأول من العام 2016 على خلفية شجار حول الكلاب، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-23 15:26:54

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

لبنان: دياب يدخل نادي رؤساء الحكومة… ساعات عصيبة قبل الولادة وحزب الله ضغط بقوة



وأخيراً أبصرت الحكومة النور، ودخل الرئيس حسان دياب نادي رؤساء الحكومات، بعد شهر ويومين على التكليف، وبعد مشاورات مضنية كادت أن تطيح تكليفه مرات عدة. حتى “حزب الله” كاد أن ينفد صبره من حلفائه ممن أظهروا اختلافاً في ما بينهم غير مسبوق، تسابقاً على الحصص والحقائب حتى وصلت الأمور إلى معركة على ثلث ضامن داخل فريق من لون سياسي واحد.

مخاض الحكومةوكان الانفراج في مخاض تأليف الحكومة، قد جاء قرابة عصر أمس، مع ورود معلومات عن نجاح الاتصالات التي تولاها الرئيس نبيه برّي سواء مع الرئيس دياب، أو مع رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل، الذي ارجأ سفره إلى مؤتمر دافوس غداً، أو حتى مع رئيس تيّار “المردة” الوزير السابق سليمان فرنجية الذي شن هجوماً صاعقاً على الوزير باسيل، متهماً اياه بأن طمعه وجشعه هو الذي يعطل ولادة الحكومة، ويضع الفريق الواحد امام الباب المسدود، وتمثل التقدم الذي احرز بقبول الرئيس دياب بصيغة العشرين وزيراً، وهو ما عد تنازلاً كبيراً منه، وكذلك قبول الوزير باسيل بأن يكون المقعد الكاثوليكي الثاني من حصته، والوزير الدرزي الثاني من حصة حليفه النائب طلال أرسلان وحليفه الوزير السابق وئام وهّاب، لكن الوسط السياسي فوجئ بأن هذا المقعد ذهب للسيدة منال عبد الصمد من حصة رئيس الحكومة، وليس من حصة أرسلان، باعتبار انها مقربة من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، واسندت إليها حقيبة الإعلام.وفي ضوء التقدم الذي حصل، سارع الرئيس برّي إلى بعبدا مستبقاً وصول الرئيس دياب، ثم انعقد الاجتماع الثلاثي الذي سبق صدور المراسيم الثلاثة، بعدها قدم كل من الرئيس ميشال عون الاسم الذي يريده لنيابة رئاسة الحكومة وحقيبة الدفاع، بدل نقيبة المحامين السابقة أمل حداد، الذي كان الحزب السوري القومي الاجتماعي يرغب بأن تمثله في التشكيلة الحكومية، لكنه تبلغ عكس ما يريد فأعلن مجلسه الأعلى عدم المشاركة في الحكومة، وكان كثيرون يتوقعون ان تكون السيدة بترا خوري، لكن المراسم حملت اسم السيدة زينة عكر زوجة جواد عدرة، فيما تمت تلبية مطلب تيار المردة بحقيبتين فنال الاشغال والعمل، التي كانت مقررة لدميانوس قطار من حصة الرئيس دياب، فتسلم حقيبة التنمية الادارية.اما الحصة الدرزية فأصبحت أربع حقائب هي وزير للشؤون الإجتماعية والمهجرين، ووزير للاعلام والسياحة. وعلى هذا آلت حقيبة الشباب والرياضة الى الارمن بدل السياحة. وذهبت حقيبة الاقتصاد للوزيرالكاثوليكي الثاني راوول نعمة.وكانت المفاجأة في تسمية وزراء من خارج الاسماء التي تم تداولها خلال الشهر الماضي، بحيث طارت اسماء كانت تعتبر من الثوابت.توزيع الحصصوعلى الرغم من التأكيد الرسمي من ان أي طرف في الحكومة ليس لديه الثلث المعطل أي أن يكون لديه 7 وزراء في حكومة من 20 وزيراً، الا انه في إمكان التحالفات التي يمكن ان تحصل داخل الجلسات ان تحقق نوعاً من الثلث لدى القوى الرئيسية الثلاثة التي تقاسمت المغانم.وأظهرت القراءة الأولى للحصص حالة من التوازن بين هذه القوى، بمعدل خمسة وزراء لدى كل من رئيس الجمهورية مع التيار الوطني الحر، ورئيس الحكومة والثنائي الشيعي مع تيّار “المردة” الذي نجح في ان يكون لديه وزيران.لكن حصة رئيس الجمهورية مع التيار الحر وحليفه حزب الطاشناق وهي ستة وزراء، لا تستطيع ان تكون ثلثاً معطلاً الا إذا انضمت حصة النائب طلال أرسلان إليها، والمكونة من الوزيرين، رمزي مشرفية ومنال عبد الصمد، إذا احتسبت من حصته وليس حصة الرئيس دياب بحيث تصل إلى ثمانية وزراء، والأمر نفسه يسرى على حصة الرئيس دياب الذي يمتلك داخل الحكومة خمسة وزراء وربما ستة إذا أضيفت إليه الوزيرة عبدالصمد، وكذلك الأمر بالنسبة لحصة الثنائي الشيعي مع حليفه وزيري تيّار “المردة”.حزب الله دخل بكل ثقلهوأشارت المعلومات الى ان “حزب الله” تدخل بفاعلية ليرسم الاطار العام للحلفاء الذين تعثروا في ما بينهم، واختلفوا على الحصص، وعلى المقاعد والمصالح. تدخل “حزب الله” وضغط على حلفائه، متوعداً بحكومة بمن حضر، فركب الجميع القطار الحكومي الذي وصل الى قصر بعبدا مساء أمس، معلنا ولادة حكومة العهد الثالثة في العاشرة إلا خمس دقائق ليلاً. لكن الحكومة، لا تملك الا الرؤى المتباعدة بين مكوناتها حيال التطورات التي تكاد تسبقها مع شارع مشتعل، وانهيار اقتصادي خانق، وضيق اجتماعي ينذر بانفجار كبير ما لم تسارع الحكومة الى سحب فتيله.مجموعة الدعم الدوليةفي غضون ذلك وبعد مرور ستة اسابيع على انعقاد الاجتماع الموسع لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان في باريس في 11 كانون الأول، اجتمعت المجموعة على مستوى السفراء أمس في بيروت.وسجلت “بقلق بالغ استمرار غياب حكومة فاعلة في لبنان علماً أنها ضرورية لإدارة عدد من الأزمات المتفاقمة وتلبية مطالب الشعب اللبناني. وتعرب المجموعة عن قلقها إزاء الوضع المتسم بالعنف المتصاعد”.واعتبرت انه “كلما طال غياب وجود حكومة فعالة وذات مصداقية وقادرة على تلبية التطلعات التي عبر عنها جميع اللبنانيين، ولديها القدرة والمصداقية اللازمة لتنفيذ مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية الجذرية، وملتزمة تحييد البلاد عن الأزمات والتوترات الإقليمية، تضاعفت المعاناة التي يواجهها الشعب اللبناني وازدادت المخاطر الأمنية وعدم الاستقرار في البلاد”.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-22 05:43:49

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

لبنان: حملة “مش دافعين” .. ضغط على الحكومة لتستجيب لمطالب الناس



تحت عنوان ” “مش دافعين”… حملة شعبية في لبنان للامتناع عن دفع الضرائب” كتبت حنان حمدان في صحيفة “الشرق الأوسط” وقالت: “عتمة وحفر وطرقات مكسّرة وفيضانات… لماذا إذن أدفع رسم الميكانيك؟”؛ يقول محمد ترو الذي يعلن إضرابه عن دفع الضرائب والرسوم المتوجبة عليه للحكومة، في ظل تراجع الخدمات، وهو ما لجأ إليه كثير من اللبنانيين، مما أدى منذ الخريف الماضي إلى تراجع عائدات الدولة بمستويات قياسية. ويقول ترّو لـ”الشرق الأوسط”: “أنا مع التصعيد وعدم دفع أي رسوم مستحقة للدولة، ليس فقط رسوم الميكانيك، لأنّنا ندفع ثمن خدمات غير موجودة أصلاً، أو؛ في أحسن الأحوال، خدمات رديئة لا ترقى لمستوى خدمة مواطن يدفع ضرائب ورسوماً كثيرة”.
هذا التباين في مواقف اللبنانيين، يأتي على خلفية شمول حملة “مش دافعين” التي انطلقت في مطلع كانون الأول الماضي، رسوم الميكانيك في خطوة جديدة في المرحلة المقبلة. فرغم تأكيد غالبية اللبنانيين على أهمية الحملة وأحقيتها، فإن توسيع إطارها لتشمل رسوم البلدية والميكانيك أثار سجالاً حول الضرر الذي سيلحق بالمواطنين جراء ذلك.
ويقول ترو: “إذا امتنع الجميع عن الدفع، فلن يستطيعوا محاكمتنا”، فيما تسأل دارين: “لماذا الخوف؟ في كل فترة تحصل إعفاءات عن دفع رسوم الميكانيك، في السابق كان كثيرون منا يمتنعون عن دفع الميكانيك، والآن ثمة سبب إضافي كي نمتنع”، على قاعدة أنه “يجب علينا أن نتوقف عن تمويل الفساد”، بحسب ما تقول زميلتها ميرا.
يقول المحامي والناشط في الحملة علي عباس لـ”الشرق الأوسط” إنّ “المرحلة الثالثة من الضغط ستشمل البلديات والميكانيك، باعتبار أنّه حتى في حال التأخر عن دفع هذه الرسوم، فإنّه على مر السنوات السابقة، كانت تصدر إعفاءات عن غرامات الميكانيك، أما البلديات فهناك أيضاً إمكانية لتقسيط الدفعات المستحقة على مدى سنوات طويلة، وبالتالي ستعاود الناس دفع الرسوم المستحقة عليها من دون أي غرامات وعلى دفعات”، لافتاً إلى أن المخاطر المترتبة على عدم الدفع “قليلة جداً”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا 

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-22 05:50:04

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

لبنان: حزب الله هدد فكان الرابح الأكير… هكذا ولدت الحكومة



تحت عنوان ” هدّد “حزب الله”… فأبصرت الحكومة النور” كتبت غادة حلاوي في صحيفة “نداء الوطن” وقالت: لم تكن ولادة الحكومة لتحصل بشكل شبه طبيعي لو لم يعمد “حزب الله” إلى التحذير من نفض يديه من المساهمة في مساعي التشكيل في ظل تردي الأوضاع الاجتماعية والأمنية والاقتصادية، وبموازاة برودة حادة أبدتها بعض الأطراف السياسية في المماطلة وعدم الاكتراث في الإسراع بلملمة الأوضاع، ولا سيما ما عمد إليه بعض أفرقاء الثامن من آذار من تناقضات وتباينات لا يستهان بها.

وما إن أعلن “حزب الله” أنه لم يعد يريد التدخل في موضوع الحكومة حتى “رجع العقل للراس”. كان “حزب الله” قد أبلغ حلفاءه منذ ليل أمس الاول أن لا علاقة له بتشكيل الحكومة “هذا مكتب بري عنوانه معروف والقصر الجمهوري، وكذلك عنوان منزل الرئيس المكلف ورقم هاتفه فتواصلوا معهم ومن لديه مشكلة فليحلها”. هنا وقعت الصدمة وسارع الأطراف إلى تسريع الاتصالات في ما بينهم.قبل ذلك كانت كل الأجواء توحي بأن لا حكومة قريبة في الأفق وزاد من صعوبة الموضوع الكلام العالي السقف لرئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية، ومطالبة رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” طلال ارسلان بوزيرين في الحكومة. ثم طفت على السطح مطالبة الحزب “السوري القومي” التمثل بوزير.ولكن بينما كانت الأطراف المعنية تعلن خطوات تصعيدية في العلن كانت الاتصالات نشطة خلف الستار فتولى “حزب الله” فوراً التوسط لدى دياب للقبول بحكومة عشرينية بدلاً من 18 وزيراً، فيما تولى رئيس مجلس النواب نبيه بري موضوع فرنجية، وبينما كانت الأجواء سلبية، بدأت الأمور تنفرج تدريجياً، وكأحجار لعبة الدومينو تم تركيب الحكومة بعد أن تم تجيير نيابة رئيس الحكومة ووزارة الدفاع إلى “التيار الوطني الحر”.ذُلّلت العقد الحكومية بمنح رئيس “الديموقراطي اللبناني” النائب طلال أرسلان أربع حقائب وزارية: الشؤون الاجتماعية، الإعلام، السياحة وشؤون النازحين”، وتيار المردة حصل على وزارتي الاشغال والعمل.وإذا كان “القومي” خرج على زعل فمنحه حقيبة داخل الحكومة لم يكن مطروحاً من الأساس، وقد نشأت عقدتهم أمس الاول عندما علموا بنية توزير نقيبة المحامين السابقة امل حداد عن المقعد الارثوذكسي من الكورة، ولكن حين أصر باسيل على رفض حداد تشددوا في المطالبة بحقيبة إلى أن خرجوا من الحكومة، وكانت التسوية على حسابهم لأن في نهاية الأمر لا بد من خروج طرف سيكون غير راضٍ حكماً.وضمن حسابات الربح والخسارة يعتقد الثنائي الشيعي أن الرابح الاكبر هو البلد بالدرجة الاولى، لأن تشكيل حكومة في نهاية المطاف من شأنه أن يساهم في الحد من الأزمة ويستجلب مساعدات خارجية وداخلية، ما يساهم في استقرار سعر صرف الدولار، أما الخاسر الأكبر فهو “من قرر ألا يشارك في الحكومة أولهم الرئيس سعد الحريري ثم النائب وليد جنبلاط الذي كان يميل الى المشاركة وقد خرج من زيارة رئيس مجلس النواب بترشيح شخصية درزية، قبل أن يبدل رأيه بعد زيارته بيت الوسط”.وفي التوصيف الأولي، هي “حكومة من فريق سياسي واحد، مهما اختلف أطرافها على توزيع الحصص فصراعهم طبيعي وخلافاتهم لم تصل إلى الدرجة التي وصلت إليها تلك التي سبق وشهدها فريق الرابع عشر من آذار، وبالتالي فقد تمكن هذا الفريق من تشكيل حكومة في ظرف زمني لم يتعدّ الشهرين، في حين أن تشكيل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي استغرق تشكيلها أحد عشر شهراً وكانت من لون سياسي واحد”.الفضل الأول في أن تبصر حكومة حسان دياب النور يعود إلى الثنائي الشيعي في الدرجة الأولى، أما الخاسر الأول فهو باسيل الذي اضطر للتنازل من حصته لمصلحة “المردة”، فيما أبدى دياب مرونة في القبول بحكومة من عشرين وزيراً.العيون منذ اليوم شاخصة باتجاه الحكومة العتيدة التي يتوقع أن تنال الثقة حكماً، ولكن الخوف من الشارع الذي بدا رافضاً للحكومة منذ لحظات تشكيلها الأولى، ولو أن المنطق يقتضي أن تعطى فرصة أقله لتقديم برنامج عملها. والفرصة قد تكون متاحة للحكومة لتظهر فاعليتها وقدرتها على الإنتاج ولو ان فترة السماح لن تكون طويلة نظراً إلى حجم التحديات التى تنتظرها، غير أن مصادر الثامن من آذار متفائلة بإمكانية أن توفّر الأموال اللازمة لخطة إنقاذية ستعتمدها الحكومة الجديدة، التي سيكون بيانها الوزاري اقتصادياً بامتياز.لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-22 05:56:45

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

لبنان: السيرة الذاتية لوزيرة العدل ماري كلود نجم



ماري كلود نجم من مواليد بيروت في 6 نيسان 1971.بروفسور لدى كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت، رئيس قسم القانون الخاص ومديرة مركز الدراسات الحقوقية للعالم العربي.استاذة زائرة لسنوات عدّة في جامعة بانتيون – أساس (باريس 2) وفي جامعة بانتيون – سربون (باريس 1).محامية بالاستئناف منتسبة إلى نقابة المحامين في بيروت.

حائزة على إجازة في الحقوق ودبلوم دراسات عليا في القانون الخاص من كليّة الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت، وعلى شهادة دكتوراه في القانون الدولي الخاص من جامعة بانتيون – أساس (باريس 2).لها أبحاث ودراسات عدّة في مواضيع تنازع القوانين والاختصاص الدولي، خاصة في الأنظمة المتعددة القوانين.بالاضافة الى عملها المهني، ساهمت ماري كلود نجم في مشاريع ومبادرات للمجتمع المدني.كانت من الأعضاء المؤسّسين لحملة “خلص!” عام 2007 بهدف التوصّل إلى حلّ سلمي وملزم للأزمة السياسية في لبنان آنذاك. كما شاركت مؤخراً في الانتفاضة الشعبية اللاطائفية من أجل تغيير جذري في الممارسة السياسية في لبنان.على الصعيد الشخصي، نجم متأهلة من الدكتور دانيال القبع، ولهما ابنة، سارة ماري.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-21 23:23:45

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر

لبنان: الحزب السوري القومي الاجتماعي قرر عدم المشاركة بالحكومة



أصدر الحزب السوري القومي الاجتماعي، بياناً أوضح فيه التالي:أولاً: قرر الحزب السوري القومي الاجتماعي عدم المشاركة في الحكومة اعتراضًا على اسلوب البعض في ادارة تشكيلها وهو اسلوب اتسم بالتشويش والعرقلة والإستئثار، خلافاً لطموحات ومطالب اللبنانيين.لقد وجد الحزب أنه من  الأجدى  عدم المشاركة في الحكومة المزمع تأليفها، مع تأكيده الحرص على السلم الأهلي والوحدة والوطنية، ومطالبه المتكررة بالاسراع في تشكيل الحكومة التي لنا فيها حلفاء هم محل تقديرنا واحترامنا لما يجمعنا بهم من مسيرة طويلة في النضال المشترك من اجل قيام لبنان ونهوض مؤسسات الدولة ومواجهة الاخطار والتحديات.

ثانياً: يسجل الحزب أن عدم الأخذ بتزكيته لاسم نقيبة المحامين السابقة أمل حداد التي سماها الرئيس المكلف للمشاركة في الحكومة، وهي التي تتمتع بصفات مهنية واخلاقية ووطنية، حيث فوجىء بوضع فيتو على هذا الاسم  دون تقديم اي تبرير سوى العرقلة والتعطيل.ثالثا: يقدر الحزب الجهد الكبير الذي قام به دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري في سبيل تسريع عملية التشكيل واصراره على اشراك الجميع ليعطي الحكومة كل عوامل الزخم والنجاح. كما يشكر قيادة حزب الله على الجهد الاستثنائي الذي بذلته في هذا السياق. رابعاً: نتمنى لرئيس الحكومة المكلف النجاح في المهام الملقاة على عاتقه ومعالجة الأزمات التي تعصف بلبنان وتثقل كاهل اللبنانيين.خامساً: يؤكد الحزب وقوفه الى جانب اللبنانيين وحمل قضاياهم الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، وتحقيق مطالبهم وسماع صوتهم”.

المحامي

تاريخ النشر: 2020-01-21 20:20:07

الناشر/الكاتب:

لبنان ٢٤ – تفاصيل الخبر من المصدر