رفض ترسية عقد تنظيف مباني البلدية

نظام الارشفة الالكترونية

زكريا محمد |
رفض الجهاز المركزي للمناقصات العامة ترسية مناقصة تنظيف مباني البلدية وأعمال المراسلات والخدمة والنظافة على الشركة الفائزة بأقل الأسعار.
وقالت نائبة الأمين العام للجهاز هدى العيسى في خطاب وجهته إلى البلدية بشأن مناقصة تنظيف مباني البلدية إن ما يخص خطاباتكم نحو عدم استجابة المناقص الفائز اتمام إجراءات توفير عقد المناقصة فان الجهاز اتخذ قراراً بإلغاء قراره السابق الصادر في 30 مارس 2016، المتضمن الموافقة على ترسية المناقصة على الشركة التي تقدمت بأقل الأسعار بمبلغ 3.684.924 دينار.
وأضافت ان الجهاز قرر اخطاركم بدراسة العطاءات التي تليه وموافاة الجهاز بالتوصية مع تجديد الكفالات البنكية.
ووجه مدير إدارة الخدمات العامة مطلق الراجحي خطاباً إلى نائب المدير العام للشؤون المالية والإدارية بشأن كتاب الشركة الوارد بتاريخ 24 أبريل 2017 بشأن عدم صرف فواتير شهري فبراير ومارس حتى تاريخه بسبب امتناع المراقب المالي لعدم موافقة ديوان المحاسبة على التمديد.
وأوضح الراجحي لقد سبق مخاطبتكم في 13 أبريل 2017 بشأن الملاحظات التي نتجت عن تأخير التمديدات، واخلاء مسؤولية إدارتنا عن أي تأخير خارج عن اختصاص إدارتنا.
وقال انه فيما يتعلق بما جاء في كتاب الشركة المتعهدة بتنظيف مباني بلدية الكويت بانه فور ورود التمديد لإدارتنا قمنا بمخاطبة إدارة الشؤون المالية لصرف الفواتير عن شهري فبراير ومارس، علماً بأن باقي الملاحظات الواردة بشأن تأخير صرف الفواتير فانه يخرج عن صلاحيات إدارتنا.
وأضاف انه نما إلى علمنا بأن عمال الشركة سيقومون بعمل إضراب مفتوح نتيجة عدم صرف رواتبهم، مما يشكل أزمة في بلدية الكويت، ولذلك فان إدارة الخدمات العامة تقترح التنسيق مع إدارات النظافة العامة في أفرع البلدية بالمحافظات لتوفير عدد من العمال على سبيل الاحتياط من عقود النظافة العامة، في حال إضراب العمال أو انسحاب الشركة مع سرعة عرض مقترحنا في كتابنا بشأن التعاقد المباشر مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال النظافة.
وعلمت القبس ان الجهاز المركزي للمناقصات العامة رفض ترسية المناقصة على أقل الأسعار لعدم تقديم الفائز الكفالة البنكية خلال المدة المحددة.
وكشفت مصادر ان هناك ضغوطا تعمل على اسناد المناقصة للشركة التي رفضها الجهاز المركزي للمناقصات رغم طلبه بدراسة العطاءات التي تلي الشركة الفائزة، والتي تم رفض عطائها.

نظام الارشفة الالكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.