4000 قضية بسبب مواقع التواصل الاجتماعي

عبدالله السلطان |
أقامت اللجنة الثقافية في قسم الحاسب الآلي، في كلية الدراسات التجارية، محاضرة بعنوان «المخاطر القانونية في ظل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي» أمس.
وأكدت المحامية كفاية الغربللي ان المحاضرة تثقيفية من الجانب القانوني، بسبب كثرة المشاكل التي نواجهها بشكل يومي، لاسيما أن عدد قضايا الجرائم الإلكترونية وصل نحو 4000 قضية.
وأضافت الغربللي أن عقوبة بعض الجرائم تصل إلى غرامة 50 ألف دينار، و10 سنوات سجناً، وبات من الضروري قرءات اللوائح والقوانين بهذا الشأن. وحذرت من نشر أي معلومة أو إشاعة خاطئة في المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل، فهذا الأمر يعرض الناشر للمساءلة القانونية، اضافة إلى إعادة نشر التغريدات والفيديوهات المخلة بالآداب وغيرها.
بدوره، ذكر رئيس اللجنة الثقافية في القسم، د. احمد الحنيان، ان المحاضرة جاءت لتعريف الطلبة بالمشاكل التي تحصل جراء الاستخدام المفرط لوسائل التواصل، ليحتاطوا منها ويعرفوا كيفية التصرف بعد وقوعها.
من جهته، قال ممثل إدارة الجرائم الإلكترونية، المقدم محمد الوهيب، إنهم يتعاملون مع الشكاوى التي تصلهم حسب ظروفها وخصوصيتها، وأكثرها حول برنامجي الانستغرام والسناب بسبب الصور والفيديوهات.
وأشار إلى أن أغلب الشكاوى تصل من فتيات يخشين من تفاقم أمور ما، ونحن في الإدارة لدينا احترام لهذه الخصوصيات، وفي المقابل هناك شكاوى وقضايا تتوجب معرفة الوالدين، بينما بعض الشكاوى يستطيع الشاكي تقديمها بشكل سري وتأخذ مجراها.

المصدر من القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *